الهيئة المستقلة تجتمع بمساعد مدير عام قوى الأمن الداخلي في قطاع غزة

غزة/ اجتمعت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" باللواء د. محمود أبو وطفة مساعد مدير عام قوى الأمن الداخلي في قطاع غزة، للوقوف على واقع الحقوق والحريات، ونقاش عدد من القضايا والمتابعات المتعلقة بشكاوى تلقتها الهيئة بشأن الأجهزة الأمنية.

أكد المفوض العام للهيئة المستقلة الأستاذ عصام يونس على أن مصلحة المواطنين هدف مشترك، تسعى الهيئة والأجهزة الأمنية لتحقيقه على الرغم من الظروف الاستثنائية التي يعيشها قطاع غزة، مشدداً على ضرورة تطوير الأداء باستمرار وتعزيز الرقابة والتفتيش وسيادة القانون والتعاون مع المؤسسات الحقوقية، مثمناً التجارب الناجحة التي حققتها الأجهزة الأمنية من خلال تراكم الخبرات ومواجهة كل التحديات الصعبة وصولاً لضمان حق كل إنسان في العيش عزيزاً كريماً في وطنه.

من جهته أوضح اللواء أبو وطفة أهمية التعاون والتواصل المستمر مع الهيئة لتذليل العقبات وحل الإشكاليات التي تطال حقوق المواطنين، في ظل ظروف غاية في التعقيد يعيشها قطاع غزة تلقي بظلالها على أداء الأجهزة الأمنية وتهيئ لبيئة قابلة لحدوث أخطاء في الأداء، لافتاً إلى السعي الدؤوب لوزارة الداخلية لتطوير الكادر البشري من حيث القدرات والبناء التنظيمي، مؤكداً حاجة القطاع الأمني إلى بناء منظومة متكاملة لتقديم الخدمات للنزلاء ودعم بيئة العمل التي تمكن الكوادر من تطوير أدائهم، بما يتوافق مع مبدأ التصحيح والشراكة  لتحسين الواقع في قطاع غزة، مثمناً أداء الهيئة ومواقفها المهنية وانعكاسها على حقوق المواطنين.

وأكد المحامي جميل سرحان نائب المدير العام لقطاع غزة ضرورة النظر في توصيات الهيئة بشأن حالات وفاة النزلاء داخل مراكز الإصلاح والتأهيل، والأخذ بها للحد من تكرار هذه الحوادث، وأبدى استعداد الهيئة للمتابعة مع وزارة الداخلية لإنهاء هذا الملف، كما طالب بعدم احتجاز الصحافيين على خلفية عملهم الصحافي، كما شدد على ضرورة الرقابة الفاعلة بشأن أداء المكلفين بإنفاذ القانون، والمحاسبة على جرائم التعذيب.