الهيئة المستقلة تختتم دورة تدريبية حول التزامات أصحاب الواجب في وزراة الصحة في قطاع غزة لحماية حق الإنسان في الصحة

غزة/ اختتمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان دورة تدريبية بعنوان "التزامات أصحاب الواجب في وزراه الصحة في قطاع غزة لحماية حق الإنسان في الصحة "، في إطار تبنيها نهجاً يسعى إلى تعميم مبادئ حقوق الانسان، وتمكين أصحاب الواجب في المؤسسة الصحية الوفاء بإعمال التزاماتهم إزاء الحق في الصحة.

أوضح الأستاذ عصام يونس المفوض العام للهيئة، أن الهيئة  تسعى إلى إكساب أصحاب الواجب في وزراة الصحة المعرفة اللازمة بمبادئ حقوق الانسان، وخصوصاً الحق في الصحة وفق ما كفله العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وتمكينهم من معرفة الالتزامات التي تضمنتها منظومة  حقوق الإنسان الدولية والوطنية وعلاقتها بمستوى الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين.

وفي حديثه أكد الدكتور إياد أبو زاهر مدير عام ديوان وزارة الصحة أهمية التعاون مع الهيئة في إرفاد الكادر الطبي بمبادئ حقوقية تتعلق بالمنظومة الصحية، في سبيل تحقيق أفضل خدمة طبية للمرضى وفق أسس لا تتعارض مع حقوقهم، وأثنى على هذا التعاون المستمر، مشيراً إلى ضرورة استكمال هذه الجهود التدريبية التوعوية بما ينهض بالحق في الصحة في مجتمعنا.

وأوضح المحامي بهجت الحلو منسق التوعية والتدريب في الهيئة أن هذه التدريبات تأتي في إطار دور التوعية الذي تؤديه الهيئة  وتطمح من خلاله إلى تمكين المتدربين من معرفة الالتزامات التراكمية والفورية المرتبطة بالحق في الصحة ومؤشرات تمتع الانسان بهذا الحق، إضافة إلى بيان المعالجات الفضلى لشكاوى المواطنين، علاوة على آليات المساءلة والمحاسبة ذات الصلة بالحق في الصحة من منظور حقوق الإنسان.

وتناولت الدورة التي استمرت لثلاثة أيام، عدداً من العناوين البارزة فيما يخص الحق في الصحة، حيث ركزت جلسات اليوم الأول على واقع الحق في  الصحة من منظور وزارة الصحة، والمفاهيم الأساسية لحقوق الانسان، وتضمن قراءة في الإعلان العالمي لحقوق الانسان خاصة ما يتعلق بالكرامة والمساوة ومنع التمييز.

فيما تناول اليوم الثاني نقاشاً في الجلسة الأولى يسره المحامي حازم هنيه منسق وحدة السياسات ومراقبة التشريعات، حول تبعات انضمام فلسطين لاتفاقيات حقوق الانسان وكذلك نقاشاً حول التعليق العام رقم 14 حول الحق في الصحة ( التوافر، والجودة، الوصول والمقبولية). إضافة إلى  المعالجة الفضلى لشكاوى الحق في الصحة والاخطاء الطبية قدمها المحامي بكر التركماني منسق وحدة التحقيقات والشكاوى، وقدم المحامي جميل سرحان مداخلة حول الآليات الوطنية والاقليمية لحماية الحق في الصحة، وتجارب ذات صلة به.

وخلال الجلسات التدريبية في اليوم الثالث، تطرق المحامي بهجت الحلو إلى الحق في الصحة من منظور النهج القائم على حقوق الإنسان، والالتزامات التراكمية والفورية للحق في الصحة ومؤشراته، كما جرى مناقشة التوقعات التي تم الاستجابة لها خلال التدريب، بما فيها من نقاط قوة وضعف،  وتم الاتفاق على لقاء لاحق لقياس الأثر، ومتابعة مزيد من سبل التمكين والتوعية بحقوق الإنسان لكادر الوزارة.