حقوق الأشخاص ذوي الاعاقة

تنطلق فلسفة التحقيق الوطني حول الأشخاص ذوي الإعاقة في العمل الذي تقوم به الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" من خلال رؤية الهيئة في العمل على تعزيز أداء حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة عبر إشراكهم في هذه الخطة، وذلك تطبيقاً لحق هذه الفئة في تقرير مصيرها، والتخطيط لمستقبلها وتحقيق تطلعاتها المتمثلة بإحقاق حقوقها وإعمال القوانين والتشريعات على أرض الواقع، باعتبار الأشخاص ذوي الإعاقة اشخاص لهم كينونتهم وقادرون على العطاء، بحيث يكونوا جزءً حيوياً وفاعلاً في دفع عجلة الإنتاج بعدما كانت النظرة المجتمعية القائمة لهم على أساس أنهم فئة معطَلة ومعطِلة، وهم عبء على المجتمع. اليوم وبفعل تبدل القوانين والتشريعات وكذلك النظرة المجمتعية الثقافية ولو بشكل نسبي أصبح بمقدور هذه الفئة أن تبادر وتشارك في المساهمة في الحياة العامة بكافة مستوياتها، الثقافية والعلمية والفنية والرياضية والسياسية، إلا أن هنالك معوقات مختلفة تحول دون تمكن الأشخاص ذوي الإعاقة من التغلب على هذه التحديات نتيجة وجود بعض الثغرات في التشريعات واللوائح والسياسات العامة الحكومية.

القوانين و اللوائح المتعلقة بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.
دراسات و تقارير تتعلق بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.
مقالات تتعلق بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة. .
أنشطة وفعاليات تتعلق بالأشخاص ذوي الإعاقة