الهيئة تطالب بتشكيل لجنة تحقيق محايدة في ظروف وفاة المواطن أسامة عقل حسن منصور في مركز توقيف جهاز الاستخبارات في رام الله

تنظر الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" بقلق بالغ لظروف وفاة المواطن أسامة عقل حسن منصور 49 عاماً، من سكان مدينة رام الله في مكان الاحتجاز التابع لجهاز الاستخبارات العسكرية في مدينة رام الله يوم الأحد الموافق 15/7/2012.

ووفقاً لمعلومات وتوثيق الهيئة فإن المواطن منصور كان قد أحتجز بتاريخ 19/6/2012، على ذمة النيابة العسكرية، كونه عسكري متقاعد، وذلك على خلفية شبهات تتعلق بتهم فساد. وقد توفي نتيجة سقوطه من الطابق الثاني للمقر العام لجهاز الاستخبارات العسكرية الكائن في شارع الإرسال بمدينة رام الله، وفي أعقاب وفاته جرى تشكيل لجنتي تحقيق في ظروف الوفاة، اللجنة الأولى: لجنة داخلية مشكلة من أعضاء من جهاز الاستخبارات العسكرية، واللجنة الثانية: لجنة تحقيق خاصة مشكلة من قبل وزارة الداخلية.

وفي هذا الصدد، تعبر الهيئة عن قلقها من وقوع حالة الوفاة تلك. وتطالب بتشكيل لجنة تحقيق محايدة للإطلاع وفحص ظروف وفاة المواطن المذكور، ودراسة كافة البيانات المتوفرة وصولاً للحقيقة. وكذلك العمل على نشر نتائج وتوصيات اللجنة على الملأ، واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق المخالفين في حال ثبوت أية مخالفة بحق المواطن المتوفي.
انتهى