الهيئة تنظم لقاءً حوارياً حول حقوق النساء في ظل إعلان حالة الطوارئ بسبب جائحة كورونا

الهيئة تنظم لقاءً حوارياً حول حقوق النساء

في ظل إعلان حالة الطوارئ بسبب جائحة كورونا

رام الله/ نظمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "يوان المظالم " بالشراكة مع مجلس الظل في بلدية البيرة لقاء حوارياً عبر تقنية نظام الزووم بعنوان (حقوق النساء في ظل إعلان حالة الطوارئ بسبب جائحة كورونا).

افتتح الحوار الأستاذ إيمان يحيى منسقة مجلس ظل بلدية البيرة، مؤكدة أهمية تنظيم لقاءات مشتركة مع الهيئة المستقلة لدورها الفاعل في مجال تعزيز ثقافة حقوق الانسان في المجتمع الفلسطيني.

تضمن اللقاء الحواري ثلاثة محاور أساسية حيث قدم الحقوقي اسلام التميمي مدير دائرة التدريب والتوعية في الهيئة المستقلة تمهيداً حول انتشار فايروس كورونا على المستوى العالمي وما رافقها من تدابير صحية أممية لمواجهة جائحة فايروس كورونا، وواقع حالة حقوق الإنسان بشكل خاص في فلسطين في أعقاب إعلان حالة الطوارئ والضوابط القانونية المتعلقة بحالة الطوارئ في القانون الأساسي الفلسطيني والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

علاوة على بعض الحقوق التي يمكن تقيدها ولكن في أضيق الحدود وبالضرورة المناسبة التي تتحقق والهدف المعلن من اعلان حالة الطوارئ، وفي هذا السياق قدم التميمي مداخله حول المشاركة السياسية للمرأة الفلسطينية في ظل جائحة كورونا ومدى مشاركتها في صنع القرار وادارة الأزمة.

 وقدمت المحامية سجود عبد العال من الهيئة المستقلة مداخلة حول حقوق النساء في ظل إعلان حالة الطوارئ ومدى تاثير حالة الطوارئ على حقوق النساء والوصول الى العدالة والرعاية الصحية والحماية.

 واختتم الحقوقي أنس بواطنة منسق المناصرة المجتمعية في الهيئة المستقلة المحور الثالث بمداخلة حول أثر جائحة كورونا على الحق بالعمل والحماية الاجتماعية للنساء.                                       

وأوصى المشاركون بضرورة توفير الحماية للنساء كاحدى الفئات المهمشة وتعزيز دورهن في المشاركة في صنع القرار والحماية الاجتماعية.

16/6/2020