الهيئة المستقلة تُرحب بانضمام فلسطين إلى المزيد من الاتفاقيات والبروتوكولات الخاصة بحقوق الإنسان

الهيئة المستقلة تُرحب بانضمام فلسطين إلى المزيد من الاتفاقيات

والبروتوكولات الخاصة بحقوق الإنسان

تثمن الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" توقيع السيد الرئيس على  مزيد من الاتفاقيات والبروتوكولات الخاصة بحقوق الإنسان، وهي، اتفاقية الرضا بالزواج والحد الأدنى لسن الزواج وتسجيل الزيجات التي تلزم الدول بتحديد سن الزواج، واتفاقية جنسية المرأة المتزوجة التي تمنح المرأة الحق في الاحتفاظ بجنسيتها بعد الزواج، والبروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل بشأن اشتراك الأطفال في المنازعات المسلحة 2002، والبروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة الخاصة بتلقي البلاغات من الأفراد أو مجموعات الأفراد أو باسم الأفراد أو مجموعات الأفراد المشمولين باختصاصها والذين يدعون أنهم ضحايا انتهاك دولة طرف لأحكام الاتفاقية، والبروتوكول الاختياري الملحق باتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة المتعلق بجواز تقديم التبليغات من قبل الأفراد أو مجموعات الأفراد، أو نيابة عنهم، بموجب الولاية القضائية للدولة الطرف في الاتفاقية.

وتعتبر الهيئة استمرار دولة فلسطين في الانضمام إلى المزيد من الاتفاقيات والبروتوكولات الخاصة بحقوق الإنسان، وخاصة المتعلقة بالفئات المهمشة، كالنساء والأشخاص ذوي الإعاقة والأطفال، مؤشراً قوياً بمدى الاهتمام الرسمي بحقوق هذه الفئات، وتعزيز استفادتها من الموارد والمصادر بشكل عادل يكفل لها في الوقت ذاته الحق في الحماية والتمتع بالأمن.

وفي الوقت الذي ترحب فيه الهيئة بهذا الانضمام فإنها تؤكد على:

  1. ضرورة الوفاء بالاستحقاقات المتوجبة على دولة فلسطين وتبعات الانضمام، من حيث العمل على مواءمة التشريعات، وإزالة فجوات التمييز بين الفئات المختلفة، وتصحيح السياسات والإجراءات القائمة.
  2. ضرورة الالتزام بهذه الاتفاقيات، ومتابعة التوصيات الناتجة عن اللجان الخاصة بكل اتفاقية.
  3.  ضرورة العمل على نشر رزمة الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها في الجريدة الرسمية (الوقائع) الفلسطينية.

 

انتهى