الهيئة المستقلة تعقد لقاءً تشاورياً لتفعيل التعاون في متابعة الشكاوى

رام الله/ عقدت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" وبالتعاون مع الإدارة العامة للشكاوى في مجلس الوزراء لقاءً تشاورياً بهدف تفعيل التعاون ما بين الهيئة ووحدات الشكاوى والربط الإلكتروني المشترك مع الإدارة العامة للشكاوى في مجلس الوزراء والأجهزة الأمنية والمستشارين القانونيين في المحافظات الشمالية، بهدف تعزيز آليات تسمح بالتعامل مع شكاوى المواطنين والرد عليها بطريقة مرضية في أسرع وقت ممكن.

وأوضح الدكتور عمار الدويك المدير العام للهيئة  دور الهيئة في تلقي ومتابعة وإغلاق الشكاوى، مؤكداً ضرورة تفعيل العلاقة مع مجلس الوزراء والأجهزة  الأمنية  والمحافظات، بهدف الوصول لأنجع الطرق وأسرعها في كيفية التعامل مع شكاوى المواطنين، لافتاً إلى علاقة الهيئة المتواصلة بمؤسسات الدولة في إطار التعاون لتطبيق حقوق الإنسان.

وتطرق الدويك إلى مكانة الهيئة وإمكانية مشاركتها الفاعلة في المحافل الدولية، باعتبارها الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان، إضافة إلى عضويتها بتصنيف (أ) في التحالف الدولي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة.

من جهته أكد السيد كامل الريماوي مدير عام الإدارة العامة للشكاوى في مجلس الوزراء على ضرورة التعاون مع الهيئة وفتح حوار فاعل وصولاً إلى تمكين الهيئة من الوصول لنظام الشكاوى المركزي في مجلس الوزراء، معتبراً هذا اللقاء فرصة مهمة لتبادل الأفكار والخبرات للاستفادة من التجارب السابقة في خدمة المواطنين وحل الإشكاليات موضوع الشكاوى التي يتقدم بها المواطنون.

وطالب المشاركون في اللقاء التشاوري بضرورة استمرار عقد اللقاءات المشتركة والتشاور بصورة دائمة، لتذليل أي عقبات قد تحول دون ربط الهيئة بنظام الشكاوى المركزي في مجلس الوزراء، والأجهزة الأمنية والمحافظات كافة، وصولاً لتحقيق الهدف المرجو بحل إشكاليات المواطنين بالتفاعل مع شكاواهم بالشكل المطلوب دون تأخير.