تصريح صحفي بخصوص وفاة المواطن أحمد حمادة "الزعبور" الموقوف في مركز وإصلاح وتأهيل أريحا

تابعت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" قضية وفاة المواطن أحمد ناجي حماده الملقب بالزعبور من سكان مخيم بلاطة، في المستشفى الاستشاري في رام الله يوم الأحد 12/8/2018 والموقوف على تهم جنائية في مركز إصلاح وتأهيل أريحا التابع للشرطة.

وقد تابعت الهيئة الحالة الصحية للمواطن المذكور منذ نقله إلى المستشفى الاستشاري قبل حوالي أسبوعين، حيث قامت الهيئة وبالتنسيق الكامل مع عائلته وموافقة الشرطة الفلسطينية بانتداب طبيب أعصاب متخصص للاطلاع على وضعه الصحي في المستشفى، والاطلاع على الملفات الطبية الخاصة به، من أجل تقديم رأي طبي مستقل حول حالته الصحية في حينه. كما التقى ممثلو الهيئة أثناء وجود المواطن في المستشفى الاستشاري بأطباء الخدمات الطبية العسكرية في مركز إصلاح وتأهيل أريحا واطلعوا على ملفه الطبي.
وبعد وفاة المواطن حمادة انتدبت الهيئة وبالتنسيق مع عائلة المرحوم حمادة والنيابة العامة الفلسطينية، طبيباً للمشاركة في عملية التشريح. 
وستصدر الهيئة تقريراً مستقلاً عن وفاة المواطن أحمد حماده بعد استكمال جمع المعلومات وصدور تقارير التشريح.
انتهى