الهيئة المستقلة تلتقي النائب العام في قطاع غزة لنقاش عدد من القضايا الحقوقية

غزة/ نظمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان اجتماعاً مع النائب العام في قطاع غزة المستشار ضياء الدين المدهون للوقوف عند حالة حقوق الإنسان في قطاع غزة، وبحث سبل التعاون المشترك لتعزيز منظومة حقوق الإنسان خاصة في ظل الحالة الاستثنائية مع انتشار فيروس كورونا.

أكد المفوض العام للهيئة الأستاذ عصام يونس أن النيابة لم تعد منغلقة على نفسها، وأصبحت في إطار سياسة الباب المفتوح على اطلاع دائم بإشكاليات المواطنين وشكاواهم وتسعى لمعالجتها وصولاً لتحقيق العدالة، معرباً عن أهمية الدور الذي تؤديه وضرورة التعاون لرفع المظالم، في ظل ظروف بالغة التعقيد يعيشها قطاع غزة خاصة في ظل وجود جائحة كورونا، سعياً للحفاظ على كرامة المواطنين، وصيانة الحقوق والحريات العامة، فيما يحقق قيم العدالة والحفاظ على حقوق الإنسان، وإرساء مبادئ سيادة القانون.

من جانبه أوضح المستشار المدهون أن منظومة العدالة والحقوق في ظل وجود مؤسسات راعية تراقب الأداء وتعمل وفق معايير ومؤشرات صحيحة، أمر يبعث على الاطمئنان، ويعزز الحكم الرشيد، ويثبت أركان العدالة، وهي سبيل للارتقاء بمسار العمل وفق الإجراءات السليمة واستناداً للقانون، وتجويد الخدمة المقدمة للمواطنين، سعياً لتحقيق العدالة وإظهار الحقيقة ورفع الظلم، مشدداً على حرص النيابة وعملها لإنهاء أي ظواهر سلبية تنتهك حقوق المواطنين.

وأشار نائب مدير عام الهيئة لقطاع غزة الأستاذ جميل سرحان ضرورة التواصل المستمر مع النيابة في متابعة قضايا المواطنين، مثمناً ما تبديه النيابة من ايجابية في متابعاتها للشكاوى الواردة للهيئة، بما يخدم المواطن ويعزز الحقوق والحريات، مؤكداً على عدد من الحقوق وفي مقدمتها حرية الرأي والتعبير وعدم المساس بالحريات، لتثبيت قواعد القانون في ظل الظروف الاستثنائية اتي يعيشها المواطنون في قطاع غزة.

كما تضمن الاجتماع بحث سبل استمرار وتعزيز التعاون ما بين الهيئة والنيابة من خلال شراكات تمكن أعضاء النيابة العامة من العمل على تمكين المواطنين من حقوقهم وتحقيق وصولهم للعدالة بالاستناد الى معايير سيادة القانون وحقوق الانسان خاصة في أوقات الطوارئ.