الهيئة المستقلة والشرطة الفلسطينية تعقدان ورشة عمل تخطيطية لتعزيز العلاقة ما بين الأمن وحقوق الإنسان

الهيئة المستقلة والشرطة الفلسطينية تعقدان ورشة عمل تخطيطية

لتعزيز العلاقة ما بين الأمن وحقوق الإنسان

رام الله/ عقدت اليوم، الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" والإدارة العامة لتدريب في جهاز الشرطة الفلسطينية ورشة عمل ألكترونية (عن بعد) استهدفت مجموعة من منتسبي ومنتسبات الشرطة الفلسطينية ممن تلقوا برنامج تدريب المدربين على قضايا حقوق الإنسان، وتأتي هذه الورشة استكملا لمخرجات دورة تدريب المدربين وبناء القدرات التي عقدت خلال العامين 2018 و2019 بهدف نقل تجربة التدريب الى باقي افراد الشرطة العاملين أثناء الخدمة.

وثمن الحقوقي إسلام التميمي مدير دائرة التدريب والتوعية في الهيئة دور منتسبي الشرطة الفاعل في مجال تعزيز سيادة القانون واحترام حقوق الإنسان، مشدداً على أهمية هذا التدريب للمكلفين بانفاذ القانون، لما له من دور في تعزيز المعرفة بحقوق الإنسان والأمن، وبناء القدرات والتأثير في التوجهات لضمان احترام حقوق الإنسان، وبناء برامج مستدامه بين الهيئة المستقلة والشرطة الفلسطينية.

من جهته أكد المقدم مفيد زريقات مدير دائرة السياسات والتخطيط في الإدارة العامة للتدريب على أهمية التدريب ودورة في تطوير أداء الشرطة الفلسطينية الذي ينعكس بشكل ايجابي على العلاقة مع المواطنين ويعزز من سيادة القانون، ويساهم في ربط عمل الشرطة وأدائها مع الاتفاقيات والمواثيق الدولية والقوانين والتشريعات الوطنية.

وتم في نهاية اللقاء وضع خطة تنفيذية لإجراء مجموعة من اللقاءات وورش العمل بهدف بناء قدرات منتسبي ومنتسبات الشرطة الفلسطينية في اماكن تواجدهم من قبل فريق المدربين الشرطيين.

يشار إلى أن هذه اللقاءات تأتي في سياق تنفيذ برنامج مستدام لادراج مبادئ وقواعد حقوق الإنسان في عمل الشرطة الفلسطينية. والاستفادة كذلك من خبراتهم ومعارفم في تطوير مناهج التدريب الحقوقي.

23/9/2020