التقرير الشهري حول الانتهاكات الواقعة على حقوق الإنسان والحريات في فلسطين خلال شهر تموز من العام 2018

التقرير الشهري حول

الانتهاكات الواقعة على حقوق الإنسان والحريات

في فلسطين خلال شهر تموز من العام 2018

استمرت الانتهاكات الداخلية خلال شهر تموز من العام 2018 بوتيرة متفاوتة، يبرز هذا التقرير أهم الانتهاكات التي رصدتها الهيئة، وقد خلصت الهيئة من مجمل ما رصدته من انتهاكات إلى ما يلي:

الانتهاك

أيار

حزيران

الضفة الغربية

قطاع غزة

حالات الوفاة غير الطبيعية

11

10

3

7

شكاوى حول التعذيب وسوء المعاملة

28

48

14

34

انتهاك الحق في إجراءات قانونية سليمة

17

16

13

3

التوقيف على ذمة المحافظ

14

2

2

0

عدم تنفيذ أو التأخير في تنفيذ الأحكام

5

2

2

0

أحكام الإعدام

0

3

0

3

انتهاك الحق في التنقل

1

3

3

0

الاستيلاء على أموال المواطنين دون حكم قضائي

0

3

3

0

حرية الرأي والتعبير والتجمع السلمي

11

5

3

2

انتهاك الحق في الحريات الاكاديمية

0

2

2

0

  • §        رصدت الهيئة 10 حالات وفاة غير طبيعية في حين رصدت 11 حالة في الشهر السابق.
  • §        تلقت الهيئة 48 شكوى حول التعذيب وسوء المعاملة في حين تلقت 28 شكوى في الشهر السابق.
  • §    تلقت الهيئة 16 شكوى حول انتهاك الحق في إجراءات قانونية عادلة والاحتجاز دون توفر ضمانات المحاكمة العادلة، في حين تلقت 17 شكوى في الشهر السابق.
  • §        تلقت الهيئة شكويان حول التوقيف على ذمة المحافظ في الضفة، في حين تلقت 14 شكوى في الشهر السابق.
  • §        تلقت الهيئة شكويان حول عدم تنفيذ أو التأخير في تنفيذ أحكام المحاكم، في حين تلقت 5 شكاوى في الشهر السابق.
  • §        وثقت الهيئة 3 أحكام إعدام في حين لم توثق أي حكم إعدام في الشهر السابق.
    • §        تلقت الهيئة 5 شكاوى حول الاعتداء على حرية الرأي والتعبير والإعلام والتجمع السلمي في حين تلقت 11 شكوى في الشهر السابق.
    • §        تلقت الهيئة 3 شكاوى حول الحق بالتنقل والسفر، في حين تلقت شكوى واحدة في الشهر السابق.
    • §    تلقت الهيئة 3 شكاوى حول الاستيلاء على أموال المواطنين دون حكم قضائي في حين لم تتلق أي شكوى في الشهر السابق.
    • تلقت الهيئة شكويان حول الحق في الحريات الأكاديمية في حين لم تتلق أي شكوى في الشهر السابق.

تفاصيل الانتهاكات:

أولاً: انتهاكات الحق في الحياة والسلامة الشخصية

رصدت الهيئة 10 حالات وفاة منها 3 حالات في الضفة الغربية و7 في قطاع غزة. توزعت كالتالي: 5 حالات في ظروف غامضة 3 منها وقعت في القطاع، وحالتان في الضفة. 5 حالات وفاة وقعت نتيجة عدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة، حالة واحدة منها وقعت في الضفة و4 حالات في القطاع.

 توضيح لحالات الوفاة

1. حالات الوفاة في ظروف غامضة

- بتاريخ 3/7/2018 توفيت المواطنة (ي. أ) 18 عاماً من مدينة غزة جراء اختناقها ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة فقد وصلت جثة هامدة لمجمع الشفاء الطبي، وعليها آثار أخدود متسحج حول العنق بشكل دائري الناتج عن الضغط على العنق برباط من الخارج، وقد حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

- بتاريخ 12/7/2018 توفيت الطفلة (أ. م) 15 عاماً من مدينة غزة جراء اختناقها. ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة، فقد عثر عليها داخل منزلها وقد التف حبل غسيل حول رقبتها، معلق بماسورة الأسبست داخل المنزل، تم نقلها لمجمع الشفاء الطبي. حضرت الشرطة وفتحت تحقيقاً في الحادث.

- بتاريخ 13/7/2018 توفيت الطفلة (آ. أ) 14 عاماً من قرية أبو العسجا بمحافظة الخليل جراء اختناقها، وتم العثور على الجثة وهي في وضع الشنق بعد أن علقت نفسها في شال (منديل) من عنقها. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

– بتاريخ 15/7/2018 عثرت الشرطة على جثة المواطن (خ. ح) 80 عاماً بمسكنه في مدينة طولكرم عثرت الشرطة على جثمان المغدور وإلى جانبه زوجته مغشي عليها. وقد أمرت الشرطة والنيابة العامة بالتحفظ على الجثمان وتشريح الجثة كما أمرت بإيداع الزوجة المستشفى تحت الحراسة. وتبين للنيابة بعد التحقيق بأن زوجة المجني عليه قامت بدس مادة زراعية قاتلة للمغدور في العصير وقد اعترفت بفعلتها.

- بتاريخ 29/7/2018 توفي المواطن (ف. أ) 14 عاماً من دير البلح جراء اختناقه. ووصل المواطن المذكور إلى مستشفى شهداء الأقصى بدير البلح جثة هامدة نتيجة الاختناق، بواسطة حبل غسيل في فناء منزله. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

2. حالات الوفاة بسبب عدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة.

- بتاريخ 8/7/2018 توفي المواطن (ر. غ) 18 عاماً من مدينة غزة جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة رصاصة اخترقت جبهته. ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة فقد توفي المواطن المذكور بعد أن خرجت رصاصة بالخطأ من سلاح الكلاشنكوف الذي كان بحوزته. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقا بالحادث وتبين أنه خطأ ذاتي نتيجة سوء استخدام السلاح.

- بتاريخ 15/7/2018 توفي المواطن (أ. أ)39 عاماً من مدينة غزة جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة انفجار عبوة ناسفة كان يعمل على تفكيكها بحضور أحد عناصر المقاومة الفلسطينية. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقا في الحادث ولم يثبت شبهة جنائية.

- بتاريخ 15/7/2018 توفي الطفل (ع. أ) 15 عاماً من مدينة غزة جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة انفجار عبوة ناسفة كان يعمل والده داخل المنزل على تفكيكها. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث ولم يثبت شبهة جنائية.

- بتاريخ 16/7/2018 توفي المواطن (إ. ع) 29 عاماً من مدينة رفح جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة سقوطه عن سطح منزله. ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة فقد توفي في مستشفى أبو يوسف النجار بعد سقوطه أثناء تركيبه لوحات طاقة شمسية. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، ولم يتبين شبهة جنائية، والسبب يعود لعدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة.

- بتاريخ 25/7/2018 توفي الطفل (أ. ع) 6 سنوات من مدينة الخليل جراء إصابته بجروح خطيرة نتيجة سقوط البوابة الخارجية لمنزل العائلة عليه، ما أدى لوفاته على الفور. حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

3. أحكام الإعدام

رصدت الهيئة 3 أحكام إعدام خلال شهر تموز صدرت في قطاع غزة وهي على النحو التالي:

- بتاريخ 10/7/2018 أصدرت محكمة بداية دير البلح حكماً بالإعدام شنقاً بحق المدان (م. أ) 27 عاماً من المحافظة الوسطى، مخيم النصيرات، المتهم بقتل احدى المواطنات بتاريخ 18/4/2017.

- بتاريخ 26/7/ 2018، أصدرت محكمة بداية غزة، حكم الإعدام شنقاً حتى الموت بحق المواطنة (ج. ح) 32 عاماً سكان غزة الشاطئ، بعد إدانتها بالتهم المنسوبة إليها بقضية مقتل أحد المواطنين بتاريخ 1/1/2018، والتهم هي، القتل قصداً بالاشتراك، وحمل سكين في مناسبة غير مشروعة، وانتهاك حرمة المقابر بالاشتراك، ومواقعة غير مشروعة وذلك خلافاً لمواد القانون الفلسطيني.

- بتاريخ 26/7/2018 أصدرت محكمة بداية غزة حكماً بالإحكام بالإعدام شنقاً بحق المواطن (ز. ق) 38 عاماً سكان غزة الكرامة، بعد إدانته يتهم، القتل قصداً بالاشتراك، وحمل سكين في مناسبة غير مشروعة، وانتهاك حرمة المقابر بالاشتراك، ومواقعة غير مشروعة وذلك خلافاً لمواد القانون الفلسطيني.

4. التعذيب أثناء التوقيف – المعاملة القاسية والمهينة. تلقت الهيئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير 48 شكوى تتعلق بالتعذيب وسوء المعاملة، منها 14 شكوى في الضفة الغربية و34 شكوى في قطاع غزة، وقد وردت الشكاوى في الضفة الغربية على النحو التالي: 11 شكوى ضد جهاز الشرطة، وشكويان ضد جهاز المخابرات العامة، وشكوى واحدة ضد جهاز الاستخبارات العسكرية. أما في قطاع غزة فقد كانت الشكاوى على النحو التالي 31 شكاوى ضد جهاز الشرطة. وشكوى واحدة ضد الأمن الداخلي، وشكوى واحدة ضد إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل، وشكوى واحدة  ضد مؤسسة الربيع لرعاية الاجتماعية.

ثانياً: انتهاك الحق في إجراءات قانونية عادلة ويشمل هذا الحق الاعتقال التعسفي والاعتقال على خلفية سياسية والتوقيف على ذمة المحافظين.

الاحتجاز التعسفي ولأسباب سياسية. تلقت الهيئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير في الضفة الغربية 13 شكوى تركزت حول عدم صحة إجراءات التوقيف، كون توقيف المشتكين كان إما لأسباب سياسية أو توقيفاً تعسفياً. أما في قطاع غزة فقد تلقت الهيئة خلال ذات الشهر 3 شكاوى حول الانتهاك المذكور. أما في مجال التوقيف على ذمة المحافظ، فخلال شهر تموز سجلت الهيئة شكويان جاء فيها توقيف أشخاص على ذمة المحافظ.

 

ملاحظات

الجهة الموقوف على ذمتها

مكان التوقيف

تاريخ التوقيف

الاسم

ت

مفرج عنه

محافظ طولكرم

الوقائي

25/6/2018

(ب. س)

1

 

محافظ جنين

الشرطة

5/7/2018

(م. غ)

2

 

ثالثا: الحق في حرية الرأي والصحافة والتجمع السلمي

- بتاريخ 4/7/2018 طلب أفراد من جهاز الأمن الوقائي في الخليل من المواطن (غ. ع) 26 عاماً من بيت كاحل بمحافظة الخليل الحضور لمقر الجهاز في الخليل بتاريخ 8/7/2018 على خلفية مشاركته في حراك ارفعوا العقوبات عن عزة وفي نفس التاريخ طلب جهاز المخابرات العامة في الخليل من المواطن الحضور الى مقر الجهاز بتاريخ 10/7/2018 وذلك على نفس الخلفية.

- بتاريخ 11/7/2018 احتجز جهاز المباحث العامة بمحافظة شمال غزة المواطن (ش. ع) 42 عاماً من سكان الفالوجة بشمال غزة، على خلفية منشوراته على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، وتم الإفراج عنه في اليوم التالي.

- بتاريخ 14/7/2018 منعت الأجهزة الأمنية "المباحث العامة وجهاز الأمن الداخلي" في قطاع غزة إقامة فعالية جماهيرية في مركز رشاد الشوا الثقافي لتكريم المتفوقين من طلاب الثانوية العامة (الإنجاز)، تحت عنوان (فوج القدس العاصمة الأبدية لدوله فلسطين) والتي دعت لها مفوضيه الأشبال والزهرات بالهيئة القيادية العليا لحركه فتح في قطاع غزة.

- بتاريخ 14/7/2018 أوقف جهاز الأمن الوقائي في الخليل المواطن (م. ج) 33 عاماً على خلفية عمله الصحافي في راديو مرح وبتاريخ 18/7/2018 تم الإفراج عنه بكفالة.

- بتاريخ 30/6/2018 كانت هناك دعوة من قبل فصائل العمل الوطني في مدينة نابلس لمسيرة تم تنظيمها في منطقة الدوار رفضاً لما يُسمى صفقة القرن لرفع العقوبات عن قطاع غزة، عند الساعة السادسة مساءً، واثناء قيام الصحافية (ل. ك) بعملها وإجراء مقابلات مع مسؤولين من الفصائل ومنظمي المسيرة، وهي بالزي الرسمي الخاص بالصحافيين (سترة الصحافة مع شعار نقابة الصحفيين)، وعند السادسة والنصف انفصلت مجموعة من المشاركين عن التجمع الرئيسي باتجاه شارع الاطفائية القديم بشعارات تنادي برفع العقوبات عن قطاع غزة، عندها تفاجأت بمجموعة ترتدي الزي المدني، من الأجهزة الأمنية وجزء منهم معروف لديها بالاسم، بمصادرة جهاز الجوال بالقوة والاعتداء عليها بالضرب المبرح وسحبها من شعرها، آثار واضحه للكدمات على جسدها تم مشاهدة جزء منها، تم نقلها لمستشفى رفيديا الحكومي وتلقت العلاج المناسب.

رابعاً: الاستيلاء على أموال المواطنين دون حكم قضائي

- بتاريخ 3/7/2018 احتجز جهاز المخابرات العامة في أريحا المواطن (ع. ع) 38 عاماً من الخليل أثناء عودته من الخارج، وأفاد المواطن أن أفراد الجهاز صادروا مقتنياته الشخصية وهي جهاز حاسوب وCD ومنشورات عدد 4 وبطاقة أعمال عدد 9 وأوراق شخصية ومبلغ مالي 3080 يورو وذلك دون ابراز مذكرة.

- بتاريخ 21/7/2018 أوقف أفراد من جهاز المخابرات العامة في الخليل الطالب في جامعة بوليتكنيك فلسطين (ط. ش) 23 عاماً دون ابراز مذكرة توقيف، وتم تفتيش منزله (سكن طلاب)، وبتاريخ 22/7/2018 تم الإفراج عنه دون إعادة بطاقته الشخصية وهاتفه النقال ومبلغ 60 شيكل ودفاتر تلخيص لدراسته.

- بتاريخ 21/7/2018 أوقف أفراد من جهاز المخابرات العامة في الخليل الطالب في جامعة بوليتكنيك فلسطين ( ع. ك) 25 عاماً دون ابراز مذكرة توقيف وقاموا بتفتيش منزله ومصادرة جهاز حاسوب محمول ومبلغ 1100 شيكل ولم تتم اعادتها على الرغم من الافراج عنه بعد حوالي 6 ساعات من توقيفه.

خامساً: انتهاك الحريات الأكاديمية

- بتاريخ 3/7/2018 احتجز جهاز المخابرات العامة في أريحا المواطن (ع. ع) 38 عاماً من الخليل أثناء عودته من الخارج، وأفاد المواطن أن أفراد الجهاز صادروا مقتنياته الشخصية وهي جهاز حاسوب وCD ومنشورات عدد 4 وبطاقة أعمال عدد 9 وأوراق شخصية ومبلغ مالي 3080 يورو وذلك دون ابراز مذكرة.

- بتاريخ 21/7/2018 أوقف أفراد من جهاز المخابرات العامة في الخليل الطالب في جامعة بوليتكنيك فلسطين (ط. ش) 23 عاماً دون ابراز مذكرة توقيف، وتم تفتيش منزله (سكن طلاب)، وبتاريخ 22/7/2018 تم الإفراج عنه دون إعادة بطاقته الشخصية وهاتفه النقال ومبلغ 60 شيكل ودفاتر تلخيص لدراسته.

- بتاريخ 21/7/2018 أوقف أفراد من جهاز المخابرات العامة في الخليل الطالب في جامعة بوليتكنيك فلسطين ( ع. ك) 25 عاماً دون ابراز مذكرة توقيف وقاموا بتفتيش منزله ومصادرة جهاز حاسوب محمول ومبلغ 1100 شيكل ولم تتم اعادتها على الرغم من الافراج عنه بعد حوالي 6 ساعات من توقيفه.

سادساً: الحق في التنقل والسفر

- بتاريخ 4/7/2018 تقدم بشكوى إلى الهيئة المحامي عمر عبد الحميد عبد اللطيف الضابوس، وكيل السيد (م.ا) 56 عاماً من رفح، عضو المجلس التشريعي عن كتلة فتح البرلمانية، مسئول التيار الاصلاحي لحركة فتح بغزة، ضد جهاز المخابرات برام الله بسبب احتجاز جواز سفره والذي يحمل الرقم (A0044512) وهو جواز سفر دبلوماسي نظراً للصفة النيابية التي يتمتع بها.

- بتاريخ 17/7/2018 تقدم المواطن (إ. أ) 47 عاماً من محافظة رفح، بشكوى ضد وزارة الداخلية وجهاز المخابرات العامة في رام الله، بسبب رفضهم إصدار جواز سفر له رغم تقديم الاوراق اللازمة منذ عدة شهور.

- بتاريخ 25/7/2018 تقدم المواطن (م. أ) 48 عاماً من غزة، بشكوى للهيئة ضد وزارة الداخلية في رام الله (دائرة الجوازات) بسبب رفضها تجديد جواز سفره واحتجاز أوراقه الثبوتية لدى دائرة الجوازات والجنسية داخل الوزارة.

سابعاً: التأخير والمماطلة في تنفيذ قرارات المحاكم الفلسطينية.

سجلت الهيئة شكويان حول عدم تنفيذ قرارات المحاكم، وهي على النحو التالي:

- المواطن (م. غ) ومطالبة زوجته جهاز الشرطة الافراج عن زوجها محمد المحتجز لدى الشرطة على ذمة محافظ جنين وتطبيق قرار محكمة الصلح الصادر بتاريخ 5/7/2018 بالإفراج عنه علما أنه مضرب عن الطعام احتجاج على عدم تنفيذ قرار المحكمة.

- المواطن (س. س) ومطالبة الإفراج الفوري عن ابنه نائل تنفيذاً لقرار محكمة الصلح الصادر بتاريخ 5/7/2018 والقاضي بإخلاء سبيله وهو محتجز لدى الوقائي في رام الله. في حين بقي هناك 15 قرار صدرت خلال الشهور والسنوات السابقة ما زالت دون تنفيذ.

 

 

انتهى

 

 

للمزيد من التقارير الشهرية انقر هنا