الهيئة المستقلة تنظم دورة تدريبية حول المعالجات الفضلى للشكاوى من منظور حقوقي

غزة/ تنظم الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان دورة تدريبية تستهدف العاملين في مجال معالجة الشكاوى في المؤسسات الأمنية والمدنية في قطاع غزة، في إطار تعاونها مع أصحاب الواجب لحماية حقوق الإنسان.

وأوضح الأستاذ أمجد الشوا عضو مجلس مفوضي الهيئة أهمية هذا التدريب انطلاقاً من كونها تضم ممثلي الدوائر والهيئات المتعلقة بالشكاوى والرقابة والوزارات والهيئات المختلفة، وتناولها قضايا ذات علاقة مباشرة  بملفات عملهم، خاصة وأن التدريب سيتخلله نقاشات ستنقل خبرات تدعم حقوق الإنسان وتحقيق العدالة.  وأكد أن المواطن يحتاج منا جميعاً دعم حقوقه، والمؤسسات الرسمية هي العنوان الرئيس لمتابعة هذه الحقوق وإنجازها، وستواصل الهيئة دورها لتعزيز منظومة حقوق الإنسان من خلال المتابعة والرقابة.

من جانبه قال الدكتور محمد النحال وكيل وزارة العدل خلال افتتاح الدورة التدريبية أن الهيئة وعملها محل تقدير، وأن مستوى الرقي والتطور في مجال حقوق الإنسان دائماً إلى الأفضل، وأوضح اعتزازه بأن مؤسساتنا الحكومية تتلقى شكاوى سواء من وزارة العدل أو في الأمانة العامة بشكل مباشر أو في المجلس التشريعي والتي يحيلها بدوره الرقابي إلى الأمانة العامة وتُحال إلى الجهة المختصة وتأخذ الشكوى دورتها الطبيعية .

وأكد أن اهتمام منتسبي المؤسسة الأمنية والمؤسسة الحكومية بهذا التدريب في مجال التعامل مع الشكوى يعكس حرصهم على تطبيق القانون وحماية حقوق الإنسان، ويثبت وجود منهجية لدى الحكومة في التغافل عن الانتهاكات.

ويهدف التدريب إلى تعريف المشاركين بضمانات احترام وحماية حقوق الانسان، واليات المساءلة والمعالجة الفضلى للشكاوى وفق نهج قائم على حقوق الانسان، بالإضافة إلى تدابير معالجة الشكاوى في ضوء الالتزامات المترتبة على انضمام فلسطين للعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، والمعالجات الفضلى للشكاوى من طرف الفاعلين الرئيسيين لحماية لحقوق الإنسان.

وتتضمن الجلسات التدريبية التي تمتد لثلاثة أيام، التعريف بالشرعة الدولية لحقوق الانسان، واتفاقية مناهضة التعذيب، والآلية الوطنية للوقاية من التعذيب، وكذلك تدابير معالجة الشكاوى في ضوء الالتزامات المترتبة على انضمام فلسطين للعهدين الدوليين، كما تم التطرق إلى المؤشر 16 من اهداف التنمية المستدامة 2030.