لقاء تدريبي بهدف تطوير آليات منع التعذيب ومعالجة حقوق المحتجزين في اللجنة الامنية المشتركة – أريحا

لقاء تدريبي بهدف تطوير آليات منع التعذيب ومعالجة حقوق

المحتجزين في اللجنة الامنية المشتركة – أريحا

أريحا/ نظمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" لقاءً تدريبيا لعدد من ضباط اللجنة الأمنية المشتركة في مدينة أريحا، وجرى خلال اللقاء مناقشة العديد من الموضوعات المتمثلة في التعريف بدور الهيئة بصفتها المؤسسة الدستورية التي تعنى بصيانة وحماية وتعزيز حالة حقوق الإنسان في فلسطين، ودورها في تلقي الشكاوى وزيارات مراكز الاحتجاز والتوقيف بهدف حماية حقوق المحتجزين ومنع التعذيب.

تناول اللقاء شرح مفصل حول طبيعة الزيارات التي تنظمها الهيئة لمراكز الاحتجاز والتوقيف ومراكز الاصلاح والتأهيل بهدف الاطلاع على الظروف المعيشية للموقوفين، وطبيعة المعاملة التي يتلقونها، ومدى تمتع المحتجزين بالحقوق المنصوص عليها بالمعايير والقواعد النموذجية لمعاملة السجناء، والتشريعات الوطنية المتصلة بهذا الإطار من ضمنها الأوضاع القانونية للمحتجزين.

وتحدث المحامي علاء بدارنة من مركز حريات عن اتفاقية مناهضة التعذيب، وقدم شرحاً وافياً عن تعريف التدريب الواردة في الاتفاقية، وبنود الاتفاقية والتزامات دولة فلسطين بموجب صك الانضمام لهذه الاتفاقية.

وأعرب المستشار القانوني الدكتور محمود صنع الله عن أهمية هذا اللقاء، مشيراً إلى أهمية عقد المزيد من القاءات وبرامج بناء القدرات خلال الفترة القادمة والتي من شأنها رفع مستوى وتطوير وكفاءة عمل منتسبي اللجنة الأمنية باتجاه حماية واحترام حقوق المحتجزين كما نصت عليها الاتفاقيات الدولية والتشريعات الوطنية ذات الصلة.

من جهته قال الحقوقي إسلام التميمي، يأتي هذا اللقاء في سياق خطة عمل الهيئة لتعزيز واقع حقوق الإنسان في عمل المؤسسة الأمنية عبر برنامج بناء القدرات واللقاءات المشتركة التي تهدف إلى معالجة الثغرات والفجوات التي يمكن أن تقع خلال تأدية المكلفين بالقانون لعملهم، مشيراً إلى أنه قد تم الاتفاق على عقد لقاءات وبرامج تدريبية يتم تنفيذها في الفترة القادمة. وتم تنسق اللقاء من قبل الباحثة القانونية في مكتب وسط الضفة الغربية رنا كلبونة.

1/8/2019