الهيئة المستقلة وجامعة الأقصى تشرعان في تحضيرات مؤتمر "الصحة وحقوق الإنسان"

غزة/ انطلقت الأنشطة التحضيرية لمؤتمر "الصحة وحقوق الإنسان" الذي تنظمه كل من الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان وجامعة الأقصى في غزة، في إطار حملة مناصرة الحق في الصحة خلال العام 2019، بهدف مناقشة العوائق والتحديات والانتهاكات التي تطال الحق في الصحة، وسبل مواجهتها وفق نهج يرتكز على الضمانات الواردة في الاتفاقيات الدولية والتشريعات الوطنية.

وأكد المحامي جميل سرحان نائب مدير عام الهيئة أن الحق في الصحة في فلسطين قد طالته مجموعة من الانتهاكات بسبب سياسات الاحتلال، وكذلك بسبب الواقع الفلسطيني الداخلي وضعف اليات الرقابة والمساءلة، فيما برزت معايير إلزامية لحماية الحق في الصحة بموجب انضمام فلسطين لمعاهدات حقوق الانسان، يسعى هذا المؤتمر إلى تسليط الضوء عليها وصولاً إلى الوفاء بإعمال التزامات حماية الحق في الصحة.

ومن المقرر أن ينعقد المؤتمر في أكتوبر 2019 على مدار يومين، في قاعة المؤتمرات بجامعة الأقصى-فرع خانيونس، ويشرف على تنظيمه ثلاث لجان: العلمية، والتحضيرية، والإعلامية، والتي تضم طواقم عاملة في الجامعة والهيئة وممثلين عن مؤسسات مجتمع مدني.

وسيتطرق المؤتمر إلى أربعة محاور أساسية: الأول بعنوان الحقوق الصحية في القانون الدولي والتشريعات الفلسطينية، ويركز على سياسات الاحتلال الاسرائيلي وأثرها على واقع القطاع الصحي في قطاع غزة، وكذلك حقوق الأسرى الصحية بموجب قواعد القانون الدولي الإنساني.

والمحور الثاني بعنوان المسئولية المترتبة على الأخطاء الطبية والصحية للعاملين في مجال تقديم الخدمات الطبية والصحية، وتشتمل على المسئولية الجزائية عن الأخطاء الطبية والصحية، والتعويض وجبر الضرر، وكذلك المسؤولية التأديبية عن الأخطاء الطبية.

فيما يتناول المحور الثالث الثقافة الصحية وواقعها، ويتضمن أخلاقيات المهن الصحية والطبية، والاحتياجات التثقيفية والطبية للمرضى، والصحة النفسية، وإضافة إلى وصمة المرض النفسي.

أما المحور الرابع فيستعرض واقع التمتع بالخدمات الصحية في فلسطين، من حيث واقع  العلاج في الخارج في ضوء الانقسام والتدابير السياساتية الحكومية، وتعزيز معايير وجودة مستوى الخدمات الصحية والرعاية الطبية.

ودعت الهيئة والجامعة الباحثين والمهتمين في قضايا الحق في الصحة إلى تقديم أبحاثهم وأوراق عملهم، وذلك وفق مواعيد محددة تم الإعلان عنها في النشرة التعريفية بالمؤتمر.

جدير بالذكر أن الهيئة أطلقت هذا العام حملتها لمناصرة الحق في الصحة، في سياق تنفيذها حملات لمناصرة حقوق الإنسان، تتم سنوياً بالشراكة مع مؤسسات أكاديمية ومؤسسات مجتمعية وحقوقية، بهدف تعزيز الحقوق وفق رؤية استراتيجية قائمة على التنمية والشراكة المستدامة لصالح قضايا حقوق الإنسان.