التقرير الشهري حول الانتهاكات الواقعة على حقوق الإنسان والحريات في فلسطين خلال شهر شباط 2015

استمرت الانتهاكات الداخلية خلال شهر شباط من العام 2015 بوتيرة متفاوتة، يُبرز هذا التقرير أهم الانتهاكات التي رصدتها الهيئة، وقد خلصت الهيئة من مجمل ما رصدته من انتهاكات إلى ما يلي:

لتحميل التقرير السنوي بصيغة PDF الرجاء الضغط هنا

 

v    رصدت الهيئة 10 حالات وفاة 8 منها في الضفة الغربية وحالتين في قطاع غزة.

v    تلقت الهيئة 60 شكوى تتعلق بالتعذيب وسوء المعاملة 21 شكوى في الضفة الغربية و39 شكوى في قطاع غزة.

v    تلقت الهيئة 78 شكوى حول عدم إتباع الإجراءات القانونية 50 منها في قطاع غزة و28 في الضفة الغربية.

v    تلقت الهيئة 5 شكاوى حول التوقيف على ذمة المحافظ.

v    رصدت الهيئة 4 حالات تتعلق بانتهاكات حرية الرأي والتعبير وحرية الإعلام والتجمع السلمي.

v    رصدت الهيئة حالتي اعتداء على الحريات العامة والشخصية.

v    رصدت الهيئة 12 حالة اعتداء على الأشخاص والمؤسسات العامة.

v    تلقت الهيئة 6 حالات تتعلق بانتهاك الحريات الاكاديمية.

v    تلقت الهيئة 3 حالات تتعلق بشروط السلامة الأمنية في التعيين.

v    تلقت الهيئة 4 شكاوى حول الاستيلاء على أموال المواطنين دون حكم قضائي.

v    تلقت الهيئة 6 شكاوى تتعلق بعدم تنفيذ قرارات المحاكم.

 

تفاصيل الانتهاكات:

أولاً: انتهاكات الحق في الحياة والسلامة الشخصية.

رصدت الهيئة 10 حالات وفاة خلال شهر شباط. منها 8 حالات في الضفة الغربية. حالتان في قطاع غزة. توزعت تلك الحالات على النحو التالي: حالتا وفاة في ظروف غامضة وقعتا في الضفة الغربية. 7 حالات وفاة نتيجة عدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة وقعت 6 منها في الضفة الغربية وحالة واحدة وقعت في قطاع غزة، حالة وفاة واحدة وقعت في حوادث الأنفاق على الحدود الفاصلة بين قطاع غزة ومصر.

 

توضيح لحالات الوفاة

1. حالات الوفاة ظروف غامضة. بتاريخ 8/2/2015 عثرت شرطة ضواحي القدس على جثه (مجهولة الهوية) مدفونة في باحة أحد المنازل في بلدة بدو بمحافظة القدس، ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة، فقد فتحت الشرطة تحقيقاً لمعرفة ملابسات الحادث، وللتعرف على هوية الجثة وتم إحالة الجثة إلى معهد الطب الشرعي.

- بتاريخ 20/2/2015 عثر على جثة المواطنة ملاك نائل راجي عبد الحفيظ 17 عاماً من مدينة جنين، وهي معلقة بوضعية الشنق على أرجوحة سطح منزل ذويها في الحي الشرقي لمدينة جنين، وقد حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، وقد تم نقل الجثة للتشريح، ومازالت إجراءات التحقيق جارية للوقوف على أسباب الحادث.

2. حالات الوفاة بسبب عدم اتخاذ احتياطات السلامة العامة. بتاريخ 22/2/2015 توفي الطفل جابر جهاد محمود قريع 6 سنوات في منطقة المصايف في مدينة رام الله، جراء إصابته بحروق شديدة نتيجة اندلاع حريق في الشقة التي يسكنها، وقد تم نقله إلى مجمع فلسطين الطبي إلا أنه فارق الحياة، ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة فقد حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

- بتاريخ 23/2/2015 توفي المواطن إيهاب محمد محمود جبارين 24 عاماً من سكان مدينة رام الله، جراء إصابته بجروح ناتجة عن حروق بعد نشوب حريق في البيت الذي كان موجوداً فيه وسط مدينة رام الله، والناتج عن تماس كهربائي.

- بتاريخ 24/2/2015 توفي المواطن عبد ربه بكر عبد ربه طقاطقة 17 عاماً، من بيت فجار بمحافظة الخليل، جراء إصابته بجروح ناتجة عن سقوط قطع صخرية كبيرة عليه أثناء وجوده في مكان عمله في قرية المزرعة الشرقية بمحافظة رام الله، وذلك نتيجة عدم اتخاذ اشتراطات الصحة والسلامة المهنية تم نقل المواطن إلى المستشفى إلا انه فارق الحياة.

- بتاريخ 25/2/2015 توفي ثلاثة أشقاء هم: خالد خليل إسماعيل القواسمة 15 عاماً، مجد خليل إسماعيل القواسمة 4 أعوام ومحمد خليل إسماعيل القواسمة 3 أعوام وجميعهم من مدينة الخليل، وذلك نتيجة اشتعال النار في منزل ذويهم الكائن في الطابق الرابع في إحدى العمارات السكنية في منطقة أبو كتيلة في مدينة الخليل، ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة فقد حضرت الشرطة والنيابة العامة إلى المكان وفتحتا تحقيقاً في الحادث، للوقوف على السبب الرئيسي المؤدي للحريق، وقد خلص تحقيق النيابة إلى أن سبب الحريق هو تماس كهربائي.

- بتاريخ 28/2/2015 توفي المواطن ناجي خالد أبو سبلة 21 عاماً من مدينة رفح، جراء إصابته بشظايا انفجار قذيفة من مخلفات الاحتلال الإسرائيلي. ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة فإن المواطن أصيب أثناء قيامه مع شقيقه بنقل كمية من الرمال من مكان مجاور لداخل منزله حيث عثر على القذيفة التي انفجرت أثناء محاولتهم فحصها. وقد حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً لمعرفة ملابسات الحادث.

3. حالات الوفاة في الأنفاق. بتاريخ 19/2/2015 توفي المواطن عبد المجيد عطا الله عثمان 20 عاماً من مدينة دير البلح في محافظة الوسطى، جراء إصابته بجروح ناتجة عن إصابته بصعقة كهربائية، أثناء عمله في أحد الأنفاق الواقعة في رفح على الحدود الفلسطينية – المصرية.

4. الإصابة نتيجة سوء وفوضى استخدام السلاح- انفجارات داخلية. بتاريخ 28/2/2015 أصيب المواطن أكرم خالد أبو سبلة 18 عاماً من رفح، بجراح خطيرة نتيجة انفجار قذيفة بالقرب من منزل العائلة. ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة فإن المواطن أصيب بعد قيامه مع شقيقه بنقل كمية من الرمال إلى منزله من مكان مجاور، حيث عثر على القذيفة، ولدى محاولة فحصها انفجرت. وقد حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً لمعرفة ملابسات الحادث.

5. التعذيب أثناء التوقيف – المعاملة القاسية والمهينة. تلقت الهيئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير 60  شكوى تتعلق بالتعذيب وسوء المعاملة، منها 21 شكاوى في الضفة الغربية و39 شكوى في قطاع غزة، وقد وردت الشكاوى في الضفة الغربية على النحو التالي: 10 شكاوى ضد جهاز الشرطة، 3 شكاوى ضد جهاز المخابرات العامة، 5 شكاوى ضد جهاز الأمن الوقائي و3 شكاوى ضد جهاز الاستخبارات العسكرية. أما في قطاع غزة فقد توزعت الشكاوى على النحو التالي: 28 شكوى ضد جهاز الشرطة، 6 شكاوى ضد إدارة مراكز الإصلاح والتأهيل و5 شكاوى ضد قوات الأمن الداخلي. وقد استخدمت وسائل متعددة في تعذيب المشتكين وفقاً للشكاوى المقدمة، فقد استخدمت وسيلة الشبح والضرب بواسطة الأيدي والأرجل، واستخدام العصي، إلى جانب الشتم والتحقير والحرمان من النوم.

ثانياً: انتهاك الحق في إجراءات قانونية عادلة ويشمل هذا الحق الاعتقال التعسفي والاعتقال على خلفية سياسية والتوقيف على ذمة المحافظين.

الاحتجاز التعسفي ولأسباب سياسية. تلقت الهيئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير في الضفة الغربية 28  شكوى تركزت حول عدم صحة إجراءات التوقيف، كون توقيف المشتكين كان إما لأسباب سياسية أو توقيفاً تعسفياً. أما في قطاع غزة فقد تلقت الهيئة خلال ذات الشهر 50 شكوى حول الانتهاك المذكور.

أما في مجال التوقيف على ذمة المحافظ، فخلال شهر شباط جرى توقيف 5 مواطنين بقرار صادر عن عدد من المحافظين في الضفة الغربية، رغم حصول عدد منهم على قرارات من المحاكم المختصة بالإفراج عنهم. ووفقاً لتوثيقات الهيئة فقد تلقت 5 شكاوى من موقوفين، أفادوا أنهم موقوفون على ذمة المحافظ ولم يتم الإفراج عنهم والموقوفين هم على النحو التالي:

الجهة الموقوف على ذمتها

مكان التوقيف

تاريخ التوقيف

الاسم

الرقم

محافظ نابلس

مخابرات الجنيد

31/1/2015

خالد نسيم مشايخ

1

محافظ قلقيلية

سجن جنين المدني

22/1/2015

محمد أحمد أبتلي

2

محافظ قلقيلية

سجن جنين المدني

5/11/2014

وديع عبد الله مرداوي

3

محافظ قلقيلية

سجن جنين المدني

27/10/2014

نور الدين ماجد نزال

4

محافظ قلقيلية

سجن جنين المدني

17/12/2014

فراس وجيه حامد

5

 

ثالثاً: انتهاكات حرية الرأي والتعبير والإعلام والتجمع السلمي. بتاريخ 6/2/2015 قام جهاز المخابرات العامة في الخليل، بتوقيف المواطن مصعب محمد مسلم أبو عرقوب 38 عاماً على خلفية انتمائه ورأيه السياسي، مع العلم أن المواطن يعمل محاضراً في كلية طب الأسنان في جامعة القدس، وعضواً للمكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين، ولم يتم عرضه على أي جهة قضائية، وتم نقله إلى جهاز المخابرات في أريحا، وقد أفرج عنه بتاريخ 9/2/2015.

- بتاريخ 22/2/2015 استدعى جهاز الأمن الوقائي في الخليل المواطن منتصر محمد عبد الكريم نصار والذي يعمل صحافياً ومقدم برامج في راديو علم التابع لجامعة الخليل. ووفقاً لإفادة المواطن المذكور للهيئة، فقد دار التحقيق معه حول العمل الصحافي، وخاصة برنامج "القانون في هلبلد"، والذي يقدمه على أثير راديو علم وتحديداً ما يتعرض له البرنامج في موضوع الاعتقال السياسي، وقد أفاد المواطن أن مدير جهاز الأمن الوقائي في الخليل قابله وهدده بإغلاق الإذاعة إذا استمر في الحديث عن الاعتقال السياسي.

 

- بتاريخ 23/2/2015 استدعى جهاز الأمن الوقائي في بيت لحم الصحافي أسيد المقدسي عبد المجيد عطا العمارنة 29 عاماً من مدينة بيت لحم، والذي يعمل مصوراً مع عدة وكالات أنباء منها وكالة ترانز ميديا، وذلك على خلفية عمله الصحافي كما أفاد شقيقه في الشكوى التي تقدم بها للهيئة.

- بتاريخ 27/2/2015 احتجزت قوة من جهاز الشرطة المواطن خالد إسماعيل أبو مغيصيب 37 عاماً من مدينة غزة  ويعمل صحافياً ومحرر أخبار في إذاعة القدس. ووفقاً لإفادة الصحافي للهيئة أن عناصر الشرطة اقتادته من منزله بالقوة، وتوجهت به إلى مركز شرطة حي الزيتون بغزة، وتم استجوابه حول قيامه بتصوير إحدى الفعاليات لمواطنين محتجين على الأوضاع الراهنة، وقد تم خلال ذلك الاعتداء عليه بالضرب والاهانة. وتم إخلاء سبيله بعد مرور حوالي 4 ساعات وإجباره على التوقيع على تعهد بالالتزام بالتعاليم الإسلامية، وعدم التعرض للحكومة، وعدم التواجد في مناطق الشبهات وفق تعبيرهم.

رابعاً: الاعتداء على الحريات العامة، والشخصية. بتاريخ 9/2/2015 أصيب المواطن منتصر عرايشة من سكان مدينة نابلس بعيار ناري في الفخذ، ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة من إفادة شقيق المواطن المذكور فقد حاول شخصان بالزي المدني إلقاء القبض على شقيقه منتصر دون التعريف عن نفسيهما، حيث قام المواطن منتصر بالهرب ما دفع أحد الشخصين بإطلاق النار صوبه ما أدى إلى إصابته بعيار ناري في الفخذ. وبعد مكوثه لمدة 4 أيام لتلقي العلاج  تم إلقاء القبض عليه من قبل جهاز المخابرات العامة.

- بتاريخ 20/2/2015 أصيب المواطن منير الجاغوب من بلدة بيتا بمحافظة نابلس بجروح في أنحاء الجسم نتيجة الاعتداء عليه من قبل أشخاص أثناء عودته من صلاة الجمعة إلى منزله، تم نقله إلى المستشفى، وأجريت له عدة عمليات جراحية، ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة فقد حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، وتم توقيف عدد من المشتبه بهم على ذمة التحقيق. يذكر أن المواطن المذكور يشغل منصب رئيس اللجنة الإعلامية في مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة فتح.

 

خامساً: الاعتداء على الأشخاص والمؤسسات العامة والأملاك العامة والخاصة. بتاريخ 3/2/2015 اختطف  مجهولين المواطن محمد عمر المغير 31 عاماً من مدينة غزة ويعمل مستشاراً للممثلية الهولندية، وذلك من أمام منزله، وتوجهوا به - بعد وضع كيس على رأسه– إلى مكان غير معلوم، وقاموا بالاعتداء عليه بالضرب المبرح مدة حوالي 8 ساعات، قبل أن يلقوا به بالقرب من مستشفى الشفاء بغزة. وقد حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

- بتاريخ 3/2/2015 اعترض مجهولون يرتدون أقنعة سوداء سيارة المواطن إياد شنن 45 عاماً من شمال مدينة غزة أثناء عودته من عمله، وقاموا بتغطية رأسه وتقييده والاعتداء عليه بالضرب المبرح قبل أن يتم إلقاؤه بالقرب من مستشفى الشفاء بمدينة غزة، والاستيلاء على سيارته ومقتنيات شخصية أخرى.

- بتاريخ 6/2/2015 انفجرت عبوة ناسفة أسفل سيارة المواطن سامي حماد الهمص 47 عاماً من النصيرات في محافظة الوسطى ما أدى إلى اشتعالها ووقوع أضرار في المنازل السكنية وأسلاك الكهرباء المجاورة. وقد حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

- بتاريخ 11/2/2015 قام أطلق مجهولون النار باتجاه المواطن عدنان عاطف أبو الرب 57 عاماً رئيس بلدية مرج بن عامر شرق مدينة جنين، وذلك أثناء تواجده أمام منزله في قرية جلبون بمحافظة جنين، ما أدى إلى إصابته برصاصة في ساقه الأيسر، ولاذ الجناة بالفرار، وقد حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث، ومازالت إجراءات التحقيق جارية لمعرفة المتهمين وأسباب ارتكاب الجريمة.

- بتاريخ 15/2/2015 أحرق مجهولون سيارة المواطن عبد المنعم رمضان الطهراوي 44 عاماً من مخيم النصيرات بمحافظة الوسطي وهو قيادي في حركة فتح، وقد حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

- بتاريخ 15/2/2015 انفجرت عبوة ناسفة أمام منزل المواطن خليل حسن الجريسي 58 عاماً من مخيم المغازي بمحافظة الوسطى، وهو قيادي في حركة فتح وضابط متقاعد في الشرطة الفلسطينية، ولم تحدث أضرار مادية أو جسدية، وقد حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

- بتاريخ 15/2/2015 أُحرقت سيارة المواطن رمضان سعيد الناعوق 37 عاماً من جباليا وهو مقدم في وزارة الداخلية والأمن الوطني، وذلك أثناء توقفها أمام منزله في مدينة جباليا شمال القطاع، ما أدى إلى احتراقها بالكامل.

- بتاريخ 16/2/2015  أطلق 4 أشخاص مجهولون النار تجاه سيارة المواطن مأمون إبراهيم سويدان 43 عاماً من غزة، وهو قيادي في حركة فتح. ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة فإن المجهولين أطلقوا النار على السيارة أثناء توقفها أمام منزل المواطن المذكور ما أدى إلى إصابة اثنين من مرافقيه وهم: ياسر عليان 25 عاماً وسلامة العويدات 26 عاماً، وقد تم نقلهما إلى مستشفى القدس بالمدينة، لتلقي العلاج الأولي، ثم تم نقلهما إلى مستشفى الشفاء بغزة. وقد حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

- بتاريخ 21/2/2015 أحرق مجهولون سيارة المواطن حمودة عماد شحادة 25 عاماً من مخيم الشاطئ بغزة. ووفقاً للمعلومات المتوفرة لدى الهيئة، فإن أشخاصاً مجهولين قاموا بإلقاء زجاجات حارقة تجاه السيارة ما أدى إلى احتراق مقدمتها. وقد حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً في الحادث.

- بتاريخ 22/2/2015 تم وضع "قنبلتين" أمام مدخل منزل المواطن خالد أحمد أبو جمعة من النصيرات في محافظة الوسطى المراقب العام لحركة فتح. وقد حضرت الشرطة إلى المكان وفتحت تحقيقاً لمعرفة ملابسات الحادث.

- بتاريخ 24/2/2015 انفجرت عبوة ناسفة بالقرب من مقر الشرطة الخاصة التابعة لمركز شرطة رفح، ما أدى إلى انهيار الحائط الخلفي للمقر، وقد فتحت الشرطة تحقيقاً لمعرفة ملابسات الحادث.

-  بتاريخ 25/2/2015 وحوالي الساعة الثامنة والنصف مساءاً قامت قوة مكونة من 25 فرداً من جهازي الاستخبارات العسكرية والأمن الوقائي يرافقهم النائب العام، باقتحام مقر نائبين في المجلس التشريعي عن قطاع غزة وهما ماجد أبو شماله وعلاء ياغي، الكائن في مدينة رام الله، ووفقاً لإفادة النائب علاء ياغي فقد قامت القوة بتكسير باب الشقة وأبواب المكاتب وتم مصادرة أوراق ومستندات وأجهزة الحاسوب، وتم اعتقال مدير المكتب والمرافق وتم استدعاء آخرين للتحقيق.

سادساً: انتهاك الحريات الأكاديمية. وثقت الهيئة قيام مجموعة من طلاب ينتمون للكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت بالاعتصام  داخل الحرم الجامعي منذ 17/12/2014، احتجاجا على الإجراءات التي يقوم بها جهازي المخابرات والأمن الوقائي والاستدعاءات والملاحقة المستمرة لهم على خلفية نشاطهم الطلابي في الجامعة. وفي تاريخ 26/2/2015 أنهى الطلاب اعتصامهم بناء على ضمانات بعدم الاعتقال السياسي.

- بتاريخ 3/2/2015 قام جهاز الأمن الوقائي بتوقيف المواطن سيف الإسلام وائل أحمد طه 22 عاماً بعد استدعائه للمقابلة في مقر جهاز الأمن الوقائي في الخليل على خلفية نشاطه الطلابي والنقابي في جامعة بولتكنيك فلسطين وأفرج عنه بتاريخ 9/2/2015.

- بتاريخ 4/2/2015 أوقف جهاز الأمن الوقائي في الخليل المواطن ليث رسمي محمد العصافرة 21 عاماً على خلفية سياسية، والمواطن المذكور طالب في جامعة الخليل، وقد أفاد والده في شكوى تقدم بها للهيئة أن نجله بتاريخ 1/2/2015 أفرج عنه من جهاز المخابرات العامة في الخليل، وتم توقيفه بتاريخ 4/2/2015 من قبل جهاز الأمن الوقائي في الخليل وأفرج عنه بتاريخ 15/2/2015، علماً أن تلك التوقيفات أثرت على تحصيله العلمي الجامعي.

- بتاريخ 6/2/2015 أوقف جهاز المخابرات العامة في الخليل المواطن طارق زياد أحمد الجنيدي 24 عاماً من الخليل على خلفية انتمائه السياسي وهو طالب في جامعة بولتكنيك فلسطين، وأفرج عنه بتاريخ 10/2/2015.

- بتاريخ 8/2/2015 تلقت الهيئة شكوى من المواطن نصر حسين عبد العزيز أبو حديد 22 عاما أفاد فيها أنه وبتاريخ 28/1/2015 قام أفراد من جهاز المخابرات العامة في الخليل، بمحاولة توقيفه من أمام جامعة الخليل وذلك على خلفية انتمائه السياسي ونشاطه الطلابي في الكتلة الإسلامية في جامعة الخليل، غير أنه لاذ بالفرار وقد أفاد المواطن أنه متغيب عن الجامعة منذ ذلك التاريخ وأن الاستمرار في ملاحقته يؤثر على مستقبله التعليمي.

- بتاريخ 8/2/2015 أوقف جهاز الأمن الوقائي المواطن محمد يوسف عزات العصافرة 23 عاماً على خلفية سياسية وطالب في جامعة الخليل، وقد أفاد والده في شكوى تقدم بها للهيئة أن نجله كان موقوفاً لدى جهاز المخابرات العامة في الخليل في شهر1/2015 وقد أفرج عنه بعد توجيه تهمة إثارة النعرات الطائفية له، وأعيد توقيفه من قبل جهاز الأمن الوقائي في التاريخ المذكور وأفرج عنه لاحقاً.

سابعاً: شرط السلامة الأمنية في التعيين. تلقت الهيئة خلال الفترة التي يغطيها التقرير ثلاث شكاوى وهي على النحو التالي:

- شكوى المواطن موسى مخيمر إسماعيل شحادة 26 عاماً والتي أفاد فيها أنه بتاريخ 28/1/2015 تقدم بطلب للحصول على شهادة حسن سيرة وسلوك من وزارة الداخلية في الخليل (شرط السلامة الأمنية)، وذلك من أجل التقدم لوظيفة مأذون شرعي، والتي أعلن عنها ديوان قاضي القضاة حيث أن أحد شروط التقدم للوظيفة الحصول على كتاب حسن سيرة وسلوك، وعلى الرغم من مراجعته لجهاز المخابرات العامة في الخليل إلا أنه لم يتلقَ أي ردٍ لغاية الآن مع العلم أن جهاز الأمن الوقائي منحه حسن السيرة والسلوك (شرط السلامة الأمنية).

- شكوى المواطن إبراهيم محمد علي شريتح 40 عاماً والتي أفاد فيها أنه بتاريخ 8/1/2015 تقدم بطلب لدى وزارة الداخلية من أجل الحصول على شهادة حسن السيرة والسلوك (شرط السلامة الأمنية)، وذلك من أجل التقدم للحصول على وظيفة مأذون شرعي بعد إعلان ديوان قاضي القضاة عن مسابقة للحصول على الوظيفة، حيث أن أحد شروط التقدم للوظيفة، الحصول على كتاب حسن سيرة وسلوك، وبعد مقابلة جهاز الامن الوقائي حصل على الموافقة، بأن جهاز الأمن الوقائي لا مانع لديه من حصوله على شهادة حسن سيرة وسلوك، ولكنه لم يحصل على الموافقة من قبل جهاز المخابرات العامة على الرغم من مراجعته للجهاز أكثر من مرة.

- شكوى المواطن عبد الرزاق سعيد عبد الرزاق خصيب من محافظة رام الله والبيرة أفاد فيها باشتراط ديوان قاضي القضاة الشرعي الحصول على شهادة حسن سيرة وسلوك (شرط السلامة الأمنية) من الأجهزة الأمنية كشرط للتقدم بطلب وظيفة مأذون شرعي في المجلس.

ثامناً: الاستيلاء على أموال المواطنين دون حكم قضائي. أفاد المواطن راتب عبد الرزاق محمد بكري 76 عاماً من مدينة الخليل أنه بتاريخ 24/2/2014 صادر جهاز الأمن الوقائي في الخليل مبلغاً مالياً منه وقيمته 87675 دولار منه، بعد تحويله عن طريق أحد الصرافين في مدينة الخليل، وعلى الرغم من مراجعته لجهاز الأمن الوقائي عدة مرات، إلا أنه لم يتم إعادة المبلغ المصادر له لغاية الآن، وقد خاطبت الهيئة جهاز الأمن الوقائي إلا أنها لم تتلق رداً لغاية الآن.

- أفاد المواطن رائد حميدان محمود الشرباتي 44 عاماً من مدنية الخليل أنه بتاريخ 21/1/2015 قام جهاز المخابرات العامة بتفتيش منزله ومصادرة جهاز حاسوب PC، وكاميرا تصوير فيدو DVD، ومجموعة أوراق، ومجموعة CD.

- أفاد المواطن يوسف عزات محمد العصافرة 48 عاماً من بلدة بيت كاحل بمحافظة الخليل أنه وفي شهر 11/2014 قام جهاز المخابرات العامة بتفتيش منزله ومصادرة، جهاز حاسوب PC عدد 2، وكاميرا ديجيتال Canon، وذاكرة حاسوب عدد 2، وجهاز خلوي نوكيا، ومجموعة أوراق رسمية وكتب وكشوفات حسابية، وقد أفاد المواطن أنه قام بمراجعة جهاز المخابرات في الخليل أكثر من مرة ولم يتم إرجاع ما تمت مصادرته حتى لحظة إعداد التقرير.

- بتاريخ 3/2/2015 أوقف جهاز الأمن الوقائي في الخليل المواطن حمزة عبد المهدي بدوي زهور ومصادرة جهاز حاسوب PC، وجهاز حاسوب محمول وجهاز خلوي عدد2، كما أفاد والد المواطن، أن جهاز الأمن الوقائي في الخليل أعاد له بعض الأجهزة وبقي فقط جهاز حاسوب محمول وجهاز خلوي وسوف يتم أعادتها بعد بفحصها.

- أفاد والد المواطن ليث رسمي محمد العصافرة أن جهاز الأمن الوقائي قام وبعد توقيف نجله بتاريخ 4/2/2015 بمصادرة هاتف خلوي وجهاز حاسوب محمول (لابتوب)، وأنه في شهر 5/2014 قام بمصادرة جهاز حاسوب PC ولم يتم جميع المصادرات لغاية الآن.

 

تاسعاً: التأخير والمماطلة في تنفيذ قرارات المحاكم الفلسطينية. تلقت الهيئة خلال شهر شباط من العام 2015 عدداً من شكاوى المواطنين حول عدم تنفيذ قرارات المحاكم، وتتلخص تلك الشكاوى فيما يلي:

- بتاريخ 3/2/2015 تم توقيف المواطن بلال يوسف عبد الرحمن حجاجلة من سكان مدينة أريحا لدى جهاز المخابرات العامة في المدينة وبتاريخ 5/2/2015 عُرض على محكمة صلح أريحا التي قررت إخلاء سبيله بكفالة، ورغم تقديم الكفالة المطلوبة، إلا انه لم يتم تنفيذ القرار حتى تاريخ إعداد هذا التقرير.

- بتاريخ 18/2/2015 قررت محكمة صلح حلحول إخلاء سبيل المواطن عبد الله خليل محمد زماعرة 22 عاماً بكفالة نقدية قيمتها 500 دينار، وعلى الرغم من تقديم الكفالة المطلوبة للمحكمة إلا أن جهاز المخابرات العامة في الخليل لم ينفذ قرار المحكمة، وأعاد توقيفه وعرضه على المحكمة مرة أخرى بتاريخ 22/2/2015، وكررت المحكمة قرارها بإخلاء سبيله بكفالة شخصية قيمتها 1000 دينار، وعلى الرغم من تقديم الكفالة مرة أخرى إلا أنه لم يتم الإفراج عنه حتى نهاية شهر شباط 2015  وقد أفادت والدته أنه تم توقيفه بتاريخ 5/2/2015.

- بتاريخ 18/2/2015 قررت محكمة صلح حلحول إخلاء سبيل المواطن محمد جمال عبد شعفوط 21 عاماً بكفالة نقدية قيمتها 500 دينار إلا أنه لم يدفع الكفالة بسبب عدم قدرته المادية، وبعد أن تقدم محاميه بطلب للقاضي من أجل تحويل الكفالة النقدية إلى أخرى شخصية وافق القاضي على الطلب بتاريخ 22/2/2015 وفي ذات التاريخ قررت محكمة صلح حلحول الإفراج عنه بكفالة شخصية قيمتها 1000 دينار، وعلى الرغم من تقديم الكفالة إلا أنه لم يتم الإفراج عن نجلها حتى نهاية شهر شباط 2015، وقد أفادت والدته أنه تم توقيفه بتاريخ 3/2/2015 على خلفية سياسية.

- بتاريخ 23/2/2015 تلقت الهيئة شكوى المواطن محمد أحمد أبتلي الموقوف منذ تاريخ 22/1/2015، لدى مركز إصلاح وتأهيل جنين، جاء فيها أنه يطالب بتنفيذ قرار إخلاء سبيله بالكفالة والصادر منذ حوالي 10 أيام (من تاريخ تلقي الهيئة للشكوى) عن محكمة بداية قلقيلية، ورغم ذلك تم توقيفه على ذمة محافظ قلقيلية دون بيان الأسباب.

- بتاريخ 23/2/2015 تلقت الهيئة شكوى المواطن وديع عبد الله مرداوي الموقوف منذ تاريخ 5/11/2014، لدى مركز إصلاح وتأهيل جنين، جاء فيها أنه يطالب بتنفيذ قرار إخلاء سبيله بالكفالة والصادر منذ حوالي 10 أيام (من تاريخ تلقي الهيئة للشكوى) عن محكمة بداية قلقيلية، ورغم ذلك تم توقيفه على ذمة محافظ قلقيلية دون بيان الأسباب.

- بتاريخ 23/2/2015 تلقت الهيئة شكوى المواطن نور الدين نزال الموقوف منذ تاريخ 27/10/2014 لدى مركز إصلاح وتأهيل جنين جاء فيها أنه يطالب بتنفيذ قرار إخلاء سبيله بالكفالة والصادر منذ حوالي 10 أيام (من تاريخ تلقي الهيئة للشكوى) عن محكمة بداية قلقيلية، ورغم ذلك تم توقيفه على ذمة محافظ قلقيلية دون بيان الأسباب.

إضافة إلى ذلك هناك 14 قراراً صدرت في الأشهر السابقة لم يتم تنفيذها حتى الآن.

للمزيد من التقارير الشهرية انقر هنا