الهيئة المستقلة وجامعة الاستقلال تختتمان الدورة التدريبية السنوية السابعة (الأمن وحقوق الإنسان)

أريحا/ اختتمت الهيئة المستقلة لحقوق الانسان "ديوان المظالم" الدورة السنوية السابعة بعنوان (الأمن وحقوق الإنسان) استهدفت طلبة القانون والعلوم الشرطية في جامعة الاستقلال في مدينة أريحا، بهدف تعزيز مفاهيم حقوق الإنسان لديهم وجسر الفجوة بين فرض سيادة القانون وحفظ النظام العام، والتأكيد على ضرورة احترام حقوق الإنسان، واكتساب الحس والمنهج الحقوقي لدى الخريجين عند عملهم في المؤسسة الأمنية على ضوء التشريعات الوطنية و المعايير الدولية ذات الصلة.

أكد الدكتور عمار الدويك مدير عام الهيئة على عمق العلاقة بين الهيئة وجامعة الاستقلال، لافتاً إلى أهمية هذه الدورة التي تعقد للسنة السابعة على التوالي في إطار العمل على تكريس مفاهيم حقوق الإنسان لدى طلبة الجامعة، وتطوير القدرات المعرفية لديهم، مشيداً بدور الجامعة التي تخرج نخبة من الطلبة ذوي المعرفة العلمية والعملية في المجال الأمني. 

من جهتها تقدمت الدكتورة رجاء سويدان النائب الإداري والمالي لرئيس الجامعة بالشكر للهيئة على دورها في إنجاح الدورة التدريبية، مؤكدة ًضرورة تعزيز حقوق الانسان لدى الطلبة، ودعت إلى العمل المستمر مع طلبة الجامعة لما في ذلك من أهمية في تطوير القدرات والمعرفة لدى الطلبة. 

 وقد استهلت جلسات الدورة التدريبية التي استمرت لمدة ثلاثة أيام، بمدخل في حقوق الإنسان والقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني قدمه الحقوقي إسلام التميمي مدير دائرة التدريب والتوعية في الهيئة، فيما قدم المحامي موسى ابو دهيم مدير دائرة التحقيقات والشكاوي في الهيئة عرضاً تدريبياً حول مناهضة التعذيب في المواثيق الدولية والتشريعات الوطنية، والألية الوطنية للوقاية من التعذيب .                                                                                          

وخلال اليوم التدريبي الثاني قدم الدكتور نظام صلاحات عميد كلية القانون في جامعة الاستقلال محاضرة  بعنوان أهمية الرقابة على اداء الأجهزة الأمنية، ركزت على الرقابة على مراكز الاحتجاز والتوقيف وعلى الرقابة على عمل المؤسسة الأمنية، كما تحدث الأستاذ إيهاب شحادة وكيل نيابة محافظة أريحا والأغوار دور النيابة العامة في الرقابة والمساءة على قضايا حقوق الانسان، واختتم اليوم التدريبي الثاني بجلسة قدمها الرائد سامر ناصر رئيس النيابة العسكرية في محافظة أريحا والأغوار عن آليات الرقابة والمساءلة، وركز على موضوع المخالفات الجزائية والانضابطية والتأديبية.                                                        

 وفي اليوم الختامي قدم الدكتور عبد اللطيف ربايعة شرحاً لقواعد السلوك الاخلاقي والقانوني لرجال الأمن وفق التشريعات الوطنية والمعايير الدولية، وقدم الحقوقي أنس بواطنة منسق المناصرة الجماهيرية في الهيئة المستقلةعرضاً تدريبياً ومحاكاة حول موضوع الحق في التجمع السلمي ومدونة قواعد استخدام القوة الأسلحة النارية من قبل منتسبي قوى الأمن الفلسطينية.                                

وأعرب المشاركون عن مدى استفادتهم من الجلسات التدريبية، وقدم الطالب معتز النعسان كلمة المشاركين وأكد خلالها على أهمية التدريب من خلال ربطه الإطار النظري بالتطبيقات العملية، مشيرا إلى رغبة المشاركين في استمرار التعاون مع الهيئة  للاضطلاع على دورها وكيفية التعامل مع نظام الشكاوى ومتابعتها، وخبرتها في تعزيز تمكين منتسبي ومنتسبات الأجهزة الأمنية من احترام القانون عند التعامل مع المواطن.