الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تدين الاعتداء على قافلة الحرية والمتضامنين المدافعين عن حقوق الإنسان

أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الاثنين31/5/2010 على مهاجمة سفن قافلة الحرية البحرية المتجهة للتضامن مع المدنيين المحاصرين في قطاع غزة، والذي أسفر عن قتل وجرح عدد من المتضامين والمدافعين عن حقوق الإنسان .

الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" تدين هذا الاعتداء الإسرائيلي، وتعتبره خرقاً لمبادئ القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني وللاتفاقيات المتعلقة بقواعد النظام القانوني للبحار ومنها اتفاقية جنيف لعام 1958، واتفاقية الأمم المتحدة لعام 1982 التي تضمن حق المرور البريء للسفن، وترى أن الاعتداء الإسرائيلي على المتضامنين والمدافعين عن حقوق الإنسان هو اعتداء وانتهاك لمنظومة حقوق الإنسان، لما تضمنه من انتهاك للحق في الحياة والسلامة الجسدية، والحق في التجمع السلمي وانتهاك لحرية الرأي والتعبير ولحقوق المدافعين عن حقوق الإنسان. 

وعلية فإن الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تطالب:

  1. الأمم المتحدة اتخاذ كافة التدابير اللازمة، وعلى وجه السرعة، لإدانة ووقف جريمة الاعتداء على المتضامنين والمدافعين عن حقوق الإنسان.
  2. قيام الأجسام الدولية المناط بها حماية حقوق الإنسان، التحرك والقيام بواجبها في التصدي لانتهاكات الاحتلال الإسرائيلية لحقوق الإنسان والتي تبرزها كدولة فوق القانون.
  3. رفع حالة الحصار المفروض على قطاع غزة وإنهاء الأزمة الإنسانية المتفاقمة فيه.

-انتهى-