الهيئة المستقلة تستنكر اقتحام قوات الاحتلال مقر وكالة الأنباء الرسمية "وفا"

الهيئة المستقلة تستنكر اقتحام قوات الاحتلال مقر وكالة الأنباء الرسمية "وفا"

تستنكر الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي مقر وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا" واحتجاز الصحافيين العاملين فيها، والاستيلاء على تسجيلات الفيديو الخاصة بكاميرات المراقبة الموجودة بالمقر، وإطلاق القنابل المسيلة للدموع على الموظفين داخل مقر الوكالة ومنعهم من مغادرته.

وتؤكد الهيئة أن هذا الاقتحام يأتي في سياق التحريض على الإعلام الرسمي والإعلام الفلسطيني بشكل عام، بهدف ترهيب الإعلاميين والصحافيين الفلسطينيين لمنعهم من كشف جرائم الاحتلال وممارساته القمعية بحق أبناء شعبنا.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت أمس الاثنين مقر وكالة "وفا" وحولته لما يشبه ثكنة عسكرية واعتدت على بعض الصحافيين والعاملين فيها، وأطلقت الرصاص الحي والمطاطي من داخل المبنى على المتظاهرين في محيط مقر الوكالة.

وتشيد الهيئة بدور الإعلام الفلسطيني في فضح ممارسات الاحتلال، وتستذكر دماء الجرحى والشهداء والتضحيات الجسام التي قدمها الصحافيون الفلسطينيون في سبيل تقديم الرواية الفلسطينية وكشف الحقيقة وتعرية الاحتلال وزيف روايته وممارساته القمعية واللاإنسانية بحق أبناء شعبنا.

وفي الوقت الذي تستنكر فيه الهيئة إجراءات الاحتلال بحق أبناء شعبنا ومؤسساته الرسمية فإنها تؤكد، أن اقتحام مقر مؤسسة الإعلام الرسمي الفلسطيني يتنافى مع أبسط قواعد حقوق الإنسان وحرية العمل الصحافي.

ومع استمرار اعتداءات الاحتلال وتكرارها فإن الهيئة تجدد مطالبتها المجتمع الدولي الضغط على حكومة الاحتلال وقف ممارساتها القمعية بحق أبناء شعبنا ومؤسساته الوطنية.

 

انتهى