الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تستنكر الاعتداء على مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان

تعبر الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان"ديوان المظالم" عن استنكارها لحادثة الاعتداء على مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان، وتدعو الجهات ذات العلاقة في السلطة القائمة في قطاع غزة للتحقيق في الحادث. 

ووفقاً لمعلومات الهيئة فقد تعرضت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان لاقتحام من قبل مجهولين صباح يوم الأحد الموافق 15/11/2009 وتبين لاحقاً انه تمت سرقة صندوقي جهازي حاسوب، ومسح ذاكرة كاميرا الديجيتال، وتم العبث والتفتيش في وثائق المؤسسة. 

وفي هذا السياق تشير الهيئة إلى تكرار هذه الحوادث حيث تعرض مكتب الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في خانيونس في وقت سابق لاقتحام مماثل تم خلاله سرقة جهازي حاسوب (لاب توب) خاص بالباحثين المجتمعيين العاملين في الهيئة.   

وعلية فان الهيئة تدعو السلطة القائمة في غزة  للتحقيق الجدي في هذه الحادث، ومحاسبة من تثبت مسئوليتهم عنه.

انتهى