خلال زيارة نظمتها الهيئة لمدير عام الشرطة في قطاع غزة.. التأكيد على أهمية التواصل ما بين المؤسسة الشرطية ومؤسسات حقوق الإنسان

غزة/ نظمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" زيارة لمدير عام الشرطة في قطاع غزة اللواء تيسير البطش، في إطار التواصل المشترك وتعزيز سبل التعاون الرامي إلى حماية حقوق المواطنين وفق القانون.

 ضم الوفد الزائر كلاً من الأستاذ عصام يونس نائب مفوض عام الهيئة، والمستشار سلامة بسيسو عضو مجلس المفوضين، والأستاذ جميل سرحان نائب مدير عام الهيئة، والأستاذ بكر التركماني منسق وحدة التحقيقات والشكاوى.

وفي كلمته أكد يونس على دور جهاز الشرطة  في تعزيز قيم حقوق الإنسان في غزة، مشيراً إلى أهمية التواصل المشترك ما بين الشرطة ومؤسسات حقوق الإنسان، وفي مقدمتها الهيئة بصفتها المؤسسة الوطنية المنشأة بقرار دستوري، وسعي الطرفين الدائم لتعزيز هذه العلاقة القائمة على الشفافية.

من جهته أوضح اللواء البطش أن آليات العمل المشتركة المتعلقة باستقبال شكاوى المواطنين وفق أسس موضوعية، تعد من اولويات جهاز الشرطة، مؤكداً على الاستعداد الدائم لاستقبال شكاوى المواطنين، للتعامل معها  بأقصى سرعة وصولاً لصون كرامة المواطنين وانصافهم، وأكد على  أن جميع الشكاوى يتم التعاطي معها بموضوعية . وفي حال ثبت وقوع مخالفة ما من أفراد الشرطة أو الضباط ، نقوم بإجراءات التحقيق والمحاسبة.

وبدوره بيّن بسيسو أن الهيئة  تحاول قدر المستطاع تحري المصداقية فيما يصلها من ادعاءات من المواطنين تجاه جهاز الشرطة وغيره من جهات رسمية، من أجل اتخاذ الاجراءات المحددة حسب الأصول في حال تبين وجود مظلمة، لا لإثارة الرأي العام وإنما حفاظاً على حق المواطن وصوناً لكرامته، وهذا هو المبدأ الذي تتلاقي فيه اهتمامات الهيئة مع أجهزة الشرطة، وأكد على جاهزية الهيئة لترتيب ما يخص تلقي الشكاوى وصولاً إلى أنسب الآليات التي يمكن الاتفاق بشأنها لتحقيق سهولة وصول الشكاوى إلى جهاز الشرطة وسرعة التعاطي معها تعزيزاً للدور المشترك ما بين الجانبين في احترام حقوق المواطنين وإرساء مبادئ القانون.

وتضمن اللقاء الحديث عن آليات التعاون في مجال تدريب الهيئة أفراد الأجهزة الأمنية المكلفين بإنفاذ القانون، ورغبة قيادة جهاز الشرطة في التطوير من كفاءة أفراده وتأهيلهم فيما يتعلق بفهم أعمق لمبادئ حقوق الإنسان.