الهيئة المستقلة تقدم بلاغاً للنائب العام في قطاع غزة بخصوص اعتداءات عناصر يٌعتقد أنهم من كتائب القسام

وجهت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان للنيابة العامة في قطاع غزة بلاغاً لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لفتح تحقيق شامل وجدي وفوري في حادثة اعتداء عناصر يُعتقد أنهم من كتائب القسام على المواطن إياد شبير، وتقديم كل من يثبت مسئوليته ومشاركته فيها إلى القضاء، استناداً للمادة (1) من قانون الإجراءات الجزائية رقم (3) لسنة 2001 بشأن اختصاص النيابة العامة دون غيرها في إقامة الدعوى الجزائية ومباشرتها، ولا يجوز وقف الدعوى أو التنازل عنها أو تركها أو تعطيل سيرها أو التصالح عليها، إلا في الحالات الواردة في القانون، والمادة (24) التي توجب لكل من علم بوقوع جريمة أن يبلغ النيابة العامة.

وحسب توثيقات الهيئة فقد تعرض المواطن إياد عثمان شبير50) عاماً)، بتاريخ 24/9/2018، وفي حوالي الساعة 11:50 صباحاً أثناء وجوده في مطبعة شبير التي يملكها وتقع قرب برج الفرا وسط شارع جلال بخانيونس، للاعتداء بالضرب بالأيدي والهراوات من قبل 8 أشخاص يرتدون ملابس مدنية، وجميعهم يُعتقد أنهم ينتمون إلى كتائب القسام ويعملون مرافقين لمسؤول كتائب القسام في منطقة وسط خانيونس "البلد"، وأصيب المواطن المذكور نتيجة الاعتداء بكسور في ساقه وذراعه اليمنيان، ورضوض وسحجات مختلفة في الوجه والرقبة، وتم نقله لتلقي العلاج في مجمع ناصر الطبي، وأجريت له عمليه جراحية اشتملت على وضع شرائح بلاتين في عظام ساعده وساقه.

وتؤكد الهيئة أن قيام أفراد من كتائب القسام يٌعتقد باستغلال موقعهم وانتمائهم للاعتداء على المواطن المذكور في حل الخلافات يمثل انتهاكا لمبدأ سيادة القانون وتدخل في الشأن الداخلي، وعليه تطالب النيابة العامة باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لفتح تحقيق شامل وجدي وفوري في هذه الحادثة. واتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لضمان وقف وعدم تكرار هذه الحوادث، واحترام حقوق المواطن وحرياته وإعمال مبدأ سيادة القانون لجميع المواطنين الفلسطينيين، وبالمساواة، دون أي تمييز لأي سبب.

 

لمطالعة بلاغ الهيئة المقدم للنائب العام في قطاع غزة اضغط هنا