الدكتور الدويك يتحدث في حوار إذاعي حول الموضوع الهيئة تخاطب النائب العام وتطالبه بوقف الاجراءات الجزائية بحق كاتب رواية "جريمة في رام الله

رام الله/ مدير عام الهيئة د. عمار الدويك في مقابلة إذاعية  يتحدث حول موقف الهيئة من قرار النائب العام بخصوص الاجراءات الجزائية بحق رواية "جريمة في رام الله" وكاتبها، لسماع المقابلة الرجاء الضغط  هنا

 

الهيئة تخاطب النائب العام وتطالبه بوقف الاجراءات الجزائية بحق كاتب رواية "جريمة في رام الله"

طالبت اليوم، الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" النائب العام المستشار أحمد براك وقف جميع الاجراءات الجزائية بحق الكاتب عباد يحيى مؤلف رواية "جريمة في رام الله"، داعية إلى وضع الملف أمام وزارة الثقافة لحل هذا الموضوع.

وأكدت الهيئة أن استدعاء الكاتب للتحقيق وملاحقته جزائياً وضبط الكتب يمس بشكل مباشر بصورة فلسطين الحضارية ومنجزاتها في حماية حرية الإبداع والمبدعين، سيّما وأن فلسطين قد انضمت إلى الاتفاقيات الدولية التي توجب عليها لزاماً التقيد بحماية الحق في الرأي والتعبير بأشكاله المختلفة.

كما رأت الهيئة أن هذا الاجراء يعتبر سابقة في فلسطين لم يحدث منذ تأسيس السلطة الفلسطينية، علاوة على أن الاجراءات الجزائية قد تفتح المجال لشرعنة التحريض والتهجم الشخصي على الكاتب على صفحات التواصل الاجتماعي وغيرها، الأمر الذي قد يشكل خطراً على سلامته الشخصية.

وكانت الهيئة قد تلقت شكوى من الكاتب عباد يحيى يفيد فيها بأنه تم تبليغه بوجود مذكرة احضار للنيابة للتحقيق معه، اضافة إلى صدور قرار من النائب العام بضبط نسخ الرواية كافة لدى المكتبات والمحلات ونقاط بيع الكتب والروايات في جميع محافظات الوطن، وذلك استناداً للتحقيقات التي تجريها النيابة العامة بخصوص الرواية المذكورة والتي حسب بيان النيابة العامة ورد فيها نصوص ومصطلحات مخلة بالحياء والأخلاق والآداب العامة.