ورقة حقائق استهداف الأطفال الفلسطينيين خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

أصدرت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان ورقة حقائق توضح جرائم قوات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة واستهدافهم للأطفال الفلسطينيين خلال فترة العدوان الإسرائيلي على القطاع والذي ابتدأ بتاريخ 10 أيار/مايو واستمر حتى مساء 20 أيار/مايو 2021، وخاصة انتهاكات الحق في الحياة والأمان الشخصي.

أشارت خلالها إلى الحماية العامة والخاصة الممنوحة للأطفال بموجب قواعد القانون الدولي الإنساني، وجملة من الانتهاكات التي تعرض لها الأطفال وفي مقدمتها انتهاك حقهم في الحياة والسلامة الجسدية، علاوة على نزوحهم مع عائلاتهم إلى المدارس، والأضرار التي لحقت بهم على صعيد الصحة الجسدية والنفسية.

وقدمت الورقة عددا من التوصيات، حيث دعت الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة بشأن حماية المدنيين وقت الحرب للعام 1949، الوقوف امام التزاماتها القانونية والاخلاقية والمتمثلة في توفير الحماية للمدنيين الفلسطينيين في الارض الفلسطينية المحتلة خاصة الاطفال والحيلولة دون ازهاق المزيد منها، وضرورة قيام المحكمة الجنائية الدولية بالبدء بالتحقيق في جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية التي قامت الاحتلال باقترافها واستهدفت الأطفال، ومحاسبة قادة الاحتلال الذين اعطوا الاوامر بارتكابها وكل من قام بتنفيذها. كما دعت مجلس حقوق الانسان والمجتمع الدولي بضرورة العمل على ضمان الحماية للطفل الفلسطيني وكسر الصمت الدولي عما يرتكب من انتهاكات ومجازر بحقهم.

لتحميل الورقة اضغط هنا 

للمزيد من تقارير خاصة انقر هنا