الدكتور الدويك يقدم تدريباً حول آليات كتابة التقارير السنوية للهيئات الوطنية الحقوقية في الجمهورية التونسية

 

الدكتور الدويك يقدم تدريباً حول آليات كتابة التقارير السنوية
للهيئات الوطنية الحقوقية في الجمهورية التونسية

رام الله/ اختتم اليوم الدكتور عمار الدويك المدير العام للهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" المشاركة في تقديم دورة تدريبة للهيئات الوطنية الحقوقية التونسية حول آليات كتابة التقارير السنوية الحقوقية، استمرت على مدار اليومين الماضيين، وتم تنظيم الدورة التدريبية من قبل مركز الكواكبي للتحولات الديمقراطية في تونس وبالتعاون مع مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في الجمهورية التونسية.

وقدم الدكتور الدويك تدريباً حول آليات كتابة التقرير السنوي للهيئات الحقوقية التونسية، والمؤشرات الدالة على حالة حقوق الإنسان من حيث الانتهاكات الواقعة على المواطن من قبل الجهات والمؤسسات الرسمية، وكيفية معالجة هذه الانتهاكات من خلال الهيئات الوطنية لحقوق الإنسان.

 وإعتبر الدويك أن هذه المشاركة تشكل فرصة هامة في نقل التجربة والخبرات في هذا المجال كون التقرير السنوي للهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في فلسطين يُعد من أفضل تقارير الهيئات المستقلة لحقوق الإنسان وفق هيئات الأمم المتحدة، متمنياً التوفيق للأشقاء في تونس القيام بمهامهم الحقوقية على أكمل وجه.

وتم تقديم التدريب لكبار المسؤولين في الهيئات الوطنية التونسية المعنية بحقوق الإنسان كالهيئة الوطنية العليا لحقوق الإنسان والحريات الأساسية، وهيئة النفاذ للمعلومة، ووهيئة مكافحة الاتجار بالبشر، وهيئة مكافحة الفساد، ومرصد حماية حقوق الطفل.

وعبر الأستاذ مازن شقورة من مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في تونس عن أهمية المشاركة الفلسطينية في تقديم التدريب لمسؤولي الهيئات الحقوقية في تونس، كون التقارير السنوية لحالة حقوق المواطن الفلسطيني الصادرة عن الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" في فلسطين، وعلى وجهة الخصوص التقريرين للعامين 2015 و 2016، تم تصنيفها من قبل هيئة المعاهدات في الأمم المتحدة من أفضل التقارير السنوية الصادرة عن المؤسسات والهيئات الوطنية لحقوق الإنسان.

 

27/8/2017