الهيئة المستقلة تفتتح دورة تدريبية حول تلقي ومعالجة الشكاوى استهدفت رؤساء وأعضاء لهيئات محلية في محافظة رام الله والبيرة

 

الهيئة المستقلة تفتتح دورة تدريبية حول تلقي ومعالجة الشكاوى 

استهدفت رؤساء وأعضاء لهيئات محلية في محافظة رام الله والبيرة


رام الله/ افتتحت اليوم، الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" وبالتعاون مع الإدارة العامة للشكاوى في مجلس الوزراء، ووحدة الشكاوى في وزارة الحكم المحلي، صندوق تطوير وإقراض البلديات دورة تدريبة بعنوان (الممارسات الفضلي في مجال تلقي ومعالجة الشكاوى وفق النهج المرتكز على حقوق الإنسان والمواطنة) استهدفت 25 من رؤساء وأعضاء وموظفي الهيئات المحلية في محافظة رام الله والبيرة وعلى وجه الخصوص الهيئات المنتخبة حديثاً والعاملة في منطقة ج.

وتهدف الدورة التدريبة التي تستمر على مدار ثلاثة أيام إلى إكساب الفئة المستهدفة المعرفة والمهارة اللازمة لمعالجة شكاوى المواطنين بالإستناد إلى مرجعية مرتكزة على حقوق الإنسان وسيادة القانون وخاصة الإطار الناظم لعمل الهيئات المحلية، وإيلاء الفئات المهمشة أهمية خاصة.

وافتتح الدورة التدريبية المحامي موسى أبو دهيم مدير دائرة التحقيقات والشكاوى في الهيئة مؤكداً على أهمية دورة الشكاوى في وصول المواطنين إلى حقوقهم، في حال انتهاك أيٍ من هذه الحقوق، علاوة على دور الهيئة في متابعة شكاوى المواطنين.

من جهته استعرض الأستاذ كامل الريماي مدير عام الإدراة العامة للشكاوى في مجلس الوزراء نظام الشكاوى في مجلس الوزراء، وكيفية معالجته للشكاوى المقدمة من قبل المواطنين على اختلاف مواضيعها وعناوينها.

وأشار الأستاذ عبد الله عبد الواحد نائب المدير العام لمديرية الحكم المحلي في محافظة رام الله والبيرة إلى أهمية استغلال الموارد المتاحة من قبل الهيئات الوطنية في تقديم أفضل الخدمات للمواطنين، منوهاً إلى دور المديرية في رسم السياسات وبناء الاستراتيجيات وحل المشاكل العالقة مع الهيئات المحلية.

وبين الأستاذ إسلام التميمي مدير دائرة التوعية والتدريب في الهيئة على أن الدورة التدريبية تركز على تنمية معرفة الفئة المستهدفة النظرية وبناء قدراتهم العملية على كيفية إستخدام المنظومة الوطنية للشكاوى ومجالات تطبيقها خاصة المهارات الفنية لتلقي الشكاوى ومتابعتها ومعالجتها مع الجهات المختصة. علاوة على تعزيز احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية التي وردت فى الإتفاقيات الدولية لحقوق الانسان وكذلك في القوانين والتشريعات الفلسطينية. وخاصة ما ورد في قانون الهيئات المحلية رقم 1 لسنة 1997. وتنمية مهارات  ومعارف المشاركين  على منظومة  حقوق الإنسان الدولية والوطنية وعلاقتها بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.

ويقدم التدريب كل من المحامين موسى أبو دهم، ووليد الشيخ مدير مكتب وسط الضفة الغربية في الهيئة، سامي جبارين منسق وحدة الشكاوى في الهيئة. وإسلام التميمي، ومدربين من الإدارة العامة للشكاوي في مجلس الوزراء، ووحدة الشكاوي في وزارة الحكم المحلي، ووحدة الشكاوى في وزارة شؤون المرأة، وقسم الشكاوى في محافظة رام الله والبيرة، وصندوق تطوير البلديات.

 وتتمثل عناوين التدريب وموضوعاته في، مفاهيم أساسية في حقوق الإنسان علاقة المواطنة بحقوق الانسان، النهج المرتكز على الحقوق مقابل النهج المبني على الاحتياجات رؤية حقوقية،  تعريف بالاطار القانوني الناظم للهيئات المحلية ودور هيئات الحكم المحلي في تقديم الخدمات للمواطنين من منظور حقوقي، مبادئ توجيهية حول إجراءات التعامل مع الشكاوى لدى الهيئة المستقلة لحقوق الانسان الشكاوى التي تضطلع بها الهيئة وآليات تلقي الشكاوى وأخذ الافادات، أنماط الشكاوى المتعلقة بعمل البلديات وهيئات الحكم المحلي ، تحليلها وآليات معالجتها، دور الادارة العامة لمجلس الوزراء في تلقي الشكاوى ومعالجتها وحلها واستعراض لدليل الشكاوى ودليل الاجراءات والنماذج الملحقة به، دور وحدات الشكاوى الوزارية في معالجة الشكاوى ذات العلاقة بتقديم الخدمات للمواطنين وحدة الشكاوى في وزارة الحكم المحلي، نظرة مستقبلية للتشبيك بين الهيئات المحلية بشأن تطوير وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين بالارتكاز على حقوق الانسان.



 

27/8/2017