خلال لقاء خاص نظمته الهيئة بالتعاون مع مؤسسات رسمية وأهلية رصد احتياجات قرية زنوتا المهمشة وسبل تلبيتها لدعم صمود مواطنيها

خلال لقاء خاص نظمته الهيئة بالتعاون مع مؤسسات رسمية وأهلية

رصد احتياجات قرية زنوتا المهمشة وسبل تلبيتها لدعم صمود مواطنيها

الخليل/ نظمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان "ديوان المظالم" مكتب جنوب الضفة الغربية لقاءً خاصاً حول أهم احتياجات قرية زنوتا الواقعة جنوب الظاهرية الواقعة ضمن ما يسمى منطقة (ج) باعتبارها من المناطق المهمشة والبالغ عدد سكانها 450 نسمة، بالتعاون مع المجلس القروي وبمشاركة ممثلين عن وزارة الحكم المحلي، سلطة جودة البيئة، الإغاثة الطبية، مؤسسة الحق، بيتسيلم وعدد من سكان القرية.

وقد جرى تحديد الاحتياجات الهامة والتي تتوزع على مستويات الخدمات والبنية التحتية، الحماية الاجتماعية والحماية القانونية، بهدف التصدي لأكثر من 13 أمر عسكري احتلالي واخطارات للمواطنين بهدم وإزالة ومصادرة، مع ضرورة توثيق انتهاكات الاحتلال لتقديم الاستشارات القانونية والنصح والمشورة.

أما على صعيد البنية التحتية يجب العمل على تعبيد الشارع الرابط ما بين القرية وبلدة الظاهرية بطول 3 كيلومترات وبعرض 3 أمتار بعد تأهيله وتوسعته، ربط القرية بالكهرباء من خلال شركة كهرباء الجنوب وربطها بخط الماء من أقرب نقطة للقرية، توفير حاويات نفايات، خط اتصالات وتوفير أجهزة كمبيوتر محمول للطلبة مع النفاذ لشبكة الانترنت. علاوة على ضرورة التصدي لظاهرتي التسرب من المدارس والزواج المبكر والحماية من الفقر. وقد تمت مخاطبة وزير الحكم المحلي من قبل مديرية الحكم المحلي في الخليل بسرعة تنفيذ مطالب سكان المنطقة من أجل تعزيز ودعم صمودهم.