الهيئة تنظم لقاءً تشاورياً حول حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في المشاركة بالحياة السياسية

الهيئة تنظم لقاءً تشاورياً حول حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في المشاركة بالحياة السياسية

رام الله/ عقدت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" مكتب وسط الضفة الغربية اجتماعاً تشاورياً لمناقشة التحديات التي تواجه الأشخاص ذوي الإعاقة خلال ممارسة حقهم بالمشاركة في الحياة السياسية بحضور أشخاص وممثلين عن مؤسسات تعنى بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

ومن أبرز القضايا التي تمت مناقشتها ناقش المعيقات التي تحدّ من مشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة في الحياة السياسية، من حيث صعوبة الوصول، وعدم المواءمة، وعدم وجود كوتا تضمن تواجد الأشخاص ذوي الإعاقة في المجلس التشريعي، وعدم الالتزام التام بحق الخصوصية والاستقلالية للشخص ذوي الإعاقة.

كما تم بحث إمكانية التواصل مع ممثلي الأحزاب السياسية خلال هذه الفترة التي تسبق إجراء الانتخابات، للتأكد من شمول برامجهم الانتخابية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، والتأكيد على ضرورة إشراكهم في عملية الترشح، بالإضافة إلى ضرورة التوعية بالتسجيل للانتخاب من خلال مواءمة الإعلانات الصادرة عن لجنة الانتخابات المركزية.

وفي ذات السياق أكد الأستاذ زياد عمرو عضو مجلس مفوضي الهيئة على أن المشاركة في الحياة السياسية لا تقتصر على الترشح والانتخاب، وإنما المشاركة في الأحزاب السياسية، والمؤسسات العامة وعملية صنع القرار. وقدمت الباحثة في مكتب الوسط عرين دويكات بعمل الهيئة والبرامج التي تقدمها والأهمية التي توليها لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.