الهيئة المستقلة تختتم دورة تدريبية حول التزامات أصحاب الواجب في مراكز الإصلاح والتأهيل في أوقات الطوارئ

غزة/ اختتمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" دورة تدريبية بعنوان "التزامات أصحاب الواجب في مراكز الإصلاح والتأهيل لحماية حقوق النزلاء في أوقات الطوارئ"، في قطاع غزة، في إطار عملها على تمكين أصحاب الواجب من الوفاء بالتزاماتهم في صون حقوق النزلاء.

وخلال وقائع الاختتام، أوضح الأستاذ طلال عوكل عضو مجلس مفوضي الهيئة أن تمكين أصحاب الواجب يأتي في إطار الواجب الوطني والمسؤولية التي تتحملها الهيئة، والاحتكام إلى القانون وتزويد المعارف في هذا المجال من الأمور الضرورية، مؤكداً أن الهيئة ستعمل على استكمال هذا الدور لتلبية احتياجات أصحاب الواجب في التوعية والتمكين، مع استمرارها في تقييم الدورات التدريبية التي تنفذها، وبذل كل ما بوسعها، وصولاً لتحقيق نتائج إيجابية للرقي بواقع حقوق الإنسان في قطاع غزة.

من جانبه،  ثمن العميد حقوقي علاء الدين الهندي مدير الإدارة العامة لمراكز الإصلاح والتأهيل في قطاع غزة جهود الهيئة في هذه الدورة المتميزة التي شارك بها مدراء إدارات ووحدات في مراكز الاصلاح والتأهيل في دلالة على الحرص الشديد على الوفاء بالالتزام في تمكين النزلاء من حقوقهم انطلاقاً من الباعث الديني والأخلاقي والقانوني، معرباً عن جهوزية الإدارة العامة لفتح سبل التعاون باستمرار  مع الهيئة وما تقدمه من خبرات انعكست بالإيجاب على المشاركين في التدريب، وقدمت كماً معرفياً يرقى بالإنسان، داعياً للمزيد من  التعاون والتمكين لتحسين واقع النزلاء.

وأوضح المحامي رأفت صالحة مدير مكتب الهيئة في غزة والشمال  أن الدورة التدريبية هدفت إلى التعريف بحقوق النزلاء في القانون الدولي والتشريعات الوطنية، والتزامات أصحاب الواجب في مراكز الإصلاح والتأهيل بموجب الاتفاقيات التي انضمت لها فلسطين، علاوة على المساءلة الناجمة عن إساءة معاملة النزلاء، مع توضيح العلاقة حقوق الانسان والمفاهيم الجندرية والسجون.

وقد تضمنت الجلسات التدريبية التي امتدت لثلاثة أيام، بمشاركة خبراء حقوقيين وقانونيين، إلى جملة من القضايا الحقوقية المتعلقة بحقوق النزلاء في المواثيق الدولية قدمها المحامي صلاح عبد العاطي الذي استعرض قواعد نيلسون مانديلا الخاصة بمعاملة السجناء، إضافة إلى قراءة حقوقية في قانون مراكز الإصلاح والتأهيل رقم 6/1998 قدمها الدكتور ساهر الوليد، كما تطرق الدكتور أيمن عبد العال إلى المساءلة والمحاسبة الناجمة عن إساءة معاملة النزلاء والتزامات مناهضة التعذيب في مراكز الاحتجاز، واشتملت كذلك على التزامات المكلفين بإنفاذ القانون بموجب انضمام فلسطين لاتفاقيات حقوق الانسان مع الدكتور عبد القادر جرادة، واختتمت الجلسات التدريبية بتوضيح حقوق الانسان والمفاهيم الجندرية مع المحامية هبة الدنف.

كما اشتملت التدريبات على جلسات نقاش وضرب نماذج وأمثلة عملية على ما تم طرحه من مواد نظرية، شهدت تفاعلاً من المشاركين وتبادلاً للخبرات والآراء، وقد طالب المشاركون بمزيد من الدورات ذات العلاقة.