بيان حول ظروف وفاة المواطن نواف الكوازبة في مركز توقيف جهاز الأمن الوقائي بمدينة بيت لحم

24/12/2013

20/2013

تنظر الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان بقلق بالغ لظروف وفاة المواطن نواف محمد الكوازبة 49 عاماً، من سكان بلدة المنيا بمحافظة بيت لحم في مكان الاحتجاز التابع لجهاز الامن الوقائي في مدينة بيت لحم يوم الاثنين الموافق 23/12/2013.

ووفقاً لمعلومات الهيئة وتوثيقها فإن المواطن الكوازبة قد أحتجز بتاريخ 16/12/2013، وذلك على خلفية جنائية حيث عُرض على النيابة العامة المدنية ومحكمة صلح بيت لحم التي قررت تمديد توقيفه حتى تاريخ 31/12/2013 . ووفقا للإفادة التي تقدم بها أفراد الحراسة على المواطن المذكور للنيابة العامة وبحضور طاقم من الهيئة فان المواطن وجد عند الساعة السادسة من مساء يوم الاثنين (أمس) في غرفة احتجازه بوضعية الشنق وذلك بلف قطعة قماش (شبر حرام) على العنق ومعلق في شباك الزنزانة. وتم نقله إلى مستشفى بيت جالا الحكومي حيث فارق الحياة هناك وقد أحيلت جثته للتشريح.

وفي هذا الصدد تعبر الهيئة عن قلقها وأسفها البالغين من وقوع حالة الوفاة تلك مشددة على أن مسؤولية حماية حياة النزيل تقع على الجهة التي تحتجزه، وتطالب بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة وذات صلاحيات للتحقيق في ظروف وأسباب وفاة المواطن المذكور ونشر نتائج وتوصيات التحقيق وضرورة إطلاع الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان عليها، واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المخالفين في حال ثبوت أية مخالفة بحق المواطن المتوفى.