الهيئة المستقلة تنظم لقاءً توعوياً للأشخاص ذوي الإعاقة حول حقهم في المشاركة السياسية

غزة/ في إطار إعمال دورها لتعزيز وحماية حقوق الانسان وخصوصاً الحريات العامة وفي صلبها المشاركة السياسية، نظمت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان لقاءً توعوياً بالتعاون مع الاتحاد العام للأشخاص ذوي الإعاقة للتأكيد على دورهم في المشاركة في الانتخابات وممارسة الحق بالمشاركة السياسية دون تمييز بسبب الإعاقة او أي سبب آخر ينطوي على تمييز.

افتتح اللقاء الأستاذ حسن الزعلان رئيس الاتحاد للأشخاص ذوي الإعاقة، الذي رحب باللقاءات التوعوية التي تنظمها الهيئة في مختلف محافظات قطاع غزة وأهميتها لفئة الأشخاص ذوي الإعاقة. وأدار اللقاء الباحث في مكتب الهيئة بغزة والشمال أنس البرقوني، مشيرا إلى أن هذا اللقاء يأتي في سياق التوعية خاصة قبل إجراء الانتخابات التشريعية، وتعزيزا لمبدأ المشاركة لمختلف فئات المجتمع في الحياة الديمقراطية، وخاصة الأشخاص ذوي الإعاقة.

 وتناول اللقاء مناقشة لبعض القواعد القانونية الرئيسة في القرار بقانون رقم 1 لعام 2007 والقرار بقانون رقم 1لعام 2021 بشأن الانتخابات العامة، ولقانون الأشخاص المعوقين رقم 4 لعام 1999، وعن دورهم المهم في المشاركة السياسية، حيث تم التأكيد على أهمية المشاركة السياسية للأشخاص ذوي الاعاقة كونه حق من الحقوق الاساسية التي كفلها القانون الاساسي والاعلان العالمي لحقوق الانسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، ودور الهيئة في ذلك، وتم التطرق لأهمية وجود تمثيل للأشخاص ذوي العاقة.

وتطرق المشاركون إلى التحديات التي تواجه الأشخاص ذوي الإعاقة خلال ممارسة حقهم بالمشاركة في الحياة السياسية، والمعيقات التي تحدّ هذه المشاركة، من حيث صعوبة الوصول، وعدم المواءمة، وعدم وجود كوتا تضمن تواجد الأشخاص ذوي الإعاقة في المجلس التشريعي، وعدم الالتزام التام بحق الخصوصية والاستقلالية للشخص ذوي الإعاقة، وضرورة أن  تكون إجراءات التصويت ومرافقه ومواده مناسبة وميسرة، علاوة على حقهم في التصويت عن طريق الاقتراع السري في الانتخابات، وفي الترشح للانتخابات، وحرية تعبير الأشخاص ذوي الإعاقة عن إرادتهم كناخبين.

كما أشارت الورشة إلى أبرز الآليات على المستوى الوطني لحماية الحق في الانتخابات من خلال اللجنة المعنية ومحكمة الانتخابات والهيئة المستقلة لحقوق الانسان.