الهيئة المستقلة وجهاز الشرطة تنظمان لقاءً توعوياً لشرطة ضواحي القدس

الهيئة المستقلة وجهاز الشرطة تنظمان لقاءً توعوياً لشرطة ضواحي القدس

رام الله/ نفذت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" بالشراكة مع الإدارة العامة للتدريب في جهاز الشرطة لقاءً توعوياً استهدف عدداً من منتسبي الشرطة في ضواحي القدس وذلك استكملا لمخرجات دورة تدريب المدربين التي عقدت خلال العامين 2018 و2019 بهدف نقل تجربة التدريب لباقي أفراد الشرطة العاملين أثناء الخدمة.                                                                                           

وأكد العميد فواز طالب مدير شرطة ضواحي القدس على اهمية اللقاء والذي يأتي في سياق التطبيقات العملية لتدريب المدربين الذي حصل علية ضباط الشرطة في وقت سابق، مشدداً على اهمية موضوع مدونات السلوك للشرطة نظراً لتاثيرها المباشر على حياة الناس وثقة المجتمع.

 وبين الحقوقي أنس بواطنة منسق المناصرة المجتمعية في الهيئة هذا اللقاء يأتي في سياق استكمال برنامج تدريب المدربين ونقل المعرفة لباقي ـفراد الشرطة نظراً لأهمية الالزام بمدونات السلوك ودور التدريب في ادماج معايير ومبادئ حقوق الانسان في التدريبات الشرطية.

واعتبر العقيد مفيد زريقات مدير دائرة السياسات والتخطيط في الادارة العامة للتدريب في الشرطة أن استدامة برامج التدريب على درجة كبيرة من الأهمية لمنتسبي الشرطة أثناء تأدية الخدمة ومساهمته في تعزيز قدراتهم ومهاراتهم.

وقد حاضر في اللقاء التوعوي العقيد سميح نزال نائب مدير شرطة ضواحي القدس بجلسة بعنوان قواعد السلوك واخلاقيات الشرطة تطرق فيها الى مفاهيم السلوك والاخلاق واهم السمات والخصائص التي يجب ان يتمتع بها رجل الشرطة الفلسطينية وضرورة الابتعاد عن مجموعة من السمات التي تسيئ الى رجل الشرطة، حيث ان رجل الشرطة يمثل سيادة الدولة لانه الاكثر احتكاك مع المواطن الفلسطيني.