خلال زيارة نظمتها الهيئة لمراقب عام الداخلية في غزة التأكيد على تعزيز سبل التواصل لضمان احترام حقوق الإنسان

 

غزة/ زار وفد يمثل الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة  واجتمع مع مراقب عام الوزارة العميد محمد لافي، بهدف تعزيز العلاقة والاتصال المباشر مع مختلف الأجهزة التابعة لوزارة الداخلية، وصولاً إلى حماية حقوق المواطنين وصون كرامتهم وفق القانون.

وضم الوفد الزائر كلاً من الأستاذ عصام يونس نائب مفوض عام الهيئة، وعضوي مجلس المفوضين الدكتور يحيى السراج، والأستاذة زينب الغنيمي، والمحامي جميل سرحان نائب مدير عام الهيئة، والمحامي رأفت صالحة مدير مكتب الهيئة في غزة والشمال، والمحامي بكر التركماني منسق وحدة التحقيقات والشكاوى، ونسمة الحلبي منسقة الإعلام والعلاقات العامة.

وشدد يونس على أهمية تطوير العلاقة التي تجمع الهيئة ووزارة الداخلية في قطاع غزة، المبنية على الثقة والهدف الموحد وهو حماية حقوق الإنسان، وانصاف الضحية، وصون كرامة المواطنين، وذلك من خلال قواعد واضحة تؤسس لهذه العلاقة تؤدي من خلالها الهيئة دورها الرقابي على أداء الأجهزة الامنية لضمان الحقوق والحريات، والوفاء بالتزاماتها الأخلاقية والوطنية كهيئة منشأة بموجب قرار دستوري.

 

من جانبه أكد العميد لافي على احترام حقوق الإنسان وتعزيز الاتصال المباشر مع مؤسسات حقوق الإنسان وفي مقدمتها الهيئة، ومساندة دورها في حماية الحقوق والحريات، والتعاون مع الهيئة في حال حدوث تقصير من قبل أي جهاز من أجهزة الشرطة يمس بحقوق الإنسان وكرامته.

كما تمت مناقشة وتوضيح بعض التطورات والقضايا المتعلقة بحقوق الإنسان في غزة، وتم الاتفاق على تنظيم وتطوير أدوات التدخل المناسبة التي تتعلق بالشكاوى التي تتلقاها الهيئة بما يحقق سرعة استجابة الأجهزة الأمنية لها بشكل فاعل، وتمكين الهيئة من أداء مهامها في الرقابة والإشراف على مراكز الاحتجاز بموجب اختصاصاتها.