التقرير الشهري حول الانتهاكات الواقعة على حقوق الإنسان والحريات في فلسطين خلال شهر حزيران من العام 2018

التقرير الشهري حول

الانتهاكات الواقعة على حقوق الإنسان والحريات

في فلسطين خلال شهر حزيران من العام 2018

استمرت الانتهاكات الداخلية خلال شهر حزيران من العام 2018 بوتيرة متفاوتة، يبرز هذا التقرير أهم الانتهاكات التي رصدتها الهيئة، وقد خلصت الهيئة من مجمل ما رصدته من انتهاكات إلى ما يلي:

الانتهاك

أيار

حزيران

الضفة الغربية

قطاع غزة

حالات الوفاة غير الطبيعية

11

11

1

10

شكاوى حول التعذيب وسوء المعاملة

31

28

21

7

انتهاك الحق في إجراءات قانونية سليمة

24

17

15

2

التوقيف على ذمة المحافظ

24

14

14

0

عدم تنفيذ أو التأخير في تنفيذ الأحكام

5

5

5

0

أحكام الإعدام

1

0

0

0

انتهاك الحق في التنقل

0

1

0

1

الاستيلاء على أموال المواطنين دون حكم قضائي

3

0

0

0

حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي

4

11

4

7

الاعتداء على المؤسسات العامة والأملاك الخاصة والاعتداء على الأشخاص

4

5

5

0

  • رصدت الهيئة 11 حالة وفاة غير طبيعية في حين رصدت نفس العدد في الشهر السابق.
  • تلقت الهيئة 28 شكوى حول التعذيب وسوء المعاملة في حين تلقت 31 شكوى في الشهر السابق.
  • تلقت الهيئة 17 شكوى حول انتهاك الحق في إجراءات قانونية عادلة والاحتجاز دون توفر ضمانات المحاكمة العادلة، في حين تلقت 30 شكوى في الشهر السابق.
  • تلقت الهيئة 14 شكوى حول التوقيف على ذمة المحافظ في الضفة، في حين تلقت 24 شكوى في الشهر السابق.
  • تلقت الهيئة 5 شكاوى حول عدم تنفيذ أو التأخير في تنفيذ أحكام المحاكم، في حين تلقت 5 شكاوى في الشهر السابق.
  • لم توثق الهيئة أي حكم إعدام لهذا الشهر في حين وثقت الهيئة حكم إعدام واحد في الشهر السابق.
    • تلقت الهيئة 11 شكوى حول الاعتداء على حرية الرأي والتعبير والإعلام والتجمع السلمي فيما تلقت 14 شكوى في الشهر السابق.
    • تلقت الهيئة شكوى واحدة حول الحق بالتنقل والسفر، في حين لم تتلق أي شكوى في الشهر السابق.
    • لم تتلق الهيئة أي شكوى حول الاستيلاء على أموال المواطنين دون حكم قضائي في حين تلقت 3 شكاوى في الشهر السابق.
    • تلقت الهيئة 5 شكاوى حول الاعتداء على المؤسسات العامة والأملاك الخاصة والاعتداء على الأشخاص، في حين تلقت 4 شكاوى في الشهر السابق.

 

















تفاصيل الانتهاكات

أولاً: انتهاكات الحق في الحياة والسلامة الشخصية.

رصدت الهيئة 9 حالات وفاة خلال شهر حزيران. منها حالة واحدة في الضفة الغربية و8 حالات في قطاع غزة. توزعت كالتالي: 5 حالات وفاة وقعت في ظروف غامضة جميعها في قطاع غزة. 4 حالات وفاة نتيجة عدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة حالة واحدة منها وقعت في الضفة الغربية و3 حالات في قطاع غزة.

 توضيح لحالات الوفاة

  1. 1.    حالات الوفاة في ظروف غامضة

-بتاريخ 5/6/2018 توفي المواطن (م. أ) 23 عاماً من محافظة شمال قطاع، جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة إلقاء نفسه من الطابق الثالث لمنزل العائلة في اليوم السابق للوفاة، تم نقله للمستشفى الإندونيسي ومن ثم لمستشفى الشفاء لخطورة حالته، حيث توفي. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقا بالحادث، والتحقيقات مستمرة.

-بتاريخ 16/6/2018 توفي المواطن (ح. أ) 45 عاماً من محافظة خانيونس، جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة إلقاء نفسه من الطابق الرابع لمنزل العائلة، تم نقله لمستشفى ناصر جثة هامدة ومن ثم لمستشفى الشفاء. حضرت الشرطة للمكان وفتحت بالحادث، والتحقيقات مستمرة.

-بتاريخ 20/6/2018 توفيت المواطنة (ع. ع) 26 عاماً من محافظة شمال قطاع غزة، ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة فقد تم العثور عليها بوضع الشنق داخل منزلها في مروحة السقف، وتم نقلها للمستشفى الإندونيسي ومن ثم لمستشفى الشفاء. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، والتحقيقات مستمرة.

-بتاريخ 20/6/2018 توفي المواطن (و. أ) 30عاماً من محافظة رفح جراء اختناقه. ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة فقد عثر على المواطن المذكور مشنوقاً داخل نظارة مباحث شرطة رفح، وقد تم نقله لمستشفى أبو يوسف النجار ومن ثم لمستشفى الشفاء. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً بالحادث، وحسب بيان وزارة الداخلية التحقيقات مستمرة.

 

-بتاريخ 22/6/2018 توفي المواطن (م. أ) 21 عاماً من محافظة شمال قطاع غزة، جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة إشعاله النار بنفسه، بتاريخ 16/6/2018، تم نقله لمستشفى الشفاء حيث توفي. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً بالحادث، التحقيقات مستمرة.

2. حالات الوفاة بسبب عدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة

-بتاريخ 7/6/2018 توفي المواطن (م. أ) 30 عاماً من محافظة غزة، جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة اصابته بطلق ناري في بطنه بينما كان يقوم بتنظيف سلاحه الشخصي في منزله. تم نقله لمستشفى الشفاء حيث فارق الحياة. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، ولم يتبين وجود شبهة جنائية، وأن السبب يعود لعدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة.

-بتاريخ 14/6/2018 توفي المواطن (ع. ع) 16 عاماً من بيت أولا بمحافظة الخليل، جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة تعرضه لصعقة كهربائية أثناء عمله في محطة غسيل وتشحيم للسيارات. تم نقله للمستشفى حيث توفي. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

-بتاريخ 22/6/2018 توفي المواطن (ي. أ) 26 عاماً من محافظة غزة جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة تعرضه لصعقة كهربائية بينما كان يعمل على تركيب خط كهربائي في مسجد الصابرين، تم نقله لمستشفى الشفاء حيث فارق الحياة. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، ولم يتبين وجود شبهة جنائية، والسبب يعود لعدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة.

-بتاريخ 26/6/2018 توفي المواطن (أ. ب) 16 عاماً من محافظة غزة جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة سقوط خزان مياه عليه من الطابق الرابع لمنزل جيرانه الملاصق لمنزل ذويه. تم نقله لمستشفى الشفاء حيث فارق الحياة. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، ولم يتبين وجود شبهة جنائية، السبب يعود لعدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة.

-بتاريخ 30/6/2018 توفي المواطن (م. ح) 17 عاماً من محافظة غزة جراء إصابته بجروح خطيرة، نتيجة انفجار مخزن ومكان لتصنيع الألعاب النارية، تم نقله لمستشفى الشفاء حيث فارق الحياة. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، ولم يتبين وجود شبهة جنائية، والسبب يعود لعدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة، وسبق للشرطة اعتقال عدة أشخاص على خلفية هذا المخزن.

-بتاريخ 30/6/2018 توفي المواطن (ض. أ) 16 عاماً من محافظة غزة جراء إصابته بجروح خطيرة، نتيجة انفجار مخزن ومكان لتصنيع الألعاب النارية. تم نقله لمستشفى الشفاء حيث فارق الحياة. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، ولم يتبين وجود شبهة جنائية، والسبب يعود لعدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة، وسبق للشرطة اعتقال عدة أشخاص على خلفية هذا المخزن.

3. التعذيب أثناء التوقيف – المعاملة القاسية والمهينة. تلقت الهيئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير 28 شكوى تتعلق بالتعذيب وسوء المعاملة، منها 21 شكوى في الضفة الغربية و7 شكاوى في قطاع غزة، وقد وردت الشكاوى في الضفة كالتالي: 15 شكوى ضد جهاز الشرطة، وشكويان ضد جهاز الأمن الوقائي، و3 شكاوى ضد جهاز المخابرات العامة، وشكوى واحدة ضد جهاز الاستخبارات العسكرية. أما في القطاع فجاءت كالتالي 6 شكاوى ضد جهاز الشرطة. وشكوى واحدة ضد الأمن الداخلي.

ثانياً: انتهاك الحق في إجراءات قانونية عادلة ويشمل هذا الحق الاعتقال التعسفي والاعتقال على خلفية سياسية والتوقيف على ذمة المحافظين.

الاحتجاز التعسفي ولأسباب سياسية. تلقت الهيئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير في الضفة الغربية 15 شكوى تركزت حول عدم صحة إجراءات التوقيف، كون توقيف المشتكين كان إما لأسباب سياسية أو توقيفاً تعسفياً. أما في قطاع غزة فقد تلقت الهيئة خلال ذات الشهر شكويان حول الانتهاك المذكور.

أما في مجال التوقيف على ذمة المحافظ، فخلال شهر حزيران 2018 سجلت الهيئة 14 شكوى جاء فيها توقيف أشخاص على ذمة المحافظ وهي على النحو التالي:

ملاحظات

الجهة الموقوف على ذمتها

مكان التوقيف

تاريخ التوقيف

الاسم

ت

 

محافظ سلفيت

وقائي سلفيت

27/5/2018

( ن. س)

1

 

محافظ سلفيت

وقائي سلفيت

29/5/2018

( ر. ع)

2

 

محافظ قلقيلية

وقائي قلقيلية

27/5/2018

( ع. ت)

3

 

محافظ قلقيلية

وقائي قلقيلية

30/5/2018

( م. ص)

4

 

محافظ قلقيلية

وقائي قلقيلية

31/5/2018

( ر. م)

5

 

محافظ قلقيلية

وقائي قلقيلية

30/5/2018

( ع. ش)

6

 

محافظ جنين

الشرطة

2/6/2018

( ب. ع)

7

 

محافظ قلقيلية

وقائي قلقيلية

5/6/2018

( م. ج)

8

 

محافظ قلقيلية

وقائي قلقيلية

5/6/2018

( ب. ق)

9

 

محافظ جنين

الشرطة

3/5/2018

( ج. ص)

10

 

محافظ طولكرم

وقائي طولكرم

24/5/2018

( أ. ص)

11

 

محافظ طولكرم

وقائي طولكرم

10/6/2018

( م. ع.)

12

 

محافظ طولكرم

وقائي طولكرم

11/6/2018

( ص. أ)

13

 

محافظ جنين

شرطة جنين

24/6/2018

( س. غ)

14

ثالثا: الحق في حرية الرأي والصحافة والتجمع السلمي والحريات الاكاديمية والحق في تشكيل الجمعيات

-بتاريخ 13/6/2018 قمع أفراد من الأجهزة الأمنية بالزي المدني والعسكري، وأفراد مدنيين يرتدون القبعات، بقمع مسيرة سلمية تطالب برفع العقوبات عن غزة. تلقت 24 شكوى من مواطنين وصحافيين تعرضوا للاعتداء والتوقيف والمنع من ممارسة العمل الصحافي. تابعت الهيئة هذه الشكاوى وأصدرت بياناً صحافياً.

- بتاريخ 18/6/2018 اعتدى أفراد بالزي المدني وعناصر من الأمن الداخلي والمباحث علي المشاركين بفعالية دعت لها مفوضيه الأسري والمحررين (حراك الأسرى) في قطاع غزة تحت عنوان (معاً من اجل إنهاء الانقسام ووحدة الوطن وإحقاق الحقوق) وحطمت المنصة ولاحقت الصحافيين والمشاركين. الهيئة أصدرت بياناً أدانت فيه انتهاك الحق بالتجمع السلمي.

- بتاريخ 18/6/2018 استوقف أفراد يدعون انهم من المباحث العامة الصحافية (ش. خ) أثناء قيامها بعملها وتغطيتها للتجمع السلمي في ساحة السرايا بمدينة غزة وتم إجبارها على مسح المادة الإعلامية التي صورتها.

- بتاريخ 18/6/2018 استوقف أفراد يدعون انهم من المباحث العامة الصحافية (ن. أ) أثناء قيامها بعملها وتغطيتها للتجمع السلمي في ساحة السرايا بمدينة غزة وإجبارها على مسح المادة الإعلامية التي صورتها.

- بتاريخ 18/6/2018 استوقف أفراد يدعون أنهم من المباحث العامة الناشط (م. س) أثناء قيامه بتغطية التجمع السلمي في ساحة السرايا بمدينة غزة وإجباره على مسح المادة الإعلامية التي صورها، وتم الاعتداء عليه بالضرب.

- بتاريخ 18/6/2018 استوقف أفراد يدعون انهم من المباحث العامة والأمن الداخلي الناشط (م. ش) أثناء قيامه بتغطية التجمع السلمي في ساحة السرايا بمدينة غزة وإجباره على مسح المادة الإعلامية التي صورها وتم الاعتداء عليه بالضرب.

- بتاريخ 18/6/2018 استوقف أفراد يدعون انهم من المباحث العامة والأمن الداخلي الناشط (ض. م) أثناء قيامه بتغطية التجمع السلمي في ساحة السرايا بمدينة غزة ومصادرة هاتفه النقال والمادة الإعلامية التي صورها وتم الاعتداء عليه بالضرب.

- بتاريخ 18/6/2018 استوقف أفراد يدعون أنهم من المباحث العامة الناشطة (س. ا) بعد ملاحقتها أثناء قيامها بتغطية التجمع السلمي في ساحة السرايا بمدينة غزة وإجبارها على مسح المادة الإعلامية التي صورتها.

- بتاريخ 21/6/2018 أوقف جهاز الأمن الوقائي في مدينة الخليل المواطن (ك. ز) 29 عاماً من مدينة الخليل. وقد أفاد والده في شكوى تقدم بها للهيئة أنه تم توقيفه على خلفية نشره تعليقات على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك.

- بتاريخ 20/6/2018 أوقف جهاز الأمن الوقائي في مدينة الخليل المواطن (م. ح) 29 عاماً من مدينة الخليل. وقد أفاد المواطن في شكوى تقدم بها للهيئة أنه تم توقيفه بسبب نشره تعليقات على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك.

- بتاريخ 27/5/2018 استدعى جهاز الأمن الوقائي في مدينة الخليل الصحافي (ع. أ) مراسل وكالة شهاب الإخبارية، وبتاريخ 6/6/2018 تم استدعاؤه لمقر جهاز الأمن الوقائي في رام الله، وبتاريخ11/6/2018 وتم تأجيله لما بعد العيد. وقد حضر للمقابلة بتاريخ 26/6/2018 في مقر الجهاز في بيتونيا، وأفاد في شكوى تقدم بها للهيئة أن جميع المقابلات كانت بسبب عمله الصحافي.

رابعاً: الاعتداء على المؤسسات العامة، والأملاك العامة والخاصة والاعتداء على الأشخاص

- بتاريخ 5/6/2018 تعرض ثلاثة أفراد من شرطة الزيتون وأثناء تنفيذهم لعملية تفتيش وملاحقة لأحد المواطنين لإصابات بأداة حادة، بعد أن قام المواطن (س. و) بالاعتداء عليهم، وقد تم نقلهم لمجمع الشفاء الطبي. فتحت الشرطة تحقيقاً بالحادث، تم احتجاز عدد من المشتبه بهم على ذمة التحقيق، التحقيقات ما زالت مستمرة.  

- بتاريخ 9/6/2018 أحرق مواطنون أربعة منازل بشكل جزئي خلال شجار عائلي في بلدة بني نعيم بالخليل، أصيب عدد من المواطنين بإصابات مختلفة، وتدخلت الأجهزة الأمنية لفض الشجار، وتم توقيف عدد من المشتبه بهم. حضرت الشرطة لمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

- بتاريخ 9/6/2018 اعتدى أفراد من جهاز الأمن في الخليل على القاضي (ن. ا)، إثر ذلك تم تشكيل لجنة تحقيق، وتم اعفاء قائد منطقة الخليل من مهامه، وتحويل 6 من أفراد عناصر الأمن الوطني إلى المحكمة العسكرية.

- بتاريخ 5/6/2018 وأثناء عودة المواطن (ج. أ) وهو رجل أعمال وشقيقه (ف. أ) من رام الله بسيارتهم الخاصة لجينين، تم اعتراضهما من قبل مجموعه مكونة من 5 أشخاص معروفين له، أوقفوا السيارة بعد أن صدموها ومن ثم انهالوا عليهما بالضرب بالسكاكين والعصي والحجارة. تم نقلهما لمشفى الرازي في مدينة جنين لتلقي العلاج، مكث أحداهما 5 أيام والآخر مدة يومين. حضرت الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

- بتاريخ 16/6/2018 أطلق مجهولون أعيرة نارية بشكل مباشر تجاه مركبة بداخلها المواطن (ع. ا) 25 عاماً ووالدته، خلال مرورها بالقرب من مثلث عرابة بمحافظة جنين، ما أدى لإصابتهما ونقلهما لمستشفى الرازي بحالة الخطر. وقد فر المعتدون من خلال الاستيلاء على مركبة كانت متواجدة في المكان، عثر عليها جهاز الشرطة لاحقا في مدينة جنين. حضرت لمكان الحادث قوة من جهاز الشرطة وفتحت تحقيقاً، التحقيقات ما زالت جارية.

خامساً: الحق في التنقل والسفر

 بتاريخ 26/6/2018 تلقت الهيئة شكوى من المواطن (أ. ا) 32 عاماً من محافظة خانيونس تفيد بمنع وزارة الداخلية برام الله من منحه جواز سفر بدون إبداء أي أسباب، تقدم بعدة طلبات لوزارة الداخلية برام الله كان آخرها بتاريخ 25/5/2018.

سادساً: التأخير والمماطلة في تنفيذ قرارات المحاكم الفلسطينية

سجلت الهيئة 5 شكاوى خلال الفترة التي يغطيها التقرير تتعلق بعدم تنفيذ قرارات المحاكم، وهي كالتالي:

- بتاريخ 24/5/2018 أوقف أفراد من جهاز المخابرات العامة المواطن (ا. أ) 18 عاماً من مدينة يطا، وبتاريخ 7/6/2018 قررت محكمة أحداث دورا إخلاء سبيله بكفالة مالية 300 دينار وعلى الرغم من تقديم الكفالة لم يتم الافراج عنه لغاية الآن.

- تلقت الهيئة شكوى المواطن (ن. أ)، طالب فيها الافراج عن ولده (ج. ن) المحتجز لدى شرطة جنين منذ 3/5/2018 على ذمة المحافظ، وتنفيذ قرار محكمة الصلح الصادر بتاريخ 20/5/2018 والقاضي بالإفراج عنه، ورغم ذلك لم يتم الافراج عنه حتى الآن.

- المواطن (أ. ب)، موقوف منذ تاريخ 29/1/2018 لدى جهاز المخابرات العامة في مدينة نابلس، ونقل بتاريخ 1/5/2018 إلى جهاز المخابرات في أريحا، وصدر قرار بإخلاء سبيله بتاريخ 12/5/2018 ولم ينفذ ذلك القرار حتى الآن.

- المواطن (ي. ب)، موقوف منذ تاريخ 29/1/2018 لدى جهاز المخابرات العامة في مدينة نابلس، ونقل بتاريخ 1/5/2018 إلى جهاز المخابرات في أريحا، صدر قرار بإخلاء سبيله بتاريخ 12/5/2018 ولم ينفذ ذلك القرار حتى الآن.

- المواطن (ك. س)، موقوف منذ تاريخ 29/1/2018 لدى جهاز المخابرات العامة في مدينة نابلس، ونقل بتاريخ 1/5/2018 إلى جهاز المخابرات في أريحا، صدر قرار بإخلاء سبيله بتاريخ 12/5/2018 ولم ينفذ ذلك القرار حتى الآن. هناك 15 قرار صدرت خلال الشهور والسنوات السابقة ما زالت دون تنفيذ.

 

 

انتهى

 

 

للمزيد من التقارير الشهرية انقر هنا