تصريح صحافي صادر عن الهيئة المستقلة بخصوص اعتقال قوات الاحتلال الزميل المحامي فريد الأطرش

تدين الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" قيام قوات الاحتلال الإسرائيلي باعتقال الزميل المحامي والناشط الحقوقي فريد الأطرش مدير مكتب الهيئة في جنوب الضفة الغربية، والاعتداء عليه بالضرب، اثناء مشاركته في مسيرة سلمية دعا لها "شباب ضد الاستيطان" لإحياء الذكرى 22 لمجزرة الحرم الابراهيمي والمطالبة بإعادة فتح شارع الشهداء في المدينة. وقد قرّرت سلطات الاحتلال الليلة تمديد اعتقال الزميل الأطرش 96 ساعة ووجهت له تهمتين كيديتين بالمشاركة في مسيرة غير قانونية والاعتداء على جنود الأمر الذي تكذبه الأشرطة المصورة التي تبين إقدام جنود الاحتلال على الاعتداء على الزميل الأطرش بشكل همجي وهو يحمل يافطة تطالب بفتح شارع الشهداء.

يأتي هذا الاعتداء في ظل تصاعد انتهاكات الاحتلال بحق المواطنين الفلسطينيين في كافة محافظات الوطن، من اعدامات ميدانية واعتقالات عشوائية واعتداء على المظاهرات والمسيرات السلمية التي تندد بسياسات الاحتلال العدوانية الممنهجة.

وتتابع الهيئة توقيف الزميل الأطرش من خلال محامين وبالتنسيق مع تجمع شباب ضد الاستيطان وهيئة شؤون الأسرى، كما قامت بتوجيه عدة رسائل عاجلة للمقررين الخاصين في الأمم المتحدة، خاصة المقرر الخاص المعني بحالة المدافعين عن حقوق الانسان، والمقرر الخاص المعني بتعزيز وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير، ومكتب المفوض السامي لحقوق الانسان، تطالبهم التدخل للإفراج الفوري عن الزميل الأطرش. وتدعو الهيئة كافة مؤسسات حقوق الانسان الفلسطينية الانضمام إلى حملتها للمطالبة بإطلاق سراح الأطرش.