الهيئة تطالب جهاز الأمن الداخلي في قطاع غزة بتمكين المواطنين من حقهم في التجمع السلمي

 

تصريح صحافي

الهيئة تطالب جهاز الأمن الداخلي في قطاع غزة بتمكين المواطنين

من حقهم في التجمع السلمي

تتابع الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان ما يقوم به جهاز الأمن الداخلي في قطاع غزة، من استدعاءات وعمليات احتجاز وتهديد تطال كوادر ونشطاء من حركة فتح، خلال الأيام القليلة الماضية، بهدف منعهم من تنظيم تجمع سلمي في ساحة السرايا بمدينة غزة، حيث خيمة الاعتصام المقامة لإسناد إضراب الأسرى.

وترى الهيئة أن هذه الإجراءات التي قام بها جهاز الأمن الداخلي، بحق أفراد من حركة فتح يُقدر عددهم (40) ناشطاً وقيادياً من الحركة، حسب توثيقات الهيئة، تمس بالحق في التجمع السلمي، المكفول بالتنظيم القانوني الوطني والدولي.

وتطالب الهيئة جهاز الأمن الداخلي بوقف كافة الإجراءات التي طالت منع تنظيم التجمعات العامة، ومست بحق المواطنين في ممارسة الحق في التجمع السلمي، ووقف العمل بالتدابير والإجراءات المخالفة للقانون، التي لا تنسجم مع الضوابط والمعايير القانونية، والعمل على تمكين المواطنين في قطاع غزة من هذا الحق دون الحد أو التقييد منه.

 

 د. عمار الدويك

المدير العام

4/5/2017