الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تدعو إلى وقف عمليات الإعدام في قطاع غزة وتمكين الجهات القانونية والقضائية من القيام بدورها

22/8/2014

10/2014

تنظر الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" بخطورة بالغة إلى عمليات الإعدام خارج إطار القانون، والتي تم تنفيذها في مناطق متفرقة في قطاع غزة بحق المشتبه بهم بالتعامل مع الاحتلال.

فوفقاً للمعلومات الواردة فقد تم يوم الجمعة الموافق 22/8/2014 إعدام ثمانية عشرة شخصاً بينهم امرأتان رمياً بالرصاص وذلك في مناطق مختلفة من مدينة غزة.

وفي هذا السياق تؤكد الهيئة أنها لا تقلل بأي شكل من الأشكال من خطورة ما يقوم به المتخابرون  مع الاحتلال من جرائم تقوض بنيان المجتمع الفلسطيني، إلا أنها تشدد على ضرورة  مساءلة ومحاسبة المتهمين بارتكاب الجرائم في إطار القانون من خلال عرضهم على الجهات المختصة للتحقيق معهم، وتقديمهم لمحاكمة عادلة، وضمان عدم إفلاتهم من العقاب في حال ثبوت التهم المنسوبة إليهم.

إن الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تؤكد بأن مبادئ وأحكام القانون واجبة الاحترام والتطبيق والإعمال في جميع الأوقات، وعلية فإنها تطالب السلطة الوطنية، والفصائل العاملة في قطاع غزة، اتخاذ الإجراءات الفورية لوقف عمليات الإعدام خارج إطار القانون وضمان عدم تكرارها، وتمكين الجهات القانونية والقضائية من القيام بدورها، وذلك بهدف حماية منظومة العدالة ومبدأ سيادة القانون واحترام حقوق الإنسان من الآثار السلبية الناجمة عن عمليات الإعدام خارج إطار القانون.