الهيئة المستقلة تفتتح دورة تدريبية تستهدف العاملين الصحيين في السجون في قطاع غزة

غزة/ افتتحت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في مدينة غزة صباح اليوم، دورة تدريبية بعنوان "العاملون الصحيون في السجون ومناهضة التعذيب"، بالتعاون مع النيابة العامة ووزارة الداخلية والإدارة العامة لمراكز الإصلاح والتأهيل في قطاع غزة، في إطار التعاون في تنفيذ خطة تعزيز احترام حقوق الانسان ومناهضة التعذيب في فلسطين، تستهدف العاملين الصحيين في السجون والنظارات في القطاع.

افتتح الدورة التدريبية المفوض العام للهيئة المستقلة الأستاذ عصام يونس، ورئيس إدارة التفتيش القضائي بالنيابة المستشار يحيى الفرا، ومدير عام الخدمات الطبية العميد محمد صالح، والمستشار القانوني الدكتور عماد أبو حرب، ومنسق التوعية والتدريب في الهيئة المحامي بهجت الحلو.

أوضح الأستاذ يونس أن هذه الدورة تأتي في سياق التعاون مع النيابة العامة تأكيداً على تطبيق القانون وتعزيز كرامة الإنسان، لافتاً إلى أن العمل في ظروف استثنائية في السجون والمرافق الأخرى يفرض مزيداً من الحرص على تطبيق القانون، مؤكداً أن السجون مكان لتنفيذ عقوبة وليس لممارسة عقاب بحق النزلاء، ما يلقي بأعباء كبيرة للحفاظ على حقوقهم، وأشار إلى استمرار الهيئة وطواقمها في تقديم الخبرة الحقوقية لأصحاب الواجب والمكلفين بإنفاذ القانون صوناً للحقوق وسيادة القانون في مجتمعنا.

وأشار المستشار يحيى الفرا إلى أن النيابة العامة سعت من خلال شراكتها مع الهيئة لتحقيق هدفها في الحد من التعذيب سعياً لانعدام أي شكل من أشكال التعذيب سواء في التحقيق أو التوقيف أو المحاكمة، مثمناً دور الهيئة في لجنة مناهضة التعذيب وتعاونها في تنفيذ البرامج والدورات التدريبية لرفع كفاءة العاملين في أركان العدالة وتمكينهم من تطبيق القانون، مؤكداً دور الخدمات الطبية المساند للنيابة وأركان العدالة في ضمان تمتع النزلاء بحقوقهم الصحية والنفسية والمساهمة في الكشف عن حالات تعرضت للتعذيب وانتزاع الاعتراف بالقوة.

وثمن العميد محمد صالح دور الهيئة وتعاونها مع الخدمات الطبية العسكرية في إطار استثمار الكادر البشري العامل وتطوير قدراته ومهاراته وفق خطط طبية تستند إلى القوانين المحلية والدولية، مؤكداً أهمية مبادرة الهيئة لتدريب كوادر الخدمات الطبية ومتابعتها التزامهم بما تنص عليه القوانين خلال تأدية مهامهم.

من جانبه أوضح المحامي بهجت الحلو أن هذه الدورة تهدف إلى إكساب المشاركين المعرفة اللازمة بمبادئ حقوق الإنسان وخصوصاً الحق في الصحة التي يجب أن يتمتع بها النزلاء، وحمايتهم من التعذيب وسوء المعاملة، وتمكينهم من معرفة الالتزامات التي تضمنتها منظومة حقوق الإنسان الدولية والوطنية. وذلك في إطار تبني الهيئة نهج يسعى الى تعميم مبادئ حقوق الانسان، وتمكين أصحاب الواجب في مراكز الإصلاح والتأهيل وخصوصاً تعزيز قدرات العاملين الصحيين في السجون للوفاء بالتزاماتهم لحماية الحق في الصحة في السجون.

وتستمر الدورة التدريبية على مدار ثلاثة أيام، سيتعرف خلالها المشاركون على المعايير الدولية والتشريعات الوطنية التي كفلت الحق في الصحة للنزلاء، والتزامات حماية المحتجزين من التعذيب وفقاً لاتفاقية مناهضة التعذيب وبروتوكولها وكذلك وفقاً للتشريعات الوطنية، إضافة إلى التدابير واجبة الاعمال بموجب انضمام فلسطين لاتفاقيات حقوق الانسان، والمعالجات الفضلى لشكاوى النزلاء المتعلقة بالحق في الصحة او سوء المعاملة، كما سيتناول التدريب آليات المساءلة والمحاسبة ذات الصلة بالتقصير عن تقديم الرعاية الطبية للمحتجزين او ممارسة التعذيب بحقهم، وتدابير الحماية الخاصة للنساء والأطفال في مراكز الاحتجاز.