التقرير الشهري حول الانتهاكات الواقعة على حقوق الإنسان والحريات في فلسطين خلال نيسان 2017

لتحميل الملف بصيغة PDF  الرجاء الضغط هنا
 

استمرت الانتهاكات الداخلية خلال شهر نيسان من العام 2017 بوتيرة متفاوتة، يبرز هذا التقرير أهم الانتهاكات التي رصدتها الهيئة، وقد خلصت الهيئة من مجمل ما رصدته من انتهاكات إلى ما يلي:

الانتهاك

الشهر السابق آذار 2017

الشهر الحالي نيسان 2017

الضفة الغربية

قطاع غزة

حالات الوفاة غير الطبيعية

10

13

2

11

شكاوى حول التعذيب وسوء المعاملة

56

36

15

21

انتهاك الحق في إجراءات قانونية سليمة

80

48

27

21

التوقيف على ذمة المحافظ

9

3

3

0

عدم تنفيذ أو التأخير في تنفيذ الأحكام

4

5

4

1

انتهاكات حرية الرأي والتعبير والإعلام التجمع السلمي

3

12

4

8

الاستيلاء على ممتلكات المواطنين دون حكم قضائي

4

3

3

0

أحكام الإعدام

4

3

0

3

الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة

2

5

2

3

انتهاك الحق في التنقل

4

2

2

0  

انتهاك الحق في الحريات الأكاديمية

0

2

2

0

  • رصدت الهيئة 13 حالة وفاة غير طبيعية، في حين رصدت 10 حالات في الشهر السابق.
  • تلقت الهيئة 36 شكوى حول التعذيب وسوء المعاملة، في حين تلقت 56 شكوى في الشهر السابق.
  • تلقت الهيئة 48 شكوى حول انتهاك الحق في إجراءات قانونية عادلة والاحتجاز دون توفر ضمانات المحاكمة العادلة، في حين تلقت 80 شكوى في الشهر السابق.
  • تلقت الهيئة 3 شكاوى حول التوقيف على ذمة المحافظ في الضفة، في حين تلقت 9 في الشهر السابق.
  • تلقت الهيئة شكاوى حول عدم تنفيذ أو التأخير في تنفيذ أحكام المحاكم، في حين سجلت شكاوى في الشهر السابق.
  • تلقت الهيئة 12 شكوى حول الاعتداء على حرية الرأي والتعبير والإعلام والتجمع السلمي، في حين تلقت شكاوى في الشهر السابق.
  • تلقت الهيئة شكاوى حول الاستيلاء على ممتلكات المواطنين دون حكم قضائي، في حين تلقت شكاوى في الشهر السابق.
  • وثقت الهيئة أحكام بالإعدام في غزة، في حين وثقت أحكام في الشهر السابق.
  • تلقت الهيئة شكاوى حول الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة، في حين تلقت شكويان في الشهر السابق.
  • تلقت الهيئة شكويان حول الحق بالتنقل والسفر في حين تلقت 4 شكاوى في الشهر السابق.
  • تلقت الهيئة شكويان حول انتهاك الحق في الحريات الأكاديمية، في حين لم تسجل أي شكوى في الشهر السابق.

 

تفاصيل الانتهاكات

أولاً: انتهاكات الحق في الحياة والسلامة الشخصية

رصدت الهيئة 13 حالة وفاة خلال شهر نيسان. حالتان في الضفة الغربية و11 حالة وقعت في قطاع غزة. توزعت كالتالي: 5 حالات وفاة وقعت في ظروف غامضة وجميعها في قطاع غزة. 4 منها نتيجة عدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة، 3 في قطاع غزة، وواحدة في الضفة الغربية. حالة وفاة واحدة وقعت في شجارات عائلية بالضفة الغربية. كذلك تم تنفيذ 3 أحكام بالإعدام فيي  قطاع غزة.

توضيح لحالات الوفاة

1. حالات الوفاة في ظروف غامضة

- بتاريخ 5/4/2017 توفي المواطن (م. ج 25 عاماً) من محافظة غزة جراء إصابته بحروق خطيرة نتيجة لحرق نفسه داخل مستشفى الهلال الأحمر في منطقة تل الهوى بتاريخ 3/4/20177، ووفقاً لمعلومات الهيئة فقد تم نقل المواطن المذكور إلى مستشفى الشفاء حيث فارق الحياة هناك. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

- بتاريخ 18/4/2017 توفيت المواطنة (ن. أ 42 عاماً) من مخيم النصيرات جراء إصابتها بعدة طعنات في الرقبة والوجه. عثر على المواطنة المذكورة مقتولة داخل شقتها نتيجة تلقيها طعنات بأداة حادة وتم نقلها إلى مستشفى شهداء الأقصى جثة هامدة. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، وتم القبض على أحد المشتبه بهم، وأشارت النتائج الأولية للتحقيق أن الدافع كانن السرقة، ولا زالت التحقيقات جارية.

- بتاريخ 22/4/2017 توفيت المواطنة ( س. د) 32 عاماً من سكان مدينة رفح، جراء إصابتها بعدة طعنات، ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة فقد عثر على جثة المواطنة مقتولة داخل منزلها، وذلك بعد أن ابلغ زوجها محمد دوحان 38 عاماً  جهاز الشرطة قيامه بقتل زوجته طعناً بالسكين، وقد تم نقلها إلى مستشفى ابو يوسف النجار جثة هامدة. وحضرت الشرطة والنيابة إلىى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، وتم القبض على الزوج، ولا زالت التحقيقات جارية.

- بتاريخ 23/4/2017 توفي المواطن (إ. غ 65 عاماً) من مدينة غزة جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة سقوطه من شرفة منزله في الطابق الثاني أثناء عملية سطو للمنزل الكائن في منطقة تل الهوى. تم نقل المواطن المذكور إلى مستشفى الشفاء جثة هامدة. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، وقد تم القبض على أحد المشتبه بهم وإحالته للنيابة العامة، ولا زالتت التحقيقات جارية.

- بتاريخ 25/4/2017 تم العثور على جثة المواطن، النزيل في مركز إصلاح وتأهيل الوسطى (م. ب 34عاماً) من محافظة خانيونس وهو في حالة شنق بواسطة حبل على سريره. تم نقله إلى مستشفى شهداء الأقصى جثة هامدة. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً بالحادث، وأمرت النيابة العامة بعرض الجثة على الطبيب الشرعي، يشار أن المواطن المذكور نزيلاً في المركز منذ تاريخ 8/1/2017 وهو رهن المحاكمة.

2. الوفاة على خلفية الشجارات العائلية والقتل الخطأ

بتاريخ 5/4/2017 توفي المواطن ( م. أ21 عاما) من قرية كفرذان بمحافظة جنين جراء إصابته بعيارات نارية في الجسد، ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة فقد أطلق مجهولون يستقلون مركبة عيارات نارية باتجاه منزل يسكنه أفراد من عائلة المغدور في القرية ما أدى لإصابته. نقل لمستشفى جنين الحكومي وتوفي هناك، وأصيب في الحادث الطفل (ع. ز 10 أعوام)  في قدمهه والطفلة ( س. ص7 أعوام) في ظهرها. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

3. حالات الوفاة بسبب عدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة 

- بتاريخ 2/4/2017 توفي المواطن (ع. م 39 عاماً) من محافظة غزة جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة سقوطه من على برج الأفغاني، أثناء عملة في صيانة وتركيب أجهزة الستلايت. تم نقله إلى مستشفى الشفاء، حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، ولم يتبين وجود شبهة جنائية، وأن السبب يعود إلى عدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة، وما زالت التحقيقات جارية.

-  بتاريخ 17/4/2017 توفيت الطفلتين (م. أ 3 أعوام) و(غ. أ 3 أعوام)، من محافظة رفح غرقاً بعد سقوطهما في بركة مياه زراعية بالقرب من منزل العائلة. تم نقلهما إلى مستشفى أبو يوسف النجار. حضرت الشرطة وفتحت تحقيقاً في الحادث، ولم يتبين وجود شبهة جنائية، والسبب يعود إلى الإهمال وعدم إغلاق البركة.

- بتاريخ 21/4/2017 الرضيع الطفل (أ. ب شهرين) من مدينة الخليل جراء اصابته بجروح خطيرة، نتيجة سقوطه من شرفة منزل العائلة بالطابق الثاني من يدي شقيقه ذو السنوات الثلاث.  حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

4. الاصابة نتيجة فوضى السلاح

بتاريخ 5/4/2017 اصيب الشاب (ن. ك 26 عاماً) بعيار ناري بالقدم، خلال شجار وقع بين مجموعة من الشبان بالقرب من حرم الجامعة العربية الأمريكية جنوب شرق جنين. حضرت  الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقا بالحادث.

5. تنفيذ أحكام الإعدام

رصدت الهيئة تنفيذ 3 أحكام إعدام خلال شهر نيسان في قطاع غزة. وهي على النحو التالي:

بتاريخ 6/4/2017 تم تنفيذ حكاما بالإعدام شنقاً بحق المواطن (ع. م 55 عاماً) من محافظة خانيونس، وذلك في مقر الجوازات بقطاع غزة، دون مصادقة الرئيس، بعد أن رفضت هيئه القضاء العسكري (المحكمة العليا) التماس إعادة النظر في حكم صدر على درجتين بتاريخ 19/2/2017 وثبتت الحكم بالإعدام، على خلفية اتهامه بالتخابر مع جهة أمنية معادية (الاحتلال) طبقاً لموادد قانون العقوبات الثوري لسنة 1979.

 - بتاريخ 6/4/2017 تم تنفيذ حكاما بالإعدام شنقاً بحق المواطن (أ. ش 32 عاماً) من محافظة غزة، في مقر الجوازات بقطاع غزة دون مصادقة الرئيس، بعد أن أيدت هيئه القضاء العسكري (ثاني درجة) حكم الإعدام الصادر عن محكمة أول درجة وذلك بتاريخ 18/4/2016، على خلفية اتهامه بالتخابر مع جهة أمنية معادية (الاحتلال)، طبقاً لمواد قانون العقوبات الثوري لسنةة 1979.

- بتاريخ 6/4/2017 تم تنفيذ حكماً بالإعدام شنقاً بحق المواطن (و. أ 42 عاماً) من محافظة غزة في مقر الجوازات بقطاع غزة دون مصادقة الرئيس، بعد أن أيدت هيئه القضاء العسكري (ثاني درجة) حكم الإعدام الصادر عن محكمة أول درجة وذلك بتاريخ 19/2/2017، على خلفية اتهامه بالتخابر مع جهة أمنية معادية (الاحتلال) طبقاً لمواد قانون العقوبات الثوري لسنة 19799.

6. التعذيب أثناء التوقيف – المعاملة القاسية والمهينة. تلقت الهيئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير 36 شكوى تتعلق بالتعذيب وسوء المعاملة، منها 15 شكوى في الضفة الغربية و21 شكوى في قطاع غزة، وقد وردت الشكاوى في الضفة الغربية على النحو التالي: 7 شكاوى ضد جهاز الشرطة، 3 شكاوى ضد جهاز الأمن الوقائي، 5 شكاوى ضد جهاز المخابرات العامة. أما في قطاع غزة فقد وردت 18 شكوى ضد جهاز الشرطة، و3 شكاوى ضد جهاز الأمن الداخلي.

ثانياً: انتهاك الحق في إجراءات قانونية عادلة ويشمل هذا الحق الاعتقال التعسفي والاعتقال على خلفية سياسية والتوقيف على ذمة المحافظين.

الاحتجاز التعسفي ولأسباب سياسية. تلقت الهيئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير في الضفة الغربية 27 شكوى تركزت حول عدم صحة إجراءات التوقيف، كون توقيف المشتكين كان إما لأسباب سياسية أو توقيفاً تعسفياً. أما في قطاع غزة فقد تلقت الهيئة خلال ذات الشهر 21 شكوى حول الانتهاك المذكور.

وفي مجال التوقيف على ذمة المحافظ، فخلال شهر نيسان 2017 جرى توقيف 3 مواطنين على ذمة المحافظ، أفرج عن 2 منهم في حين بقي الثالث رهن التوقيف، ومن تم توقيفهم على النحو  التالي:

ملاحظات

الجهة الموقوف على ذمتها

مكان التوقيف

تاريخ التوقيف

الاسم

ت

مفرج عنه

محافظ نابلس

الأمن الوقائي

29/1/2017

( م. خ)

1

مفرج عنه

محافظ نابلس

المخابرات العامة

12/4/2017

( ع. ص)

2

لم يفرج عنه

محافظ نابلس

الأمن الوقائي

5/4/2017

( م. م)

3

ثالثاً: الاعتداء على الأشخاص وعلى الممتلكات العامة والخاصة

- بتاريخ 9/4/2017 وعند الساعة 11:30 ظهراً اقتحمت قوة تابعه لجهاز الأمن الداخلي نحو 11 عنصراً بالزي المدني مكتب دائرة شؤون اللاجئين بمدينة غزة وصادروا جهاز تسجيل كاميرات المراقبة، وطلبوا منع عقد أي اجتماع يتعلق بهيئة العمل الوطني داخل المقر.

- بتاريخ 15/4/2017 أقدم مجهولون بملابس مدنية، وبسيارة من نوع اكسنت بيضاء اللون على اختطاف المواطن (ب. أ)51 عاماً من محافظة خانيونس، (فضل عدم ذكر اسمه) يعمل في جهاز أمن الرئاسة. ووفقاً لإفادة تقدم بها للهيئة، فقد تلقى المواطن المذكور اتصالاً عند الساعة 9:15 صباحا من رقم خاص طلب منه التوجه إلى مقر شرطة المباحث العامة التابعة لشرطة خانيونس، وأجلسوه في المقعد الخلفي للسيارة والبسوه نظارة سوداء تحجب الرؤية وصادروا جواله الخاص وبطاقة هويته ومبلغ 68 شيقل، ومن ثم تم اقتياده إلى مكان مجهول والتحقيق معه حول أمور شخصية ونقله معلومات لجهات خارج قطاع غزة، ومن ثم أطلقوا سراحه الساعة 1:30 ظهراً، وطلبوا منه التوجه إلى جهاز الأمن الداخلي بتاريخ 17/4/2017.  

- بتاريخ 19/4/2017 أقدم مجهولون بسيارة من نوع فيرنا لا تحمل لوحات تسجيل يحملون أسلحة نارية، على اختطاف المواطن ( م. أ) 61 عاماً من محافظة غزة، وهو أحد قياديي جبهة النضال الشعبي، واقتادوه إلى منطقة مجهولة وسط قطاع غزة، وعتدوا عليه من خلال تقييد يديه وقدميه بقيود حديدية، ووضع كيس على الرأس، الضرب على باطن القدم (فلكه) وقاموا بالسب والشتم، وطلبوا منه عدم التدخل في الشؤون السياسية، وعدم انتقاد الجهات الحاكمة في قطاع غزة، وأطلق سراحه عند الساعة 6:00 بعد العصر، حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقا بالحادثة، وما زالت التحقيقات جارية.

- بتاريخ 19/4/2017 أطلق مجهولون النار باتجاه مقر بعثة الصليب الأحمر الدولي في الخليل، ما تسبب في ثقوب في الباب الرئيسي، وكسر ألواح زجاج مركبة تابعة للبعثة كانت متوقفة داخل مقر البعثة. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، وعلمت الهيئة أنه تم التعرف على المركبة التي أُطلقت منها النار، وهي تحمل لوحة صفراء (مشطوبة) ولم يتم التعرف على الفاعلين.

بتاريخ 27/4/2017 خلال تواجد المواطن (خ. ع) في خيمة الأسرى في نابلس، حصلت مشادة كلامية بينه وبين عدد من المتواجدين وصلت لحد الشتائم. وعلى أثر ذلك قام أفراد الشرطة بإخراجه من الخيمة واصطحابه لمركز الشرطة خوفاً من تفاقم الوضع، ولم يكن محتجزاً كما انتشر في وسائل الإعلام، وكان يتواجد في مكتب مدير الشرطة باحترام ولم يتعرض لأي إهانات وتم تقديم واجب الضيافة له. وبقي هناك نحو 40 دقيقة حتى أمنت الشرطة له سيارة لنقله للبيت. وما تم معه كان حفاظاً على سلامته وحياته فقط.

رابعاً: انتهاكات حرية الرأي والتعبير والإعلام والتجمع السلمي والرأي السياسي

بتاريخ 4/4/2017 فض جهاز الشرطة تجمهراً للمواطنين في منطقة حي الأمريكية في شمال قطاع غزة على خلفية هدم سلطة الأراضي أحد المنازل المقامة على أرض حكومية، لم تتدرج القوة الأمنية في استخدام القوة، بل بدأت بإطلاق الأعيرة النارية في الهواء بكثافة وأعقبها قيام المواطنين بإلقاء الحجارة على أفراد القوى الأمنية، ومن ثم أعقبتها المناداة بمكبرات الصوت من قبل الشرطة بضرورة دخول المواطنين لمنازلهم، وحظر التجوال في المنطقة. أعدت الهيئة تقرير تقصي حقائق حول الأحداث وسلمته لمدير عام الشرطة الذي أكد على عدد من النتائج التي توصل له التقرير واطلع الهيئة على مجموعة من إجراءات المساءلة التي اتخذتها الشرطة عقب الأحداث.

- بتاريخ 10/4/2017 أوقف أفراد من جهاز الأمن الوقائي المواطن (م. ط) 22 عاماً من مدنية الخليل، وقد أفادت والدته في شكوى تقدمت بها للهيئة أن نجلها تم توقيفه على خلفية تعبيره عن رأيه على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك"، وكذلك على خلفية سياسية، وأنه جرى توقيفه دون مذكرة توقيف صادرة من جهات الاختصاص، كما أن نجلها موقوف سابق لدى جهاز الأمن الوقائي على خلفية سياسية.

- بتاريخ 18/4/2017 اعتدى أفراد من الشرطة الخاصة والأمن الوطني في الخليل بالضرب وقنابل الغاز على أفراد من حزب التحرير، وذلك اثناء تعليقهم ملصقات تدعو المواطنين لحضور مؤتمر الخلافة، الذي عقد بتاريخ 22/4/2017 في مدنية رام الله، وقد تم اعتقال 7 من أفراد الحزب من قبل جهاز المخابرات العامة، وجرى الإفراج عنهم لاحقاً، وفي نفس التاريخ قام جهاز الأمن الوقائي في دورا باعتقال 3 من أفراد الحزب، وأفرج عنهم بتاريخ 23/4/2017.

- بتاريخ 24/3/2017 أوقف جهاز المخابرات العامة في الخليل المواطن (ث. أ) 25 عاماً من مدينة الخليل على خلفية نشره آراء على موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" وقد تم الافراج عنه بتاريخ 11/4/20177 وجرى توقيفه في نفس اليوم من قبل المباحث العامة في الخليل.

- بتاريخ 25/4/2017 اعتدى أفراد من جهاز المخابرات العامة في الخليل يستقلون مركبتين على أفراد من الكتلة الإسلامية، وشتمهم ومصادرة أغراض الدعاية الانتخابية الخاصة بالكتلة الإسلامية في جامعة بولتكنيك فلسطين، وذلك بعد انتهاء الكتلة الاسلامية من دعايتها وخروجها من الجامعة مقابل مبنى رقم 2.

- بتاريخ 25/4/2017 وعند الساعة 6:00 مساءً احتجزت المباحث العامة التابعة لشرطة خانيونس المواطن (أ. ق) 33 عاماً من محافظة خانيونس، وذلك على خلفية النشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي بعد استدعائهم له في وقت سابق، وتم الإفراج عنه لاحقاً، دون مذكرة قبض صادرة عن النيابة العامة، يذكر أن المواطن يعمل محرراً إخبارياً في فضائية الأقصى، ومراسلاً لإذاعة صوت الأقصى.

- بتاريخ 25/4/2017 وعند الساعة 5:00 مساءً احتجزت المباحث العامة التابعة لشرطة الشيخ رضوان المواطن (ن. أ) 31 عاماً من محافظة غزة، واحالته الى المباحث العامة في الجوازات، وذلك على خلفية نشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك بعد استدعائهم له في وقت سابق، وتم الإفراج عنه لاحقاً، وذلك دون مذكرة قبض صادرة عن النيابة العامة، يذكر أنن المواطن يعمل رئيس مجلس إدارة الشبكة الفلسطينية للصحافة والإعلام، رئيس لجنة العلاقات الدولية في الاتحاد العربي للصحافة – مصر، مسؤول الإعلام في مفوضية الأسرى والمحررين بقطاع غزة.

- بتاريخ 25/4/2017 وعند الساعة 5:00 مساءً احتجزت المباحث العامة التابعة لشرطة الشيخ رضوان المواطن (ح. م) 31 عاماً من محافظة غزة، واحالته للمباحث العامة في الجوازات، على خلفية نشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك بعد استدعائهم له في وقت سابق، وتم الإفراج عنه لاحقاً، وذلك دون مذكرة قبض صادرة عن النيابة العامة، يذكر أن المواطن يعمل صحافياًً وناشطاً في مجال حقوق الإنسان والسلام الإنساني، يتابع توثيق جرائم الاحتلال في قطاع غزة‏ لدى ‏‎Front Line Defenders‎‏ ‏ومديراً لمكتب غزة‏ لدى ‏‎magic MEDIA‎‏.  

- بتاريخ 26/4/2017 وعند الساعة 2:00 ظهراً احتجزت جهاز الأمن الداخلي في قطاع غزة المواطن ( ع. أ) 56 عاماً من محافظة شمال قطاع غزة، وذلك أثناء تواجده في أحد المقاهي على خلفية نشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بعد استدعائهم له في وقت سابق، وذلك دون مذكرة قبض صادرة عن النيابة العامة، وتم الإفراج عنه بتاريخ 27/4/2017، ووجهت له تهم بالتحريض والقدح ونشر الإشاعات ضد الحكومة، وقد تم توقيعه على تعهد بعدم نشر الإشاعات، يذكر أن المواطن كاتبا ويعمل مدرساً.

- بتاريخ 26/4/2017 وعند الساعة 2:00 ظهراً احتجز جهاز الأمن الداخلي في قطاع غزة المواطن (ش. أ) 25 عاماً من محافظة شمال قطاع غزة أثناء تواجده في أحد المقاهي، على خلفية نشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك دون مذكرة قبض صادرة عن النيابة العامة، وقد تم الإفراج عنه بتاريخ 27/4/2017، وقد وجهت له تهم بالتحريض والقدح ونشر الإشاعات ضد الحكومة، وتم توقيعه على تعهد بعدم نشر الإشاعات.

- بتاريخ 28/4/2017 وعند الساعة 6:00 مساءً احتجز جهاز المباحث العامة التابعة لشرطة الرمال في قطاع غزة المواطن (م. ظ) 28 عاماً من محافظة غزة، وأحالته إلى المباحث العامة في الجوازات، على خلفية نشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بعد استدعائهم له في وقت سابق، وقد تم الإفراج عنه بتاريخ 29/4/2017، وذلك دون مذكرة قبض صادرة عن النيابة العامة،، يذكر أن المواطن يعمل مصوراً صحافياً لإحدى وكالات الأنباء.

- بتاريخ 28/4/2017 وعند الساعة 7:00 مساءً احتجز جهاز الأمن الداخلي في قطاع غزة المواطن (ع. ب) 24 عاماً من محافظة شمال قطاع غزة، أثناء مروره في شارع الفخورة شمال القطاع، استوقفته سيارة جيب تابعة للأمن الداخلي وألقى القبض عليه، وذلك على خلفية نشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي والدعوة لحراك شعبي في مخيم جباليا، دون مذكرة قبض صادرة عن النيابة العامة، وتم الإفراج عنه بتاريخ 29/4/2017، ومصادرة هاتفه النقال، وتسليمه بلاغاً بالحضور لمقر الأمن الداخلي بتاريخ 1/5/2017.

خامساً: انتهاك الحق في الحريات الأكاديمية والانشطة الطلابية:

- بتاريخ 15/4/2017 أوقف أفراد من جهاز الأمن الوقائي المواطن (م. ع) من مدينة دورا، وافاد والده في شكوى تقدم بها للهيئة أن نجله طالب في جامعة بولتكنيك فلسطين.

- بتاريخ 26/3/2017 أوقف أفراد من جهاز المخابرات العامة المواطن (م. أ) وأفاد المواطن أنه طالب في جامعة بولتكنيك فلسطين، وأن توقيفه كان على خلفية نشاطه الطلابي.

سادساً: الاستيلاء على ممتلكات المواطنين بدون حكم قضائي:

- بتاريخ 9/2/2017 صادر أفراد من جهاز المخابرات العامة جهاز حاسوب محمول وجهاز حاسوبPC  وسماعة DJ وذاكرة، وعدد من الكتب وأوشحة بلون أبيض وأسود دون تحرير محضر ضبط حسب الأصول، تعود للمواطن (ط. ش)، وذلك بعد تفتيش منزله، الذي هو عبارة سكن طلبة مع العلم أن المواطن أحد طلاب جامعة بوليتكنيك فلسطين.

- بتاريخ 9/12/2002 اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي المواطن ( م. ع) من مدينة الخليل بتهمة المشاركة في عملية واد النصارى وحكم عليه بالسجن 13 مؤبد، بتاريخ 13/6/2015 قام جهاز المخابرات العامة في نابلس بمصادرة مبلغ 9200 دينار أردني تعود ملكيتها للمواطن (م. ع) وشقيقه (ر. ع) بحجة أن المبلغ محول من قطاع غزه، وقد أفاد المواطن (ر. ع) شقيق ( م.. ع) في شكوى تقدم بها للهيئة أنه بتاريخ 24/5/2015 قام ببيع قطعة أرض تعود ملكيتها له ولشقيقه المعتقل لدى الاحتلال الإسرائيلي بمبلغ 12 ألف دينار وذلك من أجل شراء قطعة أرض أخرىى بهدف الاستثمار في منطقة نابلس، إلا أنه بتاريخ 13/6/2015 قام أفراد من جهاز المخابرات العامة في نابلس باعتقال محاميه ومصادرة المبلغ المذكور أعلاه منه، وعلى الرغم من مراجعة المواطن لمقر المخابرات العامة في نابلس ورام لله والخليل إلا أنه لم يتلقى رداً إيجابياً لغاية الآن.

- بتاريخ 8/4/2017 أوقف جهاز المخابرات العامة في الخليل المواطن (أ. ش) من سعير ومصادرة هاتفه النقال وقد أفرج عنه بتاريخ 12/4/2017.

سابعاً: انتهاك الحق في التنقل والسفر

- بتاريخ 11/3/2017 منع جهاز المخابرات العامة في أريحا المواطن (ف. م) من مدنية الخليل من السفر عبر جسر الشيخ حسين وذلك لكونه من أنصار حزب التحرير، وعلى خلفية سياسية  مع العلم أن المواطن لا يحمل أي سجل جنائي وليس ممنوعاً من السفر من قبل أي جهة قضائية.

- بتاريخ 18/4/2017 رفضت وزارة الداخلية برام الله إصدار جواز سفر للمواطن (ع. د) 58 عاماً مقيم في جنوب إفريقيا، وقد تقدم بطلب لتجديد الجواز عبر مكتب السفارة الفلسطينية في جوها نسبيرغ وذلك بشهر 10 لعام 2016 الا انه لم يصدر الجواز حتى تاريخه.

ثامناً: التأخير والمماطلة في تنفيذ قرارات المحاكم الفلسطينية

تلقت الهيئة خلال شهر نيسان 2017، 3 شكاوى حول عدم تنفيذ قرارات المحاكم، واحدة في قطاع غزة واثنتان في الضفة الغربية، وهي على النحو التالي:

- بتاريخ 11/4/2017 أوقف جهاز المخابرات العامة في الخليل المواطن (ل. ش) 26 عاماً من بلدة سعير، وبتاريخ 12/4/2017 قررت محكمة صلح حلحول اخلاء سبيله إلا أن جهاز المخابرات العامة لم ينفذ قرار المحكمة، وبتاريخ 17/4/2017 قررت محكمة صلح حلحول للمرة الثانية اخلاء سبيله إلا أن جهاز المخابرات لم ينفذ القرار إلا بتاريخ 18/4/20177.

- بتاريخ 19/4/2017 أوقف جهاز المخابرات العامة في الخليل المواطن (م. خ) 24 عاماً من مدنية الظاهرية بمحافظة الخليل، وبتاريخ 23/4/2017 قررت محكمة صلح دورا الإفراج عنه بكفالة، إلا أن جهاز المخابرات العامة في الخليل لم ينفذ قرار المحكمة إلا بتاريخ 25/4/2017.

-  المواطن ( م. ق) تم توقيفه بتاريخ 13/2/2017 لدى جهاز الأمن الداخلي في قطاع غزة ومن ثم تحويله لجهاز المخابرات على خلفية اتهامه بالتواصل مع رام الله بالانتماء للجماعات السلفية بغزة. وبتاريخ 19/4/20177 صدر قرار عن المحكمة العسكرية الدائمة بقطاع غزة قرار بإخلاء سبيله بكفالة، إلا أن الجهاز لم يلتزم بتنفيذ القرار.

- المواطن (م. خ) من مدينة نابلس والموقوف منذ تاريخ 29/1/2017 لدى جهاز الأمن الوقائي على ذمة محافظ نابلس، يطالب المواطن بالإفراج عنه حيث انه محتجز منذ 29/1/2017 لدى الوقائي على ذمة المحافظ لمدة 45 يوم ويطالب بتنفيذ قرار محكمة الصلح الصادر بتاريخ 19/3/20177 بإخلاء سبيله. (أفرج عنه).

- المواطن ( م. س) من مدينة نابلس والموقوف لدى جهاز الأمن الوقائي منذ 5/4/2017، يطالب الافراج عنه حيث أنه محتجز على ذمة المحافظ منذ 5/4/2017 من قبل الأمن الوقائي ويطالب بتنفيذ قرار المحكمة القاضي ببراءته من التهم الموجهة اليه، والصادر بتاريخ 20/4/2017 من محكمة صلح نابلس. أضف إلى ذلك هناك 11 قرار صدرت خلال الشهور والسنوات السابقة ما زالت دون تنفيذ.

ثامناً: رصد الهيئة للانتهاكات الواقعة على حقوق الانسان الفلسطيني في مجال السياسات العامة والعملية التشريعية:

رصدت الهيئة السياسات والتشريعات المتعلقة بحقوق الإنسان الصادرة عن دولة فلسطين خلال شهر نيسان 2017، على النحو التالي:

أولاً: القوانين والقرارات الحكومية

القوانين: رصدت الهيئة بتاريخ 9/4/2017 مصادقة الرئيس، على قرار بقانون التربية والتعليم الجديد.

القرارات الحكومية: رصدت الهيئة قيام مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة بتاريخ 18/4/2017بالمصادقة على الاتفاقية الموقعة لتنفيذ مشروع البيومترك الخاص بجواز السفر الفلسطيني وبطاقة الهوية. كما ورصدت قرار مجلس الوزراء تشكيل لجنة وزارية برئاسة وزارة العمل لمتابعة ملف العمال الفلسطينيين داخل الخط الأخضر.

للمزيد من التقارير الشهرية انقر هنا