تصريح صحافي حول حادثة وفاة المواطن وليد الدهيني في مركز شرطة رفح (المباحث العامة)

 

21/6/2018

 

تصريح صحافي

حول حادثة وفاة المواطن وليد الدهيني في مركز شرطة رفح (المباحث العامة)

 

تتابع الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان" ديوان المظالم" حادثة وفاة المواطن وليد عبد العزيز الدهيني (30 عاماً)، بتاريخ 20/6/2018 أثناء احتجازه في مركز شرطة رفح (المباحث العامة).

وفي إطار دور الهيئة القانوني الخاص برصد وتوثيق أوضاع المحتجزين في أماكن الاحتجاز والتوقيف، وبناءً على طلب عائلة المتوفى وبعد موافقة النيابة العامة في قطاع غزة بانتداب طبيب مختص لحضور عملية تشريح جثة المواطن التي تمت بالفعل اليوم الخميس الموافق 21/6/2018، بحضور منسق دائرة الشكاوى والتحقيقات في الهيئة في غزة.

وستستمر الهيئة في متابعة القضية والتحقيق في ظروفها، وجمع الأدلة المتعلقة بها وستنشر جميع النتائج حال الانتهاء من التحقيق.

 

                                                                                 

                                                                                                   د. عمار الدويك

                                                                                                    مدير عام الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان