الهيئة المستقلة بالشراكة مع مكتب المفوض السامي وجهاز الشرطة تنظم ورشة عمل تخطيطية حول للتدريب الاستراتيجي

 

الهيئة المستقلة بالشراكة مع مكتب المفوض السامي وجهاز الشرطة

تنظم ورشة عمل تخطيطية حول للتدريب الاستراتيجي

أريحا/ افتتحت اليوم، الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" بالتعاون مع مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة ورشة عمل تخطيطية بعنوان (رسم السياسات للتدريب الاستراتيجي في مجال العمل الشرطي وحقوق الإنسان بالاستناد إلى الشكاوى) والتي تستهدف الإدارات 16 ضابطاً من الإدارات المتخصصة في الشرطة وتستمر على مدار ثلاثة أيام.

تحدث في الجلسة الافتتاحة الدكتور عمار دويك مدير عام الهيئة والسيد جمس هينان مدير مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الأرض الفلسطينية المحتلة والعقيد الدكتور خالد أبو زهرة نائب مدير الإدارة العامة للتدريب في الشرطة.

وأكد هينان على أهمية  دور الشرطة في حماية حقوق الإنسان، وضرورة تحديد المعيقات التي تمنع وتحد من قدرة الأجهزة الرسمية في تطبيق القانون وحماية حقوق المواطنين، مشدداً على أهمية التدريب الذي يأتي بالشراكة مع الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان في بناء قدرات جهاز الشرطة لضمان وحماية حقوق الإنسان، كما يأتي هذا التدريب كجزء من تدريبات أشمل يقوم بها مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان لضمان ادماج معايير حقوق الإنسان في عمل قطاعات الأمن والعدالة.

من جانبه بين الدكتور الدويك أن الحاجة قد برزت لهذا التدريب التخطيطي نتيجة العمل مع الجهات ذات العلاقة وهي جهاز الشرطة ومكتب المفوض السامي، مشدداً على أن التدريب يجب أن يكون مبنياً على الاحتياجات الحقيقية والاستفادة من التجارب السابقة، فهناك أنماط من الشكاوى بحاجة إلى تدخلات تدريبية من أجل تخفيضها والانتهاء منها، ومن هنا يأتي هدف هذا التدريب المتمثل بالخروج بنتائج وتوصيات تكون أساساً لرسم وتصميم تدريب استراتيجي ضمن رؤية واضحة لإدماج معايير حقوقي الإنسان في العمل الشرطي مبني على مؤشرات وبيانات من واقع الشكاوى وأنماط الانتهاكات.

العقيد أبو زهرة شدد على أن الشرطة تبني احتياجاتها التدريبية وفق أدوات محددة وتحليل مهني لرسم سياسة واستراتيجية مشتركة وعبر عدد من النماذج، وأهمها النموذج المبني على المشكلات، مبيناً أهمية الشراكة ما بين الهيئة وجهاز الشرطة في حماية حقوق الإنسان.

ووقال إسلام التميمي مدير التوعية والتدريب في الهيئة إلى أن أحد أهم أهداف هذا التدريب هو تبادل الخبرات ومراجعة سياسات وبرامج التدريب مع جهاز الشرطة حول موضوعات حقوق الإنسان، والخروج بنتائج وتوصيات لدمج حقوق الإنسان بعمل الشرطة، كما يأتي هذا التدريب على ضوء توصيات تقارير حقوق الإنسان المختلفة سواء تقارير الاتفاقيات من لجان الأمم المتحدة التعاقدية، أو توصيات التقارير السنوية والخاصة الصادرة عن الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان.

ويتناول التدريب جملة من المواضيع وأهمها، التزامات دولة فلسطين بموجب المعاهدات الدولية الأساسية لحقوق الإنسان وتبني النهج القائم على حقوق الإنسان، وأهمية التدريب: لماذا التدريب على حقوق الانسان؟ واستعراض البرامج التدريبية بين الهيئة المستقلة والشرطة الفلسطينة، و التدريب الشرطي على حقوق الانسان ودورة حياة التدريب، ما هو التخطيط وكيفية بناء الخطة الاستراتيجية وكيفية تحديد الاحتياجات التدريبية، والمتابعة والتقييم: تقيم وقياس أثر التدريب، أدوات تقيم التدريب، وآليات استخدامها، وتحديد الأولويات ومجالات التركيز: بناء الفجوات والاحتياجات التدريبية و بناء خطة نموذجية (تمرين عملي).

14/12/2020