الهيئة المستقلة تجتمع بوكيل وزارة الداخلية اللواء محمد منصور

غزة/ اجتمعت الهيئة المستقلة  لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" بوكيل وزارة الداخلية  اللواء محمد منصور، الذي يزور غزة ضمن وفد الحكومة الفلسطينية القادم من رام الله، في إطار المساعي الرامية لإنجاح ملفات المصالحة، والتأكيد على ضرورة إنهاء الاشكاليات التي نتجت عن الانقسام وانعكست بالسلب على المواطنين.

أكد اللواء منصور أن العمل يجري بشكل دؤوب لتحقيق المصالحة ورفع المعاناة عن أبناء شعبنا، مشدداً على أهمية الجهود الرامية لإتمامها، وأنها السبيل الوحيد لإنهاء كل الاشكاليات التي أفرزها الانقسام، والتوصل لحلول ترفع المعاناة وتعيد الحياة لوضعها الطبيعي.

وضم الاجتماع كلاً من الأستاذ جميل سرحان نائب مدير عام الهيئة لقطاع غزة، والمحامي بكر التركماني منسق الشكاوى والتحقيقات، والمحامي بهجت الحلو منسق التوعية والتدريب. حيث استعرض سرحان أهم القضايا المرتبطة بوزارة الداخلية والتي تأثرت بشكل سلبي خلال حقبة الانقسام، وما خلفته من تعقيدات كبيرة أثرت على منظومة العمل في الوزارة والمهام المنوطة لخدمة أبناء شعبنا، مؤكدةً ضرورة إعطاء الجانب الحقوقي الأولوية في المعالجة، وإيلاء الملفات التي تتعلق بحقوق المواطنين التي تضررت نتيجة الانقسام الأهمية المطلوبة، وفي مقدمتها أن تتولى حكومة الوفاق الوطني مسؤولياتها كاملة في قطاع غزة، وأن تباشر معالجة القضايا اليومية الملحة للمواطنين.