الهيئة تعبر عن استنكارها الشديد لحادثة مقتل الطفل خالد برهم في منطقة جنين

25/9/2012

26/2012

تابعت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" باستنكار شديد الجريمة البشعة التي راح ضحيتها الطفل خالد بديع برهم 10 سنوات من قرية مثلث الشهداء في جنين، والذي عثر عليه مقتولاً بعد بضعة أيام من اختفائه، بعد أن أقدم المتهم على قتله بطريقة بشعة ودفنه.

وإذ تتقدم الهيئة بأحر التعازي والمواساة لعائلة الطفل المغدور، فإنها تعبّر عن صدمتها العميقة لهذه الحادثة التي خرجت عن ابسط معايير حقوق الطفل، ومست بشكل جوهري ضمير المجتمع الفلسطيني ككل، وتطالب الجهات القضائية المختصة السرعة في محاكمة المتهم وإنزال العقوبة المناسبة بحقه.

وعليه تؤكد الهيئة على قيامها بمراقبة كافة جلسات المحكمة بخصوص هذه القضية للتأكد من إنصاف الضحية وتحقيق العدالة، فإنها وفي ذات الوقت تؤكد على التالي:

  1. ضرورة أن تجري محاكمة المتهم وفقاً لضمانات المحاكمة العادلة، مع الأخذ بمبدأ السن المعتبرة في هذه المحاكمة ( مرحلة المسؤولية الجزائية الناقصة ) أي السن وقت ارتكاب الأفعال المادية للجريمة.
  2. ضرورة أن تأخذ إجراءات المحاكمة موضوع النضوج العاطفي والعقلي والفكري عند تحديدها للعقوبة، وأن لا تُبنى على ردة فعل المجتمع، مع تفهم الهيئة لها.
  3. ضرورة أن تقوم وزارة التربية والتعليم بالتأكد من عملية حضور ومغادرة الأطفال من بيوتهم وإلى مدارسهم، والاستعانة بالمؤسسات الرسمية لذلك، خصوصاً في المدارس النائية أو البعيدة عن أماكن سكن الاطفال.
  4. ضرورة توعية الأطفال على طرق التعامل مع البالغين والغرباء وأن يأخذ المرشدون التربويون دورهم في هذا المجال.