تقرير إنتهاكات حزيران 2017

 

 

 

 

 

 

 

 

التقرير الشهري حول

الانتهاكات الواقعة على حقوق الإنسان والحريات

في  فلسطين خلال شهر حزيران من العام 2017

استمرت الانتهاكات الداخلية خلال شهر حزيران من العام 2017 بوتيرة متفاوتة، يبرز هذا التقرير أهم الانتهاكات التي رصدتها الهيئة، وقد خلصت الهيئة من مجمل ما رصدته من انتهاكات إلى ما يلي:

الانتهاك

 

الشهر السابق أيار  2017

الشهر الحالي حزيران 2017

الضفة الغرببة

قطاع غزة

حالات الوفاة غير الطبيعية

13

22

7

15

شكاوى حول التعذيب وسوء المعاملة

36

24

7

17

انتهاك الحق في إجراءات قانونية سليمة

49

27

12

15

التوقيف على ذمة المحافظ

7

2

2

0

عدم تنفيذ أو التأخير في تنفيذ الأحكام

6

4

4

0

انتهاكات حرية الرأي والتعبير والإعلام التجمع السلمي

8

9

6

3

أحكام الأعدام

6

1

0

1

الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة

2

3

2

1

انتهاك الحق في التنقل

3

2

1

1

  • §        رصدت الهيئة 22 حالات وفاة غير طبيعية في حين رصدت 13 حالات في الشهر الذي سبقه.
  • §        تلقت الهيئة 24 شكوى حول التعذيب وسوء المعاملة في حين تلقت 36 شكوى في الشهر الذي سبقه.
  • §        تلقت الهيئة 27 شكوى حول انتهاك الحق في إجراءات قانونية عادلة والاحتجاز دون توفر ضمانات المحاكمة العادلة، في حين تلقت الهيئة 49 شكوى في الشهر الذي سبقه.
  • §        تلقت الهيئة 2 شكاوى حول التوقيف على ذمة المحافظ في الضفة، فيما تلقت 7 في الشهر الذي سبقه.
  • §        تلقت الهيئة 4 شكاوى حول عدم تنفيذ أو التأخير في تنفيذ أحكام المحاكم، في حين تلقت 6 شكاوى في الشهر السابق.
  • §        تلقت الهيئة 9 شكاوى حول الاعتداء على حرية الرأي والتعبير والإعلام والتجمع السلمي، تلقت 8 شكوى في الشهر السابق.
  • §        وثقت الهيئة حكماً واحداً بالإعدام في غزة في حين وثقت 6 أحكام في الشهر السابق.
  • §        تلقت الهيئة 3 شكاوى حول الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة في حين تلقت شكويان في الشهر السابق.
  • تلقت الهيئة شكويان حول الحق بالتنقل والسفر لهذا الشهر في حين تلقت 3 شكاوى في الشهر السابق.

 

تفاصيل الانتهاكات:

أولاً: انتهاكات الحق في الحياة والسلامة الشخصية.

رصدت الهيئة 22 حالة وفاة خلال شهر حزيران. منها 7 حالات في الضفة الغربية و 15 حالة في قطاع غزة. توزعت على النحو التالي: 10 حالات وفاة وقعت في ظروف غامضة منها 5 حالات في قطاع غزة و5 حالات في الضفة الغربية. 8 حالات وفاة وقعت نتيجة عدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة، حالة واحدة منهما وقعت في الضفة، و7 حالات في القطاع. 4 حالات وفاة وقعت في شجارات عائلية حالة واحدة منها في الضفة، و3 حالات وقعت في القطاع.

 توضيح لحالات الوفاة

  1. 1.    حالات الوفاة في ظروف غامضة

-بتاريخ 9/6/2017 توفيت المواطنة (آ.ج 16 عاماً) من مدينة الخليل جراء اختناقها أثناء وجودها في منزلها، ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة فقد توفيت المواطنة المذكورة نتيجة اختناقها أثناء الاستحمام. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، وتم تحويل الجثة إلى الطب الشرعي وأفاد رئيس نيابة الخليل انه لا توجد شبهة جنائية والوفاة ناتجة عن الاختناق.

- بتاريخ 12/6/2017 توفيت المواطنة ( ر. ع 28عاماً) من محافظة غزة جراء إصابتها بعيار ناري بالرقبة، ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة فقد اصيبت المواطنة المذكورة جراء إنطلاق عيار ناري من مسدس كان زوجها يعبث به. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث وقد تم نقل المواطنة إلى مستشفى الشفاء، وما زالت التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات الحادث.

- بتاريخ 12/6/2017 تم العثور على جثة المواطن ( ط. ش 49عاماً) من مدينة الزهراء ملقاة على الأرض تحت جسر وادي غزة  جراء الاصابة بعيار ناري بالرأس وبجواره مسدس، وتم نقله إلى مستشفى شهداء الأقصى. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً بالحادث، وأمرت النيابة العامة عرض المتوفي على الطبيب الشرعي، وأمرت بدفن الجثة.

- بتاريخ 14/6/2017 توفيت المواطنة (إ. ز 21 عاماً) من مدينة بيت لحم جراء اختناقها في ظروف غامضة، ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة فقد عثر على المواطنة المذكورة مشنوقة.حضرت الشرطة والنيابة العامة إلى المكان وفتحتا تحقيقاً في الحادث.

- بتاريخ 15/6/2017 تم العثور على جثة المواطن (ع. ع 41 عاماً) من مدينة غزة، جراء إصابته بعيار ناري في الرأس، بعد محاصرته وشخصين آخرين لمدة ساعة تقريباً، داخل أحد المنازل، من قبل الأمن الداخلي ومكافحة المخدرات تخلله تبادل إطلاق أعيرة نارية، سلم اثنان منهم نفسيها وعثر على الثالث مقتولا. وحسب إفادة جهاز الشرطة فإن سبب الوفاة هوا انتحار المواطن المذكور في حين أن ذويه يشككون في رواية الشرطة ويطالبون بإجراء التحقيق.

- بتاريخ 16/6/2017 توفيت المواطنة (أ. أ 49عاماً) من محافظة خانيونس جراء إصابتها بعيار ناري نتيجة انطلاقه من سلاح زوجها أثناء عبث ابنها القاصر به. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، وقد تم نقل المواطنة إلى مستشفى ناصر، ومازالت التحقيقات جارية.

- بتاريخ 20/6/2017 عُثر على جثة المواطن (ع. ع 49 عاماً) من مدينة بيت لحم في برية قرية دار صلاح في بئر مياه. ووفقاً للمعلومات المتوفرة للهيئة، فقد اختفت آثار المواطن المذكور بتاريخ 6/6/2017. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، وأوقفت النيابة العامة عدداً من المتهمين على ذمة التحقيق.

- بتاريخ 20/6/2017 توفي المواطن العسكري (أ.ع 40 عاماً) من مدينة جنين وهو من مرتبات الأمن الوطني جراء إصابته بعيار ناري. ووفقاً للمعلومات المتوفرة للهيئة فقد أصيب المواطن المذكور بالعيار الناري جراء انطلاقه من سلاحه الشخصي أثناء فترة عملة في مقر جهاز الأمن الوطني في حرش السعادة بمدينة جنين. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث وتم تحويل الجثة للتشريح، ومازالت إجراءات التحقيق جارية.

- بتاريخ 21/6/2017 توفي الطفل (م. أ 14عاماً) من محافظة غزة جراء إصابته بنزيف داخلي نتيجة تعرضه للضرب والخنق بعد الإعتداء عليه من قبل شقيقه والدته وزوجها. تم نقل الطفل إلى مستشفى الشفاء. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً، وتم توقيف المعتدين الثلاثة لوجود شبهة جنائية، ومازالت التحقيقات جارية.

- بتاريخ 27/6/2017 توفيت المواطنة (ع.أ 22 عاماً) من مدينة جنين جراء اختناقها شنقاً ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة فقد أفاد شقيق المواطنة المذكورة أنه عثر على شقيقته عند الساعة العاشرة مساءً وهي معلقة بوضع الشنق في

 

أحد أبواب منزل العائلة. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث. وقد نقلت الجثة للتشريح لمعرفة أسباب وظروف الحادث ومازالت اجراءات التحقيق جارية حيث تم توقيف أشقاء الفتاة احترازيا للتحقيق معهم.

  1. 2.    الوفاة على خلفية الشجارات العائلية والقتل الخطأ

- بتاريخ 9/6/2017 توفي المواطنون (م. أ 23 عاماً) المواطن (أ.أ 24عاماً، المواطن (م.أ 56 عاماً)، وجميعهم من محافظة غزة، جراء إصابتهم جميعاً بعدة طعنات في أنحاء متفرقة من الجسم، باستخدام آلات حادة، خلال شجار عائلي وقع بين أفراد العائلة، إضافة إلى إصابة ثلاثة آخرين، ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة فقد حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، ولا زالت التحقيقات جارية.

- بتاريخ 22/6/2017 توفي المواطن (ي.ح 17 عاماً) من حي كفر عقب بمحافظة القدس جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة لنشوب حريق في منزله. ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة، فقد تبين أن والده هو من أقدم على تقييد المتوفى، واضرام النار في المنزل. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

3. حالات الوفاة بسبب عدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة. 

-بتاريخ 11/6/2017 توفي الطفل (ن.د 16 عاماً) من محافظة غزة جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة سقوطه من علو. ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة فقد أصيب الطفل المذكور بتاريخ 5/6/2017 أثناء محاولته تسلق جدران منزله ولكن اختل توازنه فسقط على الأرض، وتم نقله إلى مستشفى الشفاء حيث فارق الحياة. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، ولم يتبين وجود شبهة جنائية، حتى الآن، التحقيقات ما زالت مستمرة.

-بتاريخ 11/6/2017 توفي المواطن (أ. ش 31 عاماً) من محافظة غزة جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة صعقة كهربائية خلال عمله بمصنع بلوك، ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة فقد تم نقله إلى مستشفى الشفاء. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، ولم يتبين وجود شبهة جنائية، حتى الأن، ومازالت التحقيقات جارية.

- بتاريخ 12/6/2017 توفي الطفل (ي. س 3 أعوام) من مدينة الخليل جراء إصابته بحروق شديدة نتيجة سقوطه في طنجرة طعام كبيرة تحوي على لبن (مرقة) وذلك بتاريخ 31/5/2017 وقد فتحت الشرطة والنيابة تحقيقاً في الحادث في ذلك الوقت.

-  بتاريخ 18/6/2017 توفيت المواطنة (ص.ي 65 عاماً، والطفل (أ.ي عامان) من محافظة غزة، جراء إصابتهما بجروح خطيرة نتيجة انفجار اسطوانة غاز بمنزلهما بسبب خلل في محبس الأسطوانة، ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة فقد تم نقلهما إلى مستشفى الشفاء. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، ولم يتبين وجود شبهة جنائية، حتى الأن، ومازالت التحقيقات جارية.

-  بتاريخ 21/6/2017 توفي المواطن (م. خ 56 عاماً) من محافظة غزة جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة سقوط حجر بناء على رأسه اثناء قيام عمال برفع مواد بناء لأحد الطوابق في البناية التي يعمل بها حارساً، ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة فقد تم نقله إلى مستشفى الشفاء. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، ولم يتبين وجود شبهة جنائية، حتى الآن، ومازالت التحقيقات جارية.

- بتاريخ 24/6/2017 توفيت الطفلة (م. س 8 أعوام) من محافظة شمال قطاع غزة جراء إصابتها بجروح خطيرة نتيجة سقوطها من علو أثناء اللعب على سطح منزل عائلتها في الطابق الثالث ولم يكن له سور، تم نقلها إلى مستشفى الأندونيسي. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، ولم يتبين وجود شبهة جنائية.

-  بتاريخ 28/6/2017 توفي الطفل (ع. ش 12 عاماً) من محافظة شمال قطاع غزة جراء اختناقه غرقاً في مسبح منتجع الدولفين، ووفقاً للمعلومات المتوفرة للهيئة فقد تم نقله إلى مستشفى الهلال الأحمر. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، ولم يتبين وجود شبهة جنائية، حتى الآن، ومازالت التحقيقات جارية.

4. صدور أحكام الإعدام

- بتاريخ 1/6/2017 أيدت محكمة النقض بقطاع غزة حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق المواطن (أ.أ  53 عاماً) من محافظة شمال قطاع غزة، على خلفية إدانته بجريمة قتل أحد المواطنين.

5. التعذيب أثناء التوقيف – المعاملة القاسية والمهينة. تلقت الهيئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير 24 شكوى تتعلق بالتعذيب وسوء المعاملة، منها 7 شكاوى في الضفة الغربية و17 شكوى في قطاع غزة، وقد وردت الشكاوى في الضفة الغربية ضد جهاز الشرطة. أما في قطاع غزة فقد وردت 14 شكوى ضد جهاز الشرطة، وشكويان ضد جهاز الأمن الداخلي وشكوى واحدة ضد إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل.

 

ثانياً: انتهاك الحق في إجراءات قانونية عادلة ويشمل هذا الحق الاعتقال التعسفي والاعتقال على خلفية سياسية والتوقيف على ذمة المحافظين.

الاحتجاز التعسفي ولأسباب سياسية. تلقت الهيئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير في الضفة الغربية 12 شكوى تركزت حول عدم صحة إجراءات التوقيف، كون توقيف المشتكين كان إما لأسباب سياسية أو توقيفاً تعسفياً. أما في قطاع غزة فقد تلقت الهيئة 15 شكوى حول الانتهاك المذكور.

أما في مجال التوقيف على ذمة المحافظ، فخلال شهر حزيران جرى توقيف مواطنين اثنين على ذمة المحافظ، وهم على النحو التالي:

ملاحظات

الجهة الموقوف على ذمتها

مكان التوقيف

تاريخ التوقيف

الاسم

ت

 

محافظ نابلس

المخابرات

8/6/2017

إبراهيم أيوب شلهوب

1

 

محافظ جنين

الشرطة

شهر ونصف

محمد علي خالد دمج

2

ثالثاً: الاعتداء على الأشخاص وعلى الممتلكات العامة والخاصة

- بتاريخ 14/6/2017 اعترض مجهولون مسلحون بزي شرطه، ويحملون أسلحه ناريه وبحوزتهم دراجة ناريه سيارة المواطن (و. ب) من مدينه غزة ، وهو عضو في جمعيـة رجـال الأعمـال، صاحب شركة للاستيراد والتصدير للمواد الغذائية والمشروبات، وقاموا باختطافه. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً بالحادث، وتم العثور على المواطن والقبض على الجناة.

- بتاريخ 14/6/2017 أحرق مواطنون الطابق الثاني من بلدية تفوح إثر شجار وقع بين عائلتي طردة وارزيقات، وقد حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث وأوقفت 25 شخصاً على خلفية الحادث.

- بتاريخ 30/6/2017، ووفقاً لإفادة تقدم بها للهيئة المواطن (ن. أ) محامي من مدينة الخليل، فقد تم الاعتداء عليه من قبل قام أحد أفراد جهاز المباحث العامة برش الغاز على وجهه بعد  ذهابه لمقر جهاز المباحث من أجل زيارة موقوفين والسؤال عنهم.

رابعاً: انتهاكات حرية الرأي والتعبير والإعلام والتجمع السلمي وحرية تشكيل الجمعيات

- بتاريخ 6/6/2017 تم توقيف الصحافي (ظ. ش) من قبل جهاز الأمن الوقائي على خلفية كتابته لمقال نشر في موقع رأي اليوم الالكتروني تحت عنوان "سياسة الجكر عقيدة عباس الجديدة"، وقد عرض على النيابة العامة ومحكمة صلح رام الله بتاريخ 11/6/2017 التي قررت توقيفه مدة 15 يوماً بتهمة إثارة النعرات الطائفية. أفرج عنه بكفالة بتاريخ 22/6/2017.

-  بتاريخ 7/6/2017 تم توقيف المواطن (ن. ج)، على خلفية نشره لآراء على موقع الفيس بوك. أُفرج عنه بتاريخ 22/6/2017 بقرار من محكمة صلح رام الله بكفالة، وجهت له تهمة إثارة النعرات الطائفية.

- بتاريخ 8/6/2017 احتجز جهاز الأمن الداخلي المواطن (ف. ج) من محافظة غزة ويعمل مراسلاً لتلفزيون فلسطين وعضو نقابة الصحافيين، وذلك على خلفية عمله الصحافي ونشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك بدون مذكرة قبض صادرة عن النيابة العامة.

- بتاريخ 10/6/2017 أوقفت المباحث العامة المواطن (م. أ) من محافظة شمال قطاع غزة على خلفية نشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وقد كان التوقيف بموجب مذكرة قبض صادرة عن النيابة العامة، قد جرى سابقاً احتجازه من قبل الأجهزة الأمنية في قطاع غزة أكثر من مرة، ووجهت له تهم التحريض ونشر الإشاعات.

- بتاريخ 19/6/2017 منعت المباحث العامة التابعة لمركز شرطة الرمال في قطاع غزة طاقم تلفزيون فلسطين من إعداد تقرير في حي الرمال، وقامت باحتجاز الطاقم لدى المركز لمدة ساعتين مع الزام ممثل عن التلفزيون التوقيع على تعهد بعدم التصوير في الأماكن العامة إلا بعد الحصول على موافقة مسبقة، وبعد ذلك تم الإفراج عنهم.

-  تقدم المواطن (م. ق) من مدينة الخليل بشكوى لدى الهيئة أفاد فيها أنه بتاريخ 30/5/2017 قام جهاز الأمن الوقائي في الخليل بتوقيفه بعد استدعائه للمقابلة وذلك على خلفية عمله الصحافي وتعبيره عن آرائه، ونشاطه الطلابي، مع العلم أنه يعمل صحافياً في راديو علم في محافظة الخليل، وقد أجبر على إعطاء المحققين رقم حسابة على الفيسبوك وذلك بعد تهديده بالاستمرار باعتقاله، وقد أفرج عن 31/5/2017.

- خلال شهر حزيران من العام 2017 تقدم المواطن (ع. أ) من مدنية الخليل بشكوى لدى الهيئة أفاد فيها أنه بتاريخ 22/5/2017 قام جهاز الأمن الوقائي في الخليل باستدعائه وذلك على خلفية تصريحه في خيمة التضامن مع الأسرى في الخليل أنه ينوى عمل تمثال للرئيس الأمريكي دونلد ترامب وحرقه على مدخل شارع الشهداء في الخليل، وأفرج عنه في نفس التاريخ حوالي الساعة الثالثة عصراً.

- أفاد شقيق المواطن (ظ. ش) من محافظة الخليل أن جهاز الأمن الوقائي في مدينة رام الله قام بتوقيف شقيقه أثناء عودته من عمله الصحافي في مؤسسة إعلامنا وقد جاء توقيف شقيقه على خلفية نشره اعتراض على تصريحات جبريل رجوب حول حائط البراق.

- بتاريخ 24/6/2017 أجبر عشرات من أفراد الأمن بالزي المدني حوالي الساعة الواحدة صباحاً معتصمين من الأسرى المحررين من سجون الاحتلال بفض اعتصامهم وازالة خيمة للاعتصام من أمام مجلس الوزراء، حيث أن اعتصام بعض من الأسرى المحررين بدأ قبل أسبوع احتجاجاً على وقف دفع مستحقاتهم المالية أسوة بالأسرى المحررين الآخرين.

 

خامساً: انتهاك الحق في التنقل والسفر

- بتاريخ 10/5/2017 رفضت وزارة الداخلية برام الله إصدار جواز سفر للمواطن (ص.أ) من مدينة غزة، تقدم بطلب لتجديد جواز سفره بتاريخ 7/11/2015 إلا انه لم يصدر له جواز السفر حتى تاريخ إعداد هذا التقرير.

- بتاريخ 30/6/2017، منعت وزارة الداخلية بقطاع غزة المواطن (أ. ح) عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، من التنقل عبر حاجز بيت حانون، كان ينوي التنقل إلى مدينة رام الله من أجل اجتماع للجنة المركزية، وابلغوه ذلك بشكل رسمي.

سادساً: التأخير والمماطلة في تنفيذ قرارات المحاكم الفلسطينية

تلقت الهيئة خلال شهر حزيران 2017، 4 شكاوى حول عدم تنفيذ قرارات المحاكم، في الضفة الغربية، وهي على النحو التالي:

- بتاريخ 11/6/2017 أوقف جهاز المباحث العامة في الخليل المواطن (ص.أ) من مدينة الخليل، وبتاريخ 14/6/2017 حصل على قرار اخلاء سبيل من محكمة صلح الخليل بكفالة نقدية قدرها 400 دينار، وعلى الرغم من تقديم الكفالة المطلوبة للمحكمة إلا أن جهاز المباحث العامة استمر في توقيفه لغاية اليوم التالي ليفرج عنه.

- بتاريخ 4/5/2017 أوقف أفراد من جهاز المخابرات العامة في الخليل المواطن (م.أ) من مدينة الخليل، وبتاريخ 12/6/2017، وحسب ما افاد والده أنه حصل على قرار من محكمة صلح اريحا بإخلاء سبيله بعد تقديم كفالة نقدية قدرها 200 دينار وعلى الرغم من تقديم الكفالة المطلوبة إلا أن جهاز المخابرات العامة قام بإخلاء سبيله بتاريخ 20/6/2017.

- بتاريخ 4/4/2017 أوقف جهاز المباحث العامة في الخليل المواطن (م.أ) من مدينة الخليل، وبتاريخ 4/6/2017 حصل على قرار من محكمة بداية الخليل بالإفراج عنه، ولكنه تفاجأ أن جهاز المباحث العامة قد أعاد توقيفه من أمام مركز اصلاح وتأهيل الظاهرية، وأفرج عنه لاحقاً.

- بتاريخ 25/5/2017 أوقف جهاز المخابرات العامة في الخليل المواطن (ش.ن) من قرية أبو العسجا بمحافظة الخليل، على خلفية سياسية، وبتاريخ 30/5/2017 عرض على محكمة صلح دورا، والتي قررت اخلاء سبيله بكفالة قدرها 200 دينار، وعلى الرغم من تقديم الكفالة المطلوبة، إلا انه لم يتم تنفيذ قرار المحكمة واستمر عرضه على النيابة العامة بتاريخ 31/5/2017 التي قامت بتوقيفه 24 ساعة، وبتاريخ 1/6/2017 عرض على محكمة صلح دورا وقررت تمديد توقيفه 5 أيام، ومازال موقوفاً حتى تاريخ إعداد هذا التقرير.

أضف إلى ذلك هناك 13 قرار صدرت خلال الشهور والسنوات السابقة ما زالت دون تنفيذ.

 

سابعاً: رصد الانتهاكات الواقعة على حقوق الإنسان الفلسطيني في مجال السياسات العامة والعملية التشريعية

1.  القرارات بقانون

صادق رئيس دولة فلسطين في نهاية هذا الشهر على القرار بقانون المتعلق بالجرائم الالكترونية،.

2.  القرارات الحكومية

اصدرت مجلس الوزراء خلال هذا الشهر القرارات التالية:

-    إحالة مشروع قرار بقانون بشأن تعديل قانون تنظيم المدن والقرى والأبنية المؤقت رقم (79) لسنة 1966.

-    صادق المجلس على مشروع قرار بقانون معدل لقانون ديوان الرقابة المالية والإدارية رقم (15) لسنة 2004م

-    صادق المجلس على مشروع قرار بقانون معدل لقانون المحكمة الدستورية العليا رقم (3) لسنة 2006م

-    قرر المجلس إحالة مشروع قانون معدل لقانون السلطة القضائية رقم (1) لسنة 2002

-    صادق المجلس على مشروع نظام الاعتراف بمؤسسات التعليم العالي غير الفلسطينية، ومعادلة الشهادات الصادرة عنها، والذي ينظم موضوع تعديل نظام معادلة الشهادات غير الفلسطينية، ومسألة الاعتراف بالشهادات والدرجات العلمية الصادرة عن مؤسسات التعليم العالي غير الفلسطينية، كما ينظم تشكيل لجنة معادلة الشهادات ومهامها، والشروط الواجب توافرها لمعادلة الشهادات، ويعالج عملية التجسير ومدد الإقامة اللازمة لطلبة الدراسات العليا، وغيرها من النصوص الخاصة بالاعتراف ومعادلة الشهادات.

-    إحالة مشروع قرار بقانون الهيئة القضائية لقوى الأمن الفلسطيني لسنة 2017 إلى أعضاء مجلس الوزراء لدراسته وإبداء الملاحظات بشأنه تمهيداً لإقراره في جلسة مقبلة.

 

انتهى

 

للمزيد من التقارير الشهرية انقر هنا