الهيئة المستقلة تطالب النيابة العامة في غزة بالتحقيق في ظروف وفاة أحد الموقوفين على ذمتها

 

الهيئة المستقلة تطالب النيابة العامة في غزة بالتحقيق في ظروف

وفاة أحد الموقوفين على ذمتها

 

تنظر الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" بقلق بالغ لحادثة وفاة المواطن (خ. أ) 19 عاماً أثناء التحقيق معه صباح اليوم في سرايا النيابة الجزئية في مدينة غزة، وتطالبها بالتحقيق في ظروف وفاته.

ووفقاً لإفادة والد المتوفى للهيئة، فقد تم احتجازه نجله لدى الشرطة بتاريخ 17/9/2017، وعُرض على النيابة صباح اليوم 19/9/2017 للتحقيق معه في التهم المسندة إليه، وفوجئت عائلته بخبر وفاته صباح اليوم من وسائل الإعلام، التي ذكرت أن الوفاة وقعت نتيجة سقوطه من الطابق الرابع لمبنى النيابة الجزئية في غزة.

وأفاد أيضاً أنه توجه للطب الشرعي وشاهد جثمان ابنه، ولاحظ على جسده آثار احمرار على باطن القدمين واليدين وعلامات في أنحاء مختلفة من جسده، وقد رفض إستلام الجثة وطالب بوقف الدفن وفتح تحقيق لمعرفة الظروف الحقيقية التي أدت إلى وفاة نجله.

وليست هذه المرة الأولى التي يتم فيها وقوع حالة وفاة في مقر النيابة الجزئية في غزة، فقد لقي المواطن (م. أ) 26 عاماً حتفه عندما ألقى بنفسه من الطابق الرابع لذات المقر بتاريخ 26/6/2016، وقد خاطبت الهيئة في حينه النيابة العامة، مطالبةً بالتحقيق في تفاصيل وملابسات الحادث ومحاسبة من له علاقة به، لكنها لم تتلقَ أي رد منها.   

وعليه فإن الهيئة تطالب:

1. النيابة العامة بضرورة نشر نتائج تحقيقاتها على الملأ، وضمان إجراء التحقيق بشكل جدي وفي أسرع وقت ممكن. 

2. ضرورة مراجعة النيابة العامة تدابير الحماية الخاصة بالنزلاء أثناء التحقيق معهم في سرايا النيابة.

3. تحمّل الجهات الرسمية المسؤوليات القانونية عن هذا الحادث المؤسف.

انتهى