خلال اجتماعها برئيس "حماس" في غزة الهيئة تناقش جملة من قضايا حقوق الإنسان

غزة/ اجتمعت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" برئيس حركة حماس في قطاع غزة الأستاذ يحيى السنوار، لوضعه في صورة حالة حقوق الإنسان في قطاع غزة، ونقاش جملة من القضايا العامة والشكاوى الخاصة ذات العلاقة بانتهاكات يتعرض لها المواطنون في قطاع غزة، والمصالحة الفلسطينية المتعثرة.

وضم وفد الهيئة الزائر كلاً من المفوض العام الأستاذ عصام يونس، ونائب المدير العام لقطاع غزة المحامي جميل سرحان، ومنسق وحدة الشكاوى والتحقيقات المحامي بكر التركماني، ومنسقة العلاقات العامة والإعلام نسمة الحلبي.

رحب السنوار بهذه الزيارة، مشيداً بعمل الهيئة ودورها الوطني في خدمة المواطنين، معرباً عن سعادته لأدائها المهني كجهة رقابية، تسعى عبر متابعاتها الدائمة إلى تمتع المواطنين بحقوقهم ورفع الظلم عنهم.

من جهته شكر المفوض العام السنوار على التفاعل الإيجابي الذي يبديه مكتبه في التعاطي مع الشكاوى التي تحال من الهيئة، ما يفضي إلى حلول تؤدي في مجملها إلى حماية منظومة حقوق الإنسان في قطاع غزة.

وناقش الطرفان جملة من القضايا المهمة، من بينها ملف المصالحة واستمرار محاكمة المدنيين أمام القضاء العسكري في غزة، ونزاهة وشفافية توزيع المساعدات الأخيرة التي تصل إلى القطاع، وقضايا التعذيب، وقضية المواطنة سماح أبو غياض المحتجزة لدى جهاز الأمن الداخلي في غزة، وغيرها من قضايا.

وفي ختام الاجتماع رحب السنوار بتواصل الهيئة المستمر فيما يتعلق بالقضايا المتعلقة بصون حقوق الإنسان، وأبدى استعداده للتعاون فيما يرفع الظلم عن المواطنين، ويحد من الانتهاكات التي تطال حقوق الإنسان. وأعربت الهيئة عن تقديرها لهذا الموقف، مؤكدة استمرارها في دورها المناط بها لحماية وتعزيز حقوق الإنسان.