الهيئة المستقلة تطالب وزارة الداخلية في غزة بوقف الإعدامات المزمع تنفيذها صباح اليوم

6/4/2017

15/2017

تطالب الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة التراجع عن نيتها تنفيذ أحكام الإعدام، صباح اليوم الخميس، بحق عدد من المواطنين بتهمة التخابر مع الاحتلال، ووفقاً لمعلومات الهيئة فإن وزارة الداخلية تستعد لتنفيذ حكم الإعدام الأمر الذي أكدته النيابة العامة في تصريحاتها مساء أمس الأربعاء.

 

وتعتبر الهيئة أن تنفيذ أحكام الإعدام مع غياب الضمانات المكفولة بالقانون الأساسي والقوانين الفلسطينية السارية، يعد قتلاً خارج نطاق القانون، سيما وأن هذه الأحكام لم تصدر عن محكمة وطنية مختصة، وأنها مبنية على الشك وليس اليقين الأمر الذي يعرض منفذو هذه الأحكام للمساءلة والملاحقة الجنائية.

وأن يكون الحكم قد صدر بعد إعطاء المتهم كافة ضمانات حق الدفاع في محاكمة تتوافر فيها ضمانات المحاكمة العادلة، وأن يكون الحكم باتاً قد استنفذ جميع طرق الطعن، وضرورة مصادقة رئيس دولة فلسطين عليه.

 

إن عدم التزام وزارة الداخلية والأمن الوطني في قطاع غزة بالضمانات والمعايير سالفة الذكر من شأنه أن يؤثر سلباً على  النسيج الاجتماعي الفلسطيني، وإذ تؤكد الهيئة على ضرورة عدم إفلات أي مجرم من العقاب، كما أنها لا تقلل من فداحة التهم المنسوبة للمحكومين، فإنها تجدد موقفها الرافض لهذه العقوبة والتي تعتبر انتهاكاً صارخاً للحق في الحياة الذي كفلته التشريعات والمواثيق الدولية، وتطالب:

 

  1. وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة بالتوقف فوراً عن تنفيذ الإعدامات المزمع صباح اليوم.
  2. التقيد بالإجراءات القانونية فيما يتعلق باحترام ضمانات المحاكمة العادلة، ومحاكمة المتهمين وفقاً للأصول والاعتبارات القانونية.

انتهى