في إطار الحملة التي تنظمها حول ظاهرة فوضى السلاح الهيئة المستقلة تنظم ورشة عمل في مدينة يطا

في إطار الحملة التي تنظمها حول ظاهرة فوضى السلاح

الهيئة المستقلة تنظم ورشة عمل في مدينة يطا

 

الخليل/ أوصى مشاركون في ختام ورشة عمل نظمتها الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" مكتب جنوب الضفة بالتعاون مع التوجيه السياسي في الخليل ورشة عمل حول فوضى السلاح وسيادة القانون، على ضرورة تعزيز دور القضاء، وتوعية المواطنين والشباب بخطورة انتشار ظاهرة فوضى السلاح، وزيادة مشاركة المؤسسات الفاعلة وزارت التربية والتعليم والاوقاف وخطاء المساجد للتوعية بخطورة هذه الظاهرة، وزيادة عدد أفراد طاقم مركز شرطة يطا ليتناسب مع حجم المدينة والمسؤوليات التي تقع عليهم، وإعادة بناء المؤسسات الأمنية وحل جميع الإشكاليات، والطلب من ممثلي وزارات التربية الأوقاف الذين شاركوا في الورشة تخصيص خط الجمعة لإبراز خطورة ظاهرة فوضى السلاح وضرورة محاربتها.

وقالت رمال حريبات الباحثة الميدانية في الهيئة إن الهدف من هذه الورشة يتمثل في ضرورة توحيد الجهود لتعزيز احترام سيادة القانون ومواجهة هذه الظاهرة لما لها من انعكاسات سلبية على المجتمع. وقدم الباحث الميداني علاء غيث ورقة الموقف الصادرة عن الهيئة حول فوضى السلاح.

وشارك في الورشة التي عقدت في قاعة بلدية يطا ممثلون عن مؤسسات أمنية ومدنية، والنيابة العامة رجال إصلاح وممثلين عن العشائر، حقوقيين وممثلين عن وسائل الإعلام