الهيئة المستقلة تختتم دورة تدريبية بعنوان " تعزيز قدرات العاملين في مراكز الإصلاح والتأهيل لحماية حقوق النزلاء"

غزة/ نظمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان دورة تدريبية استهدفت ضباط من العاملين في مراكز الإصلاح والتأهيل في قطاع غزة، هدفت إلى تعزيز قدراتهم لحماية حقوق النزلاء، واحترام القانون والامتثال للمعايير الدولية لحقوق الإنسان داخل مراكز الإصلاح والتأهيل.

شارك في فعاليات التدريب الذي امتد لثلاثة أيام، الأستاذ جميل سرحان نائب مدير عام الهيئة لقطاع غزة، والأستاذ أحمد الغول مدير مكتب الهيئة في وسط وجنوب القطاع، والأستاذ بهجت الحلو منسق التوعية والتدريب في الهيئة، والمقدم محمد أبو حسنين مدير العلاقات العامة في مديرة الإصلاح والتأهيل، والمقدم وائل الحسني مدير وحدة التخطيط والتطوير في المديرية.

من جهته أكد الأستاذ سرحان التزام الهيئة بالعمل مع مراكز الإصلاح والتأهيل انطلاقاً من الدور المناط بها، سعياً لتأهيلهم وتطوير قدراتهم لضمان عدم الاساءة للنزلاء، ورفع الضرر عن المواطنين من خلال تلقي الشكاوى ورفعها للمسؤولين، مشيداً بعلاقة بالثقة المتبادلة بين الهيئة والمديرية والتعاون الذي تبديه في تعاطيها مع الشكاوى.

من ناحيته شكر المقدم أبو حسنين الهيئة على تنظيمها هذه الدورة التدريبية، مؤكداً حرص القائمين على مراكز الإصلاح والتأهيل على تطوير مهارات كادرهم الإداري والمهني، للرقي بمستوى تعاملهم مع النزلاء خلال الاحتجاز، معرباً عن  رغبتهم في استمرار هذه الدورات التأهيلية.

    وقد تضمنت محاور الجلسات التدريبية تعريف المتدربين بحقوق النزلاء في المواثيق الدولية والتشريعات الوطنية، والحق في السلامة الجسدية والحماية من التعذيب، وانعكاسات انضمام فلسطين لاتفاقيات حقوق الإنسان على التزامات المكلفين بإنفاذ القانون والعاملين في مراكز الإصلاح والتأهيل.

كما تم التطرق إلى حقوق النساء والأطفال والفئات الخاصة من النزلاء أثناء الاحتجاز في مراكز الإصلاح والتأهيل،

 واستعراض مدونة قواعد سلوك الموظفين المكلفين بإنفاذ القانون ومبادئ السلوك الأخلاقي والقانوني للعاملين في مراكز الإصلاح والتأهيل، لإضافة إلى الإجراءات الفضلى في معالجة شكاوى النزلاء من واقع عمل الهيئة، وآليات تطوير أداء وكفاءة العاملين في مراكز الإصلاح والتأهيل وفق نهج قائم على حقوق الإنسان، والسلام النفسي في الأوقات الصعبة للعاملين.

  وفي ختام الجلسات التدريبية عبر المتدربون عن استفادتهم الكبيرة من مادة التدريب ومدى حاجتهم لما تم تناوله من عناوين تدريبية من شأنها الارتقاء بمستوى أدائهم، مؤكدين حرصهم على إعمال ما تم التعرف عليه من معاير وآليات تتناسب مع القانون والآليات الدولية.