الهيئة المستقلة تنظم يوماً تعليمياً حول "الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب"

أريحا/  نظمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان" ديوان المظالم " بالتعاون مع العيادة القانونية في جامعة الاستقلال يوم تعلم نَشط  بعنوان "الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب" لطلبة من كلية القانون، بهدف تعريفهم بالممارسات الدولية الفضلى بما يضمن الاستقلالية والفعالية للآلية الوطنية للوقاية من التعذيب وسوء المعاملة، وذلك في إطار مجموعة من الانشطة والفعاليات التي تنظمها الهيئة مع الدائرة القانونية في الجامعة.

حضر اللقاء كل الأستاذ الدكتور معاوية إبراهيم  نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، والدكتور نظام صلاحات عميد كلية القانون، والمحامي موسى أبو دهيم  مدير دائرة التحقيقات والشكاوي في الهيئة المستقلة لحقوق الانسان، والحقوقي أنس بواطنة منسق المناصرة المجتمعية في الهيئة المستقلة، والأستاذة كرامة فرج رئيسة قسم العيادة القانونية، ورؤساء الأقسام ومجموعة من أعضاء الهيئة التدريسية في الكلية.

قدم اليوم التعليمي المحامي موسى ابو دهيم، حيث ركز على المفاهيم المتعلقة بالتعذيب، وعرض مادة تدريبية حول البروتوكول الاختياري لاتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة الذي انضمت إليه دولة فلسطين وصادقت عليه بتاريخ 28/12/2017 ، وكذلك المبادئ التوجيهية بشأن الآليات الوقائية الوطنية الصادرة عن اللجنة الفرعية لمنع التعذيب، والمبادئ المتصلة بمركز المؤسسات الوطنية لتعزيز وحماية حقوق الإنسان.

وأكد  الدكتور إبراهيم، على أهمية التدريب للطلبة لدوره البارز في ربط الإطار النظري مع الواقع الميداني ، وفي هذا السياق تحدث إبراهيم عن العلاقة الاستراتيجية مع الهيئة المستقلة ودورها في تقديم مثل هذه الدورات، متمنياً على الطلبة أن ينقلوا تجربتهم واستفادتهم لزملائهم في الكلية وضرورة تطبيقها في حياتهم اليومية والعملية.

من جانبه بين الدكتور صلاحات أهمية هذا النوع من النشاطات الذي يساهم في رفع الوعي لدى الطلبة المستهدفين والمشاركين، بالإضافة إلى الخروج عن النمط التقليدي للمحاضرات وإعطاءها طابعاً عملياً يستقر في ذهن الطالب، مثمناً جهود الهيئة المستقلة وتعاونها مع الجامعة لتنظيم مثل هذه الأنشطة.