الهيئة المستقلة تنظم دورة تدريبية حول حماية حقوق الاطفال في خلاف مع القانون

غزة/ نظمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان دورة تدريبية تتناول التزامات حماية حقوق الأطفال في خلاف مع القانون، وذلك في إطار دورها لتعزيز قدراتهم في مجال حماية حقوق الأحداث المكفولة في الاتفاقيات الدولية والتشريعات الوطنية، استهدفت عاملين وعاملات في وزارة التنمية الاجتماعية ومؤسسة الربيع لرعاية الأحداث في قطاع غزة.

وأكد المحامي جميل سرحان نائب مدير عام الهيئة لقطاع غزة أهمية تدريب المكلفين بالتعامل مع الأحداث والعمل على صقل شخصياتهم بقيم تمكنهم من تقديم الخدمة كما ينبغي وفق القانون، ومبادئ حقوق الإنسان، لحماية هذه الفئة من الأطفال وفق المعايير التي تساهم في تحسين أوضاعهم وتأهلهم للانخراط في المجتمع.

من جانبه ثمن الدكتور محمد العرعير مدير الرعاية الاجتماعية في وزارة التنمية الاجتماعية التعاون والعمل المشترك مع الهيئة في إطار برنامج متكامل لتأهيل وتطوير العاملين في مؤسسة الربيع، لتنمية مهاراتهم   ومواكبة الاتفاقيات الدولية التي تفضي إلى تحسين تقديم الخدمات في المؤسسة.

وأوضح الأستاذ رأفت صالحة مدير مكتب الهيئة في غزة والشمال أن هذه الدورة تهدف إلى تعزيز احترام حقوق الأطفال التي شملتها الشرعية الدولية لحقوق الانسان، بالإضافة الى تعزيز ضمانات المحاكمة العادلة للأطفال في خلاف مع القانون، وحظر التعذيب، وتنمية معارف المشاركين بشأن معايير حقوق الإنسان واجبة الإعمال في مؤسسة الربيع.

وقد استمرت الدورة التدريبية على مدار ثلاثة أيام، عرّف المدربون خلالها باختصاص الهيئة ودورها في تعزيز وحماية حقوق الانسان وخاصة الأطفال في خلاف مع القانون، واستعرضوا المعالجات الفضلى للشكاوى وآليات تدخل الهيئة وفقاً للقانون، وتبعات انضمام فلسطين للاتفاقيات الدولية وانعكاساتها على التزامات اصحاب الواجب في حماية الاطفال المجردين من حريتهم.

   بالإضافة إلى عرض واقع مؤسسة الربيع وربطه بالمعايير الدولية والوطنية فيما يخص معاملة الأحداث، وتم التطرق إلى وتوثيقات الهيئة للانتهاكات المتعلقة بالطفل، والآلية الوطنية للوقاية من التعذيب وفقا لاتفاقية مناهضة التعذيب.